المحتوى الرئيسى

قتيل وعشرات المصابين في سجن بدمنهور بعد احتجاج سجناء على عودة رئيس المباحث

03/02 17:16

  قال شاهد عيان لـ«المصري اليوم» إن قتيلاً سقط وأصيب العشرات من سجناء سجن «الأبعادية» في مدينة دمنهور الأربعاء، بعد أن ردّت قوات السجن بالرصاص الحي على هتافات مساجين ضد عودة المقدم سامي زيتون، رئيس مباحث السجن، والذي تم إبعاده منذ اندلاع ثورة 25 يناير. وقال الشاهد وهو أحد السجناء في السجن «أطلقوا النيران مباشرة على المساجين ما أسفر عن مقتل هشام مصطفى بطلق في رأسه وإصابة العشرات». وأوضح «سمعنا أصوات الرصاص لمدة ساعة كاملة داخل العنابر، ومازال الإطلاق مستمرًا». ولم يتسنَّ الوصول إلى أعداد دقيقة للمصابين والقتلى من مصدر مستقل حتى الآن. هذا وقال مصدر أمني إن ما حدث في السجن «شغب من بعض السجناء أثناء الزيارات، ما دعا الأمن المركزي للتدخل والتعامل معهم». ويضم سجن «الأبعادية» عددًا من المساجين في قضايا سياسية على رأسهم عبود الزمر، المسجون في قضية اغتيال الرئيس الأسبق أنور السادات. وتحاصر عناصر من القوات المسلحة السجن وتحكم سيطرتها حول مداخله وأسواره تحسبًا لأي تطورات قد تؤدي إلى هروب لمساجين.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل