المحتوى الرئيسى

رسائل‮ ‬إلي‮ ‬المجلس‮ ‬الأعلي

03/02 21:17

تصلني‮ ‬رسائل‮  ‬منتظمة من القوات المسلحة المصرية تحثنا‮  ‬جميعا علي الالتزام‮  ‬من‮  ‬أجل عودة‮  ‬الحياة‮  ‬الطبيعية‮  ‬الي مصرنا الجميلة والحق‮  ‬أقول إنني اتلقي هذه الرسائل‮  ‬بكل الحب والتقدير للقوات المسلحة التي‮  ‬لولاها‮  ‬لما‮  ‬تمكن‮  ‬ثوار‮  ‬مصر من‮  ‬الوصول‮  ‬بثورتهم‮  ‬إلي اهدافها‮  ‬النبيلة ولكنني‮  ‬في ذات‮  ‬الوقت‮  ‬أتمني لو ان المجلس‮  ‬الاعلي للقوات المسلحة‮  ‬تلقي رسالة من شخصي‮  ‬الضعيف‮  ‬وقبلها‮  ‬بصدر رحب‮.‬فمنذ وقت طويل شهدت‮  ‬الساحة الكروية المصرية دخول‮  ‬فرق لشركات‮  ‬ثم فرق لرجال‮  ‬أعمال‮  ‬وبعد ذلك فرق‮  ‬للقوات المسلحة والشرطة وبالطبع‮  ‬جيش مصر‮  ‬العظيم‮  ‬هو حامي الحمي‮  ‬وهو الذراع‮  ‬الطولي المدافعة عن‮  ‬كل‮  ‬ذرة رمال علي أرض‮  ‬مصر ولقادة هذه المؤسسة العريقة‮  ‬مكانه‮  ‬عظيمة‮  ‬في نفوس أهل‮  ‬مصر‮  ‬ولكن عندما‮  ‬يتحول الامر الي الكورة فان كرة‮  ‬القدم‮  ‬هي أفيونة‮  ‬الشعوب‮  ‬وعندما‮  ‬يلعب‮  ‬فريق‮  ‬تابع‮  ‬للجيش‮  ‬او الشرطة في منافسة‮  ‬كروية مع فريق‮  ‬مثل الأهلي بجماهيريته‮  ‬المرعبة‮  ‬أو‮  ‬الزمالك‮  ‬بثقله‮  ‬وتاريخه‮  ‬فاننا نظلم‮  ‬هذه الاندية سواء‮  ‬الجيش‮  ‬أو الشرطة‮  ‬التي تعود ملكيتها‮  ‬لمؤسسات‮  ‬لها‮  ‬في تاريخنا‮  ‬تاريخ ولها‮  ‬في قلوبنا‮  ‬أعز وأغلي الأمكنة وانا اعلم‮  ‬تماما ان‮  ‬الرجل الذي يرأس‮  ‬المؤسسة‮  ‬العسكرية هو رجل‮  ‬حازم‮  ‬وحاسم‮  ‬شديد‮  ‬الانضباط‮  ‬لا خلاف علي وطنيته‮  ‬وانتمائه‮  ‬الي هذه الارض‮  ‬الطاهرة التي شارك‮  ‬في معارك‮  ‬الهول مع العدو من‮  ‬أجل‮  ‬تحرير كامل ترابها‮  ‬المقدس‮..  ‬اقول ان‮  ‬السيد المشير‮  ‬حسين‮  ‬طنطاوي عليه ان ينظر‮  ‬في‮  ‬المسألة الكروية وان‮  ‬يعيد النظر في انضمام‮  ‬هذه الفرق الكروية للجيش‮  ‬أو‮  ‬الشرطة الي الدوري العام وياحبذا‮  ‬لو اننا‮  ‬شاركنا‮  ‬بهم‮  ‬في دوري المؤسسات‮  ‬أو‮  ‬الشركات أو‮  ‬اذا تعذر‮  ‬ذلك‮  ‬الامر‮  ‬فعلي قواتنا المسلحة المحبة‮  ‬لخير هذا الوطن‮  ‬ان تسعي‮  ‬الي صرف ميزانية هذه الاندية علي فرق‮  ‬الصعيد‮  ‬الجواني من‮  ‬أجل‮  ‬النهضة بمستوي هذه الاقاليم والارتفاع‮  ‬بأحوال الناس ولا مانع‮  ‬من وضع اسم شركات‮  ‬القوات المسلحة علي‮  ‬فانلات‮  ‬اللاعبين كدعاية لها‮..  ‬وبالمناسبة ليست هذه الرسالة هي وحدها‮  ‬التي اود ان‮  ‬أرسل‮  ‬بها‮  ‬الي المجلس العسكري فقد تبين‮  ‬لنا نحن‮  ‬معشر المصريين‮  ‬أن هناك رجالا في هذه المؤسسة يستطيعون‮  ‬ان يتصدوا‮  ‬للعمل العام خصوصا‮  ‬ان لديهم‮  ‬قبولا‮  ‬لا‮  ‬يمكن‮  ‬انكاره‮  ‬منهم اللواء‮  ‬الهادئ النبرات المتزن‮  ‬في كلماته الواثقة في ذاته‮  ‬اسماعيل عتمان‮  ‬واللواء‮  ‬الذي احدث زلزالا‮  ‬داخل اعماق‮  ‬المصريين جميعا عندما‮  ‬أدي التحية العسكرية‮  ‬لشهداء‮  ‬الثورة‮  ‬اللواء محسن الفنجري‮  ‬لقد اثبت‮  ‬المجلس‮  ‬العسكري انه‮  ‬في الاوقات العصيبة‮  ‬في تاريخ‮  ‬الامم‮  ‬لاتخلو‮  ‬من الرجال‮  ‬الاكفاء وهنا‮  ‬ليسمح‮  ‬لي اعضاء‮  ‬المجلس‮  ‬العسكري‮  ‬الاعلي ان اتقدم‮  ‬اليهم بطلب‮  ‬الاشراف‮  ‬علي وزارة‮  ‬الداخلية ذلك لان‮  ‬حبيب العادلي استطاع خلال اربعة‮  ‬عشر عاما‮  ‬ان‮  ‬يدمر‮  ‬هذه‮  ‬المؤسسة‮  ‬التي لاغني عنها‮  ‬لشعب مصر‮  ‬واصبحت المصالح والتربيطات‮  ‬والعلاقات‮  ‬الشخصية هي التي تحكم‮  ‬العمل داخل هيئة‮  ‬الشرطة وعليه فإن‮  ‬الاصلاح‮  ‬ينبغي ان يكون‮  ‬علي ايدي رجال محايدين‮  ‬يستطيعون‮  ‬فرز ماهو‮  ‬صالح‮  ‬مما هو طالح‮  ‬ولتكن‮  ‬هذه فترة انتقالية تستمر‮  ‬ثلاث‮  ‬أو اربع‮  ‬سنوات حتي‮  ‬ينضبط العمل داخل جهاز الشرطة ولعلنا‮  ‬جميعا‮  ‬قد قرأنا‮  ‬وسمعنا‮  ‬عن تجربة الرجل‮  ‬الفاضل الراحل شعراوي جمعة‮  ‬الذي جاء‮  ‬من الجيش‮  ‬ليتولي مسئولية وزارة الداخلية فكان واحدا‮  ‬من افضل رجالاتها‮  ‬علي الاطلاق‮.. ‬واخيرا‮  ‬أتمني‮  ‬أن تكون رسائلي خفيفة علي القلب‮  ‬ولا‮  ‬يكون‮  ‬مصيرها ان تعملوا‮  ‬لها‮  »‬دليت‮« ‬او‮  ‬تتجاهلوها لقد ارسلتم‮  ‬لي رسائل‮  ‬علي‮  »‬المحمول‮«  ‬واحتفظت‮  ‬بها وسأظل‮  ‬محتفظا‮  ‬بها علي الدوام وقد ارسلت لكم رسائل‮  ‬علي‮  »‬المكتوب‮«  ‬اتمني ان تضعوها‮  ‬في الحسبان‮  ‬لانها من شخص يعتبر ان المؤسسة‮  ‬العسكرية هي الكيان‮  ‬الاوحد‮  ‬في هذا البلد‮  ‬الذي ولله‮  ‬الحمد‮  ‬لم يعرف الفساد طريقه اليه وابدا‮  ‬لن‮  ‬يكون للفساد مكان‮  ‬فيه‮..  ‬بارك الله في جنود قواتنا‮  ‬المسلحة‮  ‬والضباط‮  ‬وضباط‮  ‬الصف والقادة‮  ‬والمجلس الاعلي‮!! ‬

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل