المحتوى الرئيسى
alaan TV

مدير أمن القليوبية: "رجال الأمن لا يخافون إلا من ربنا"

03/02 18:20

قال اللواء رمزى تعلب، مساعد وزير الداخلية مدير أمن القليوبية، إن المواطن عنصر هام جدا وضرورى لمساعدة ضباط وأفراد الشرطة فى عملهم، من خلال الحصول على المعلومات وجمع الأدلة وشهادة الشهود التى تؤثر بشكل مباشر فى نجاح ومساعدة الأمن، واصفا ضابط الشرطة الذى يؤكد نجاحه دون الاعتماد على أفراد الشعب والمواطنين بأنه "فاشل" وسوف يسقط مهما اعتلى من رتب ومكانة فى الوزارة. أكد مدير أمن القليوبية أن الشعب لا بد أن يكون أيضا فى خدمة الشرطة، كما أن الشرطة فى خدمة الشعب، لتفعيل الأدوار، وقال التواجد الأمنى لضباط وأفراد الشرطة بدأ بالفعل منذ وقت سابق، ورداً على خوف رجال الأمن من النزول إلى الشارع قال، "إننا لا نخاف إلا من ربنا ولا نخاف من المواطنين، والشرطة من الآن تمد يديها إلى الشعب بالمساعدة، وأنا خدام لكم وأطلب مساعدتكم"، مضيفا أن العداء الموجود للشرطة فى الشارع هو عداء غير مشروع ولا صحة له، لأن أغلب المعادين للشرطة هم من البلطجية والمجرمين والخارجين على القانون. وأضاف تعلب فى ندوة المشاركة المجتمعية التى استضافتها مديرية أمن القليوبية صباح اليوم، الأربعاء، والتى بادرت بتنظيمها منظمات المجتمع المدنى بالمحافظة تحت شعار "الشرطة فى خدمة الشعب" بحضور وفد شباب الجامعة ومبادرة هيا.. ننطلق ووفد من مديريات الأوقاف والزراعة والشباب والرياضة، حيث بدأت الندوة بآيات من القرآن الكريم تلاها الرقيب عبد الباسط إبراهيم، ثم وقف الحضور دقيقة حدادا وقرءوا الفاتحة على أرواح شهداء الثورة والشرطة. وتابع تعلب فى كلمته التى ألقاها بصفته ممثلا عن رجال وقيادات الشرطة، إننا نرفض كلمة تخاذل الشرطة، واصفا انسحاب الشرطة فى الأحداث الأخيرة بأنه كان "حقنا للدماء" للحفاظ على المواطن ورجال الأمن، لأن المواجهات كانت قد تؤدى إلى مصادمات لا يحمد عقباها، لأن كل الوزارات اعتمدت بشكل أساسى على وضع رجال الشرطة فى المواجهة مع الشعب فى كل الأزمات، مما خلق نوعا من الاحتقان. وأضاف تعلب قائلا، "آه كان فيه تزوير فى الانتخابات وتدخل جهاز من الشرطة، ومن قيادات الحزب الوطنى، ولكن الوضع تغير تماما بوجود الإشراف القضائى الكامل على الانتخابات، مؤكدا أن كل منظمات المجتمع المدنى عليها التواصل مع ضباط العلاقات العامة بأقسام ومراكز الشرطة المختلفة لمساعدة الشرطة فى عملها. كما وافق مدير الأمن على طلب وفد الجامعة بمساعدتهم فى غسل وتنظيف وجهة كليات جامعة بنها، حيث أكد أنه سيوفر سيارتين من المطافئ للمشاركة فى حملة النظافة. وقال محمد لملوم، مدير عام مبادرة "هيا ننطلق" التى دعت إلى الندوة، إنهم مجموعة شباب طلابية يتعدى عددهم ألفى طالب بإشراف الدكتور على شمس الدين نائب رئيس جامعة بنها، أن الهدف الأساسى هو تفعيل دور الشباب فى الحياة العامة والسياسية وتثقيف الشباب وزيادة الوعى لديهم. وأضاف زميله محمد عصام عضو بالمبادرة أن تنمية قدرات الشباب ومحاولة بث روح الولاء لديهم والاعتزاز بالوطن كانت أهم تداعيات انطلاق المبادرة لإعادة الشرطة إلى التواجد بشكل مكثف وطبيعى فى الشوارع بصفة أساسية. وألقى محمود صبيح، طالب بكلية التجارة بجامعة بنها، كلمة نيابة عن وفد الجامعة، قال فيها إنه لا بد من عودة رجال الشرطة إلى الشارع لسد الفراغ الأمنى، مطالبا بضرورة منح الشعب مدة زمنية وجدولا محددا لعودة العمل الشرطى إلى طبيعته من جديد. فيما أشارت دعاء حجاب من منظمات المجتمع المدنى إلى دور رجال الشرطة فى حماية مصر فى السنوات الماضية، خاصة فى فترة التسعينيات التى شهدت حوادث إرهاب كثيرة، إلا أنهم تمكنوا من الحفاظ على أمن وأمان المواطنين، وطالب الإعلامى سعيد نجيب بالتليفزيون المصرى بضرورة قبول متطوعين من المجتمع المدنى لمساعدة رجال الشرطة فى القضاء على الخارجين على القانون.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل