المحتوى الرئيسى

وقفة احتجاجية لمؤقتى الآثار اعتراضا على تصريحات حواس

03/02 17:47

نظم المئات من العاملين بقطاع المشروعات بالمجلس الأعلى للآثار، وقفة احتجاجية اليوم الأربعاء، اعتراضا على تصريحات الدكتور زاهى حواس وزير الدولة لشئون الآثار، أمس الثلاثاء لبرنامج الحياة اليوم، والتى أكد فيها أنه سوف يقوم بتعيين ألف شخص من العاملين بالمجلس الأعلى للآثار ممن عملوا به حديثا. وقطع المئات منهم الشارع المؤدى إلى مبنى وزارة الداخلية فى لاظوغلى، ووقفوا يهتفون فى غضب أمام مبنى قطاع المشروعات الأثرية "واحد أتنين التثبيت فين؟". كما أجمع العديد منهم على أن هؤلاء الذين يعتزم حواس تعيينهم، معظمهم من الخريجين، الذين تم تعيينهم بالواسطة، وتم تصنيف عقودهم "باب أول" وهم لا يزيد عددهم عن 120 موظفا، فيما يبلغ عدد الموظفين الذين يعملون فى قطاع المشروعات أكثر من 18 ألف شخص. وأكد سيد شعبان فنى ترميم لـ"اليوم السابع"، أنه يعمل بالهيئة منذ 17 عاما، وهناك الكثير من زملائه يعملون بنظام الـ" سراكى" أى بدون تثبيت، مشيرا إلى أن الكثير منهم يعمل منذ أكثر 20 عاما و26 عاما، ورغم أن الهيئة قامت بعمل عقود فى شهر سيبتمبر الماضى، لكنها سرعان ما عادت وحرفت فى هذه العقود، وصنفت عقودهم ببند اسمه" الباب السادس"، وأضاف شعبان: هذا غش، لأننا لا نعرف ما هو هذا البند، ولم نوقع عليه، كما أن ما قاله زاهى حواس أمس بتعيين العاملين بالبند الأول يتنافى مع وعوده التى قطعها مسبقا بتعيينه جميع العاملين بالمجلس الأعلى للآثار، وأضافت إحدى الموظفات قائلة: كل قطاع المشروعات ليس فيه سوى موظفة واحدة فى هذا البند الأول، نحن نعرف جميعا أن قطاع المشروعات ينفذ مشروعات بالمليارات لكنها فى الحقيقة لا تساوى ربع تكلفتها الحقيقية. وأكد الكثيرون، أن تراجع زاهى حواس عن وعوده، هو سبب غضبهم وخروجهم اليوم، وقدم بعضهم أوراقا لليوم السابع، تفيد موافقة حواس على صرف مكافآت بثلاث آلاف جنيه لعدد خمسة موظفين نظير أعمال الترميم التى تمت ببعض القطع الخاصة بتوت عنخ آمون وإخناتون، كما حصل اليوم السابع على مستند آخر يفيد موافقة على هلال رئيس قطاع المشروعات على صرف مكافآت لعدد من العاملين بالقطاع، وتكرار اسم "محمد عصام مصطفى القرش" فى الكشف مما يفيد بحصوله على أكثر من مكافأة. وقالت موظفة أخرى: قبل تشكيل وزارة زاهى حواس، سمعنا كلاما كثيرا عن وجود 12 ألف درجة، سيتم تعيينهم فى الأول من مارس 2011، لكن بعد ظهور هذه الوزارة، وحدوث الكثير من الاجتماعات داخلها، اختفت هذه الدرجات بقدرة قادر، وعندما شكونا، وزعوا علينا أوراقا مزورة بتوقيع الدكتور زاهى حواس، تفيد أنهم سوف يحولونا جميعا من الباب السادس إلى البند الأول، لكننا أكتشفنا أنها "مضروبة" وكل يومين يخرجون علينا بهذه الأوراق المضروبة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل