المحتوى الرئيسى

القذافي ينتقد الغرب والقاعدة

03/02 18:52

طرابلس (رويترز) - ألقى الزعيم الليبي معمر القذافي الذي ينسق استجابة شعبية ضد الثوار الذين يهددون حكمه باللوم يوم الاربعاء على تنظيم القاعدة في إثارة الاضطرابات وقال لمؤيديه ان هناك مؤامرة للسيطرة على ليبيا وعلى نفطها.وقال القذافي ان عدد قتلى الاضطرابات التي أثارها "ارهابيون" لا يتجاوز 150. وأبلغ حشدا من أنصاره في خطاب بثه التلفزيون الحكومي أنه اذا دخلت الولايات المتحدة أو قوى أجنبية ليبيا فستواجه حربا دامية.وأضاف الزعيم الليبي الذي بدا واثقا وهادئا ومنكرا لسيطرة الثوار الساعين لانهاء حكمه الذي بدأ قبل 41 عاما على مساحات شاسعة من البلاد أنه مستعد لبحث تغيير دستوري وقانوني دون اللجوء الى السلاح أو الفوضى وانه مستعد حتى للتحدث مع القاعدة.وقال "أنا مستعد أناقش أي واحد منهم أي أمير من الأمراء بتاعتهم. لكن هو ما يناقش .. ما عندهمش مطالب أبدا.. قتال وخلاص."وتابع قوله "في مؤامرة للسيطرة على النفط الليبي .. على الارض الليبية.. لاستعمار ليبيا مرة أخرى."وهذا مستحيل .. مستحيل. هنقاتل الى آخر رجل وآخر امرأة للدفاع عن ليبيا من أقصاها الى أقصاها.. من شمالها الى جنوبها."وأضاف متحدثا لانصاره الذين قاطعوا خطابه بشعارات الدعم والولاء ان حربا دامية ستدور وان الالاف من الليبيين سيموتون اذا تدخلت الولايات المتحدة أو حلف شمال الاطلسي.وقال ان الليبيين لن يقبلوا أن يصبحوا عبيدا مرة أخرى مثلما كانوا عبيدا للاستعمار الايطالي.وبشأن تسلسل الاحداث التي أشعلت الاضطرابات قال القذافي "خلايا صغيرة نائمة تبع القاعدة تسلل أفرادها من الخارج تدريجيا". وكان الزعيم الليبي قال في خطاب سابق ان المحتجين على حكمه تعرضوا لغسيل مخ من أسامة بن لادن ويتناولون حبوب الهلوسة.وقال القذافي الذي كان يرتدي ثيابا بيضاء وعمامة بنية ان خلايا القاعدة هاجمت قوات الامن واستولت على أسلحتها وان الخلايا انتقلت الى بنغازي ودرنة بعدما هاجمت البيضاء.وأضاف القذافي (68 عاما) أن جماعات سرية تستنفر الناس وان تقارير وسائل الاعلام كانت مغلوطة. وقال انه لا يوجد سجناء سياسيون في ليبيا.ودعا الزعيم الليبي المجتمع الدولي الى تشكيل لجنة لتقصي الحقائق لمعرفة عدد القتلى في الاضطرابات.وقال "أمريكا ولا فرنسا ولا روسيا ولا أي دولة تسمح لناس يهجموا على ثكنة عسكرية ومركز شرطة ويأخذوا سلاحهم ويطلعوا بيه في الشارع وما تقاتلهمش.. هتقاتلهم."وأبلغ القذافي - الذي قال يوما ان الديمقراطية للحمير - الحشد ان العالم لا يفهم النظام الليبي الذي يضع السلطة في أيدي الشعب.وأضاف في احتفال بمناسبة اعلان ليبيا جماهيرية في عام 1977 أن معمر القذافي "لا عنده سلطة ولا هو رئيس يستقيل ولا عنده برلمان يحله."وقال مشيرا الى من يشكك في أن ليبيا لا يحكمها الشعب "نحن نتحداه ونضع أصابعنا في عيونه بقوة .. نتحداه أن يأتي للشعب الليبي ويعرف الحقيقة."وقال "النظام السياسي في الجماهيرية هو السلطة الشعبية المباشرة. الشعب الليبي هو حر.. حر في ممارسة السلطة بالكيفية التي يراها."ومضى يقول "أنا ما عندي منصب نستقيل منه زي رؤساء الدول الاخرى."وخلال المناسبة انتزعت امرأة ترتدي ملابس سوداء وغطاء رأس أخضر الميكروفون وقالت للقذافي انه لن يرحل أبدا ووصفته بأنه سيف لا يلين.ودعا القذافي مؤيديه المتحمسين الى الهدوء.وبشأن التغطية الاعلامية للانتفاضة قال ان كل الاخبار جاءت من "الدوائر الخارجية والاذاعات الخارجية .. ما فيش حاجة من الداخل اطلاقا.. كل شيء من الخارج."من ماريا جلوفنينا

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل