المحتوى الرئيسى

مجلس جديد لنادي الاتحاد خلال أيام لا يضم رجال أعمال ولا أعضاء فى الحزب الوطنى

03/02 18:50

تواصلت ردود الفعل داخل أروقة نادى الاتحاد، عقب الاستقالة الجماعية التى تقدم بها معظم أعضاء مجلس الإدارة، رضوخاً لرغبة الجماهير فى «جمعة التطهير». وكثفت مجموعة من أعضاء النادى وجماهيره اتصالاتها بـ«شريف الحلو»، عضو المجلس المستقيل فى محاولة للضغط عليه للتراجع عن الاستقالة والانضمام إلى زميليه «الثعلبى والصباغ»، لقيادة النادى خلال المرحلة المقبلة، إيماناً منهم بقدرة «الثلاثى» على انتشال النادى من وضعيته الحرجة على المستويين الإدارى والرياضى. وفى تطور للأحداث على خلفية الاشتباكات التى وقعت أثناء تظاهرة «جمعة التطهير»، تلقى أحد المتظاهرين رسالة تهديد عبر هاتفه الشخصى تتوعده بالقتل وخطف نجله بسبب مشاركته فى المظاهرة. وتبادل أعضاء المجلس الاتهامات عبر «الفضائيات» حول هوية البلطجية الذين مارسوا كل الأفعال الخارجة على القانون من شغب وأحداث فوضى وترويع للأعضاء وانتقد السيد الثعلبى تصريحات زينب محمود التى أشارت فيها إلى أن الأحداث الدامية التى شارك فيها قلة مأجورة من المنحرفين وأرباب السجون، كانت مرتبة من بعض الأيادى الخفية التى أرادت بعثرة أوراق المجلس. ووصف الثعلبى اتهامات زميلته السابقة بالباطلة وتزييف الحقائق وتشويه صورته تصفية لحسابات قديمة بينهما. وقال الثعلبى: «أنا محسوب على نادى الاتحاد مش على أشخاص بعينها، ويكفينى أننى كنت لاعباً ومدرباً وإدارياً بين جدران النادى، ومش هاستقيل، مش زى ناس تستقيل علشان تمشى مع الموجة، وسأخدم النادى من أى مكان، وسأستقيل لما ييجى مجلس مهما كان يقود النادى.. ومصلحة النادى عندى أكبر من الحفاظ على إدارة للعلاقات العامة». من جانبه، أكد عمرو شوقى، وكيل مديرية الشباب والرياضة بالإسكندرية، أن الجهة الإدارية درست الوضع داخل النادى بشكل جيد. وقال: «اللائحة تسمح باستمرار المجلس الحالى فى ظل وجود عضوين لم يتقدما باستقالتيهما مع استكمال للمجلس من خلال ترشيحات للمجلس القومى للرياضة، أو حل المجلس بأكمله وتعيين مجلس مؤقت لإدارة شؤون النادى». وأوضح شوقى أنه رفع تقريراً «مفصلاً» إلى المهندس حسن صقر، رئيس المجلس القومى للرياضة، عقب تلقيه الاستقالة الجماعية، لدراسة الوضع، مشيراً إلى أنه قام بترشيح عدد من الشخصيات الرياضية المرموقة للاستعانة بها فى المجلس المؤقت. وتشير الدلائل الواردة من المجلس القومى للرياضة إلى تعزيز فرص الخيار الثانى طبقاً للوائح الهيئات والمؤسسات الرياضية للأندية، التى تقضى بحل المجلس بكامل أعضائه فى حالات الضرورة وتعيين مجلس إدارة مؤقت يقوم بتسيير الأعمال لحين عقد الجمعية العمومية العادية فى سبتمبر المقبل وفتح باب الترشيح لانتخاب مجلس جديد يكمل الدورة الانتخابية الحالية حتى سبتمبر 2013. وطلب عمرو شوقى من جاسر منير إعداد تصور كامل عن الموقف المالى للنادى بالتعاون مع فتوح حجازى المدير المالى بناء على طلب المجلس القومى للرياضة من أجل تحديد الدعم المناسب لزعيم الثغر خلال المرحلة المقبلة. وعلمت «المصرى اليوم» أن المجلس الجديد المعين لن يضم أسماء تنتمى إلى الحزب الوطنى أو رجال الأعمال، وتتجه النية للاستعانة بشخصيات جديدة تحظى باحترام المجتمع السكندرى وأعضاء النادى. وتضمنت الترشيحات أسماء شخصيات بارزة يتقدمها اللواء صلاح أبوالنصر، وعفت السادات، والدكتور محمد فرغلى، والدكتور محمود مشالى، والدكتور شيرين حسن عباس حلمى، ومدحت وردة، وشحتة الإسكندرانى، والسيد كروان، وهشام التركى، والدكتور مجدى على، إلى جانب الدكتور محمود الزلبانى نائب رئيس جامعة الإسكندرية، الذى تراجعت أسهمه بعد مساهمته فى حملة تأييد النظام السابق. فى سياق متصل، بدأت مجموعات من الجماهير تحركات قوية نحو تأسيس صفحة على الـ«فيس بوك» تدعو خلالها روابط الجماهير المختلفة بالإسكندرية وأعضاء النادى للمشاركة فى مظاهرة حاشدة «الجمعة» المقبل، مطالبين الدولة بمنح زعيم الثغر حق امتلاك ملعب استاد الإسكندرية، أسوة ببورسعيد والإسماعيلية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل