المحتوى الرئيسى

الرئيس اليمنى يقيل حكام 5 محافظات.. والمعارضة و«العلماء» يتوصلون لاتفاق يمهد للحوار مع الحزب الحاكم

03/02 20:24

وسط مطالب متزايدة من قبل المحتجين فى جميع أرجاء البلاد بتنحيه، أعلن الرئيس اليمنى على عبدالله صالح عزل محافظى 5 محافظات تشهد اضطرابات، وبعدما انضم رئيس هيئة علماء اليمن عبدالمجيد الزندانى إلى المتظاهرين، توصل تحالف أحزاب اللقاء المشترك (المعارضة الرئيسية) وعلماء ومشايخ اليمن إلى اتفاق من 5 نقاط تنفيذية للدخول فى حوار مع حزب «المؤتمر الشعبى العام» الحاكم، قد يؤدى إلى إزالة احتقان الشارع السياسى اليمنى. وأصدر صالح، الثلاثاء، مراسيم نقل محافظى محافظات عدن ولحج وأبين وحضرموت وكلها من المحافظات الجنوبية، ومحافظ الحديدة غربى البلاد- وهم جميعا أعضاء فى حزب «المؤتمر الشعبى العام» الحاكم- لمناصب حكومية فى العاصمة صنعاء، وقال مصدر رسمى إن 3 من هؤلاء عينوا فى مجلس الشورى بعد إقالتهم من مناصبهم، ولم يتضح بعد ما إذا كان صالح يعتزم تعيين محافظين آخرين خلفا لهم. وقالت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية «سبأ» إن صالح ترأس اجتماعا لمجلس الوزراء عقد، أمس الأول، وأعلن تأجيل تشكيل حكومة وحدة وطنية لحين الاتفاق عليها مع المعارضة. وفى وقت لاحق، توصل تحالف أحزاب اللقاء المشترك وعلماء ومشايخ اليمن إلى اتفاق من 5 نقاط تنفيذية للدخول فى حوار مع الحزب الحاكم، وقال رئيس المجلس الأعلى للقاء المشترك الدكتور محمد المتوكل أمس «إنه تم الاتفاق مع العلماء، باعتبارهم أصحاب قضية وطنية لا رسل ولا وسطاء، على 5 نقاط تشمل ضمان حرية التظاهر والاعتصام لجميع اليمنيين بشكل سلمى، والمطالبة بتشكيل لجنة تحقيق فى الاعتداءات التى تعرض لها المتظاهرون ومحاسبة المسؤولين عنها وتقديمهم للمحاكمة، وتعويض أسر الشهداء ومعالجة الجرحى على نفقة الدولة». وأضاف «أن النقاط تتضمن الانتقال السلمى والسلس للسلطة طبقا لما التزم به الرئيس صالح من عدم التمديد والتوريث، ووضع برنامج زمنى لتنفيذ الخطوات الضرورية بما لا يتعدى نهاية العام الجارى». وأوضح أن الشرط الخامس هو التواصل مع جميع القوى وأطراف العملية السياسية فى الداخل والخارج بدون استثناء لاستكمال النقاش. وفى وقت سابق، أمس الأول، انضم رئيس هيئة علماء اليمن عبدالمجيد الزندانى إلى المتظاهرين المطالبين باسقاط النظام، وجدد تأييده لحركة الاحتجاجات معتبراً أنها «جهاد فى سبيل الله» وحث المعتصمين- فى كلمة له أمام مظاهرة هى الأكبر فى ساحة جامعة صنعاء- على استمرار الاعتصام حتى تتحقق المطالب. ودعا الزندانى العلماء إلى «تشكيل لجنة تقصى الحقائق فيما دار من قتل واعتداء على المعتصمين فى عدن وصنعاء وتعز». وأشار الزندانى إلى أنه سيطرح على قيادات المعارضة المنضوية تحت لواء «اللقاء المشترك»، البنود التى طرحها الرئيس اليمنى عليه وعلى العلماء الاثنين الماضى. ومنها التراجع عن التعديلات الدستورية وتعديل قانون الانتخابات وتشكيل حكومة وحدة وطنية مقابل وقف الاحتجاجات.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل