المحتوى الرئيسى

مبروك: الاستقالة الجماعية جاءت خوفاً من الثورة ضد مجلس المصرى

03/02 20:45

قال عاطف مبروك عضو مجلس إدارة النادى المصرى، الذى تقدم باستقالته اليوم إلى اللواء مصطفى عبد اللطيف محافظ بورسعيد، إن سبب استقالته يرجع إلى ما نما إلى علمه باندلاع ثورة خلال الأيام القليلة المقبلة ضد مجلس المصرى الحالى برئاسة كامل أبوعلى للمطالبة برحيله. كان 4 أعضاء من مجلس المصرى قد تقدموا باستقالتهم اليوم هم عاطف مبروك وعصام الزهيرى وعاطف موسى ومحمد هانى أبو ريدة نجل المهندس هانى أبو ريدة نائب رئيس اتحاد الكرة. أضاف مبروك لـ"اليوم السابع": "التقينا اليوم بمحافظ بورسعيد وأخبرناه بوجود مؤامرة من جانب بعض البلطجية ومثيرى الشغب للإطاحة بالمجلس الحالى، من خلال الاساءة لهم وتوجيه اتهامات لهم بالفساد، مما أدى إلى تقديم الاستقالة الجماعية". تابع: "محافظ بورسعيد تفهم الأمر وقبل الاستقالة، ولم يتم التطرق إلى ما سيحدث فى النمرحلة المقبلة، وأن كان الاتجاه الأقرب هو عقد انتخابات لاختيار مجلس جديد فى أغسطس المقبل". أردف عضو المجلس البورسعيدى: "حاولنا الاتصال بكامل أبو على رئيس النادى المتواجد حالياً بالخارج لإخباره بالاستقالة الجماعية، ولكننا فشلنا فى الوصول إليه فقررنا تقديم الاستقالة اليوم". وعن مسألة تخفيض رواتب اللاعبين وشائعات رحيل السويسرى ألان جيجر المدير الفنى للفريق، قال: "لم نخفض رواتب اللاعبين وجميعهم حصل على مستحقاتهم كاملة حتى الآن، أما مصير جيجر ففى يد كامل أبو على رئيس النادى، لأنه هو الذى تعاقد معه". اختتم مبروك حديثه، قائلاً: "لن أتخلى عن النادى المصرى وليس معنى استقالتى من المجلس قطع علاقتى بالنادى، لاسيما أن هدفنا هو خدمة النادى فى المقام الأول.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل