المحتوى الرئيسى

مأمور قسم ومركز قليوب: القيادات لم ترد على اتصالاتنا فتركنا مواقعنا

03/02 20:22

استمعت اليوم، الأربعاء، نيابة قليوب، إلى أقوال مأمور قسم ومركز شرطة قليوب فى الأحداث التى شهدت هروب المساجين وانسحاب قوات الشرطة من الأقسام فى أحداث ثورة 25 يناير. وأكد العقيدان إسماعيل عبد الحكم وأحمد دسوقى فى تحقيقات النيابة، أنهما فوجئا بعملية هجوم من عدد كبير من البلطجية الذين قاموا بقذف القسم والمركز بالحجارة وقنابل المولوتوف ولم يستطيعوا السيطرة على الموقف أو التصدى لهؤلاء البلطجية لكثرة عددهم وقلة عدد القوات الموجودة بالقسم والمركز، حيث تم إطلاق النار فى الهواء من جانب الشرطة فى محاولة لتفريق البلطجية من أمام القسم والمركز، إلا أن محاولاتهم باءت بالفشل. وأكدا أيضًا، أنهما حاولا الاتصال تليفونيًا عبر الخطوط الأرضية بقيادات مديرية أمن القليوبية، إلا أنهم لم يستجيبوا لاتصالاتهما ولم يتم الرد على تلك الاتصالات من القيادات بالمديرية، فترك الجنود والضباط مواقعهم حفاظا على حياتهم بعدما ألقى البلطجية قنابل المولوتوف وأحرقوا مقر القسم والمركز واقتحموهما وأخرجوا المساجين من الحجز وسرقوا كمية من الذخائر والأسلحة. وطالبت النيابة العامة بإشراف المستشار محمد عبد الله البساطى، المحامى العام لنيابات جنوب بنها، باستعجال تقرير اللجنة الخماسية المشكلة من المحافظة لتحديد الخسائر والتلفيات.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل