المحتوى الرئيسى

 خالد يوسف: الفنانين المعادين للثورة هم سبب زيادة عدد الشهداء!

03/02 20:18

بعدما أعلن أنه يرفض محاكمة الأفراد بناء على موقفهم من الثورة المصرية، خرج المخرج خالد يوسف بتصريح جديد يفيد بأن الفنانين الذين عارضوا الثورة وأهانوا الثوار كانوا سببا في زيادة عدد الشهداء. قال يوسف: "أنا ضد المحاكم التي تنصب لمحاكمة من مع الثورة ومن ضدها، ولكن هذا الأمر نستثني منه الفنانين والإعلاميين الذين اتهموا الثوار بالعمالة والخيانة، وحرضوا الشعب على نصفه الآخر، وبالتالي هاجم البلطجية الثوار وهم مقتنعون أنهم خونة"، حسب موقع "الدستور الأصلي". وتابع: فأنا من المستحيل أن أسامح هؤلاء لأنهم تسببوا بالفعل في إهدار دماء الكثيرين وإصابة غيرهم، وأنا شاهد عيان علي ذلك، لكنني أري أنه بحسب النهج الثوري فإن هذا ليس وقت تصفية الحسابات. وعن خلافه مع غادة عبد الرازق بسبب تأييدها للرئيس السابق محمد حسني مبارك، قال: "أعتبر ما أثير بشأن خلافي معها أمرا تافها في ظل الظروف التي تمر بها البلد حاليا، ولكن أريد أن أوضح أمرا أنني كنت أنوي عدم التحدث في هذا الأمر نهائيا لكن غادة أثارت الموضوع". وأضاف: في البداية نصحتها بشكل ودي لكسب وجدان الجمهور الذي صنعها، بعد إدلائها بتصريحات معادية للثوار واتهمتني بإثارة الفتن والسعي نحو عدم الاستقرار، لكنها لم تستجب، فالجمهور هو الذي من حقه أن يحكم عليها يسامحها أو لا. ومن ناحية أخرى، أبدى خالد يوسف عدم اهتمامه بالوقت الذي سيستغرقه تعديل سيناريو فيلم "الشارع لينا" بعدما كان اسمه "الشارع لمين"، وذلك بعد الثورة، وهو عن قصة لناصر عبد الرحمن. يذكر أنه من المقرر عرض أحدث أفلام يوسف "كف القمر" في إبريل 2011، وهو من بطولة غادة عبد الرازق وخالد صالح ووفاء عامر، وجومانا مراد وحسن الرداد وحورية فرغلي، وصبري فواز وهيثم أحمد زكي وياسر المصري، وإخراج خالد يوسف. تدور أحداث الفيلم حول شخصية تدعى "قمر"، يتوفى زوجها ويتركها لتقوم بتربية خمسة أبناء، ويسافر أولادها إلى الخارج، وتحاول بقدر كبير لم شملهم حولها مرة أخرى. يذكر أن آخر أعمال خالد يوسف كان فيلم "كلمي شكرا"، قصة عمرو سعد وسيناريو وحوار ناصر عبد الرحمن، وبطولة عمرو عبد الجليل وغادة عبد الرازق وشويكار.شاهد إعلان فيلم "كلمني شكرا"

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل