المحتوى الرئيسى

بالمستندات.. نواب "الوطنى" السابقون يقفزون على ثورة الفلاحين بالدقهلية

03/02 20:38

فوجئ فلاحو مركز المنصورة الذين تظاهروا أكثر من مرة أمام منطقة الأوقاف ومبنى محافظة الدقهلية من أجل استرداد حقوقهم المسلوبة بالتفاف مجموعة من نواب الحزب الوطنى السابقين بالقفز على ثورتهم والحديث باسمهم بوزارة الأوقاف رغم طرد أحدهم من قبل، حينما حاول أن يكون بينهم فى إحدى المظاهرات. وأكد فلاحو قرى مركز المنصورة محافظة الدقهلية وهى (منية سندوب – ميت الأكراد - البقلية – كوم الدربى – أويش الحجر – الزمار – شبراهور ومنشاة الأخوة وغيرها) أنهم توصلوا إلى اتفاق مع اللواء سمير سلام والحاكم العسكرى بعد جلسة استمرت لساعات من أجل فض اعتصامهم من أمام مبنى المحافظة وطالبوا بتقنين أوضاع من لهم منازل سكنية قاموا ببنائها منذ أعوام سابقة ومن واضعى اليد على الأراضى الزراعية والفضاء، كما طالبوا بالمساواة بقوانين الإصلاح الزراعى لكونها هيئة نظيرة للأوقاف من حيث الإيجار أو البيع للأراضى الزراعية والأراضى الفضاء، وكذلك أن معظم هؤلاء المنتفعين مهددون بالطرد من منازلهم وأراضيهم التى مازالوا بها بعد قيام الهيئة ببيع الكثير من تلك الأراضى فى مزادات علنية وسرية، إضافة إلى عدة مطالب أخرى وانتهى اللقاء بالحصول على وعد قاطع بحل مشكلاتهم خصوصا بعد الاتصال مع وزير الأوقاف الجديد الذى استمع إلى مطالبهم عبر الهاتف. وفى نفس اليوم استغل بعض نواب الوطنى السابقون: هـ. ر، م . ر ، خ ، ح ، ح. ح أن الأزمة فى طريقها للحل ويدعون أنهم يتحدثون بالنيابة عن الفلاحين فى حين أنهم يؤكدون بعدم تكليفهم أحدًا منهم بأى مطالب ويرغبون فقط فى عمل دعاية على أكتافهم والدليل على ذلك تصويرهم للفاكس المرسل للوزير وتوزيعه على أهالى القرى الذين تساءلوا بدورهم أين كنتم من قبل وأراضينا يتم الاستيلاء عليها أمامكم؟!

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل