المحتوى الرئيسى

خبراء: اضطرابات المنطقة تفرض تبني نموذج اقتصادي جديد

03/02 18:19

الرياض (رويترز) - أجمع عدد من خبراء القطاع المالي والاقتصادي يوم الثلاثاء على أن الاضطرابات غير المسبوقة التي تشهدها بعض دول المنطقة والتي أثرت بشكل غير مباشر على دول أخرى تفرض تبني نموذج اقتصادي جديد يقوم على المشاركة الشعبية وتتطلب الإسراع بوتيرة الاصلاحات والاهتمام بمتطلبات الشباب.وقال الخبراء خلال الملتقى الاقتصادي السعودي الذي اختتم أعماله يوم الأربعاء بالرياض ان الاضطرابات الاقليمية الجارية أثرت سلبا على بعض اقتصادات المنطقة وان من المتوقع أن تستمر تلك التأثيرات على المدى القصير الى المتوسط لكنها ستحقق آثارا إيجابية على المدى الطويل.وتشهد دول المنطقة احتجاجات شعبية غير مسبوقة ضد الفقر والفساد والبطالة وتطالب باصلاحات اقتصادية وسياسية واجتماعية وأدت التظاهرات في مصر وتونس الى الاطاحة برئيسي البلاد بعد سنوات طويلة أمضياها في الحكم وامتد أثر تلك التظاهرات الى اليمن وليبيا والبحرين وعمان.وقال هنري عزام رئيس الشرق الاوسط وشمال أفريقيا لدى دويتشه بنك " الدول التي تحدث فيها انتفاضات تمر بمرحلة انتقالية من الصعب تحديد كم ستأخذ سواء أشهر أو سنوات لكن خلال تلك المرحلة يجب أن نتوقع معدلات نمو أقل ان لم تكن سلبية."وأوضح أن أكثر القطاعات تأثرا ستكون قطاعات السياحة والتجارة والتمويل والعقارات كما ستتراجع تحويلات العاملين بالخارج وسيؤثر ذلك سلبا على المستثمرين محليا وخارجيا وعلى أسواق الاسهم والسندات والعملات.وأضاف "مجرد اغلاق بورصة مصر لفترة تعدت الشهر حتى الان عامل من عوامل عدم اليقين وسيؤدي لتكثيف بيع الاسهم عندما تعود البورصة للعمل يوم الاحد مما سيؤثر على سعر الجنيه المصري."والبورصة المصرية مغلقة منذ 30 يناير كانون الثاني بعدما تكبدت خسائر بلغت 70 مليار جنيه (12 مليار دولار) خلال يومي التداول اللذين أعقبا اندلاع الاحتجاجات الشعبية في مصر في 25 يناير. ومن المتوقع أن تستأنف البورصة المصرية أعمالها يوم الاحد المقبل.وأشار عزام الى أن هناك دولا أخرى تأثرت بصورة غير مباشرة اذ هبط المؤشر السعودي نحو 16 بالمئة فيما انخفض المؤشر الكويتي بين تسعة وعشرة بالمئة خلال تلك الاضطرابات.وأنهى مؤشر الاسهم السعودية تداولات الاسبوع عند أدنى مستوى في 22 شهرا بينما لا توجد بوادر على انحسار ضغوط البيع اذ يساور المتعاملين القلق من امتداد الاحتجاجات التي تجتاح العالم العربي الى المملكة.وقال "توقعاتي لأسعار الأسهم بدول المنطقة هي أنه لن يكون هناك استقرار خلال المرحلة الانتقالية التي نتحدث عنها كما أتوقع خروج المحافظ الاستثمارية من أسواق الأسهم في دول المنطقة ككل... بعدما كانت الأسواق الناشئة هي التي تقود الاقتصاد العالمي حدث تغير وتوجه المستثمرون مرة أخرى للأسواق العالمية فارتفع مؤشر داو جونز ستة بالمئة فيما تراجع مؤشر الأسواق الناشئة خمسة بالمئة."ستكون هناك عمليات أكثر انتقائية للاسواق وسيجري التركيز على الدول التي تتمتع بعوامل مخاطر أقل مثل تركيا والبرازيل والابتعاد عن الدول التي تشهد عدم استقرار."وأضاف أن المثير في الامر هو أن الدول التي شهدت احتجاجات كانت تسجل نموا اقتصاديا قويا بلغ 5.2 بالمئة في مصر و4.6 بالمئة في تونس لكن الاستفادة من هذا النمو لم تصل الى كافة طبقات المجتمع.وقال "هذا الوضع يتطلب الحديث عن نموذج اقتصادي جديد يجمع بين فعالية اقتصاد السوق وتحديد دور أكبر من العدالة الاجتماعية...التركيز لن يكون على تحقيق الربحية لكن على تعظيم المنفعة المشتركة للاعمال والمجتمع وهو ما يعرف باسم بناء القيم المشتركة."واضاف ان الاحداث في مصر وتونس بمثابة تنبيه للدول العربية والدول النامية الاخرى بأهمية الاسراع في عمليات الاصلاح والاهتمام بمتطلبات الشباب.ويرى جهاد ازعور وزير المالية اللبناني السابق والمستشار التنفيذي لدى شركة بوز اند كو ان التغيرات السياسية التي تشهدها المنطقة معروفة منذ أكثر من عقد لكن لم يكن أحد يتصور أن تتجمع هذه الأسباب وتحدث مثل ذلك التغيير الكبير.وتابع "لقيادة عملية التغيير يجب أن يأخذ الاقتصاد في الاعتبار أن يعكس النمو تحسنا أكبر في الوضع الانساني والمعيشي في الدول العربية."واقترح ازعور تبني استراتيجية قصيرة المدى تشمل تحقيق الاستقرار في المرحلة الانتقالية واعطاء اشارة بأن هذه المتغيرات أخذت بعين الاعتبار وتنفيذ اصلاحات بنيوية وتبني مجموعة من الاولويات الاقتصادية والاجتماعية تركز حول ايجاد فرص عمل ودعم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة بصفتها موفرا رئيسيا لفرص العمل وإعادة النظر بآليات الدعم لتكون جاذبة أكبر للشرائح الاكثر ضعفا.وأضاف أنه الى جانب ذلك يجب استكمال هذه الاجراءات بأجندة اقتصادية متوسطة المدى تشمل مجموعة من الاجراءات الهادفة للاصلاح من أهمها تعزيز الحوكمة والشفافية والافصاح وخلق فرص العمل.وقالت عالية مبيض رئيس أبحاث الشرق الاوسط وشمال أفريقيا لدى باركليز كابيتال ان المستثمرين يترقبون الاسواق العربية وسط هذه الاضطرابات ويقولون "اليوم هو يوم المتغيرات السريعة" ويرون أن الامور تتغير كل يوم حسب التطورات السياسية وعدد المتظاهرين.وقالت "المستثمر يتساءل من سيكون التالي وهل كل البلدان مثل بعضها البعض وهل يجب أن أنسحب..."وأوضحت مبيض أن المستثمر يعرف جيدا أن هذه المنطقة تمثل أكبر نسبة موارد للنفط والغاز وضرورية لاستقرار الاقتصاد العالمي فهي منطقة مترابطة جدا من حيث تنقل الاشخاص والاموال وأن هذه المشاكل سيكون لها انعكاسات على المستوى المعيشي للعمال الذين ينزحون من مناطق الأزمات.وقالت ان المشكلة تكمن في أن هناك نسبة بطالة كبيرة في المنطقة وخاصة بين الشباب وهناك نمو سكاني كبير ومحدودية في المشاركة في العملية السياسية.وقالت "المستثمرون ينظرون اليوم لمؤشرات تدل على ضعف قد ينشا عنه توتر سياسي في بلدان المنطقة مثل البطالة لدى الشباب والنمو السكاني وتأثير رأس المال البشري على التغيرات السياسية ونسبة التضخم في هذه البلدان ويسألوننا ما هو البلد الاكثر تعرضا لنسبة التضخم."وترى مبيض أن هناك يوم الاربعاء اتجاها لدى الحكومات لزيادة الانفاق بشكل كبير لكنه قد يخلق صعوبات في إدارة المالية العامة على المدى المتوسط.وأشار عبد الرحمن الزامل رئيس مجموعة الزامل الصناعية وأحد المستثمرين البارزين في المملكة ودول الخليج الى الثورة المصرية قائلا "الحديث عن اقتصادات المنطقة ومستقبلها تغير بشكل كبير بعد ثورة الشباب يوم 25 يناير. التغير الجذري حدث في الوطن العربي في كل الدول بلا استثناء بعضها بشكل مباشر وبعضها بشكل غير مباشر."وأضاف أن من المؤكد أنه خلال 12 شهرا سيكون هناك تأثير سلبي على اقتصادات المنطقة ونزوح لرؤوس الاموال وجمود للاستثمارات المحلية وتغير اللاعبين الرئيسيين في السوق وظهور وجوه جديدة ودور أكبر للحكومات في الاقتصاد المحلي.وتابع "لكن الآثار البعيدة ستكون ايجابية مئة بالمئة ومن أهمها تغير اللاعبين بالسوق وخروج الفاسدين وانحسار الفساد وزيادة الشفافية والرقابة."كل هذه التغيرات ستؤدي لتشجيع الاقتصادات العربية وزيادة النمو الاقتصادي. ستكون تجربة الدول العربية قريبة من التجربة التركية الرائدة... كل ذلك سيؤدي لعدم تسلط القلة ولعدالة توزيع الثروة. الثقة ستكون أكبر بين العرب أنفسهم."وأضاف "كل هذا سيشجع رجل أعمال مثلي على زيادة استثماراته. في الاول كنت خائفا لكني الآن لست خائفا."من مروة رشاد

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل