المحتوى الرئيسى

مسئول أمنى: يجب بذل مزيد من الجهود لمكافحة الفساد المرتبط بالمخدرات

03/02 16:51

قال ليف فيلادسن، نائب مدير مكتب مكافحة المخدرات والجريمة الإقليمى، التابع للأمم المتحدة، إن الهيئة الدولية لمراقبة المخدرات اهتمت فى تقريرها السنوى الذى عرضه فى مؤتمر صحفيى اليوم، بالاهتمام ببذل مزيد من الجهود من أجل الحد من الآثار الضارة للفساد المرتبط بقضية المخدرات. وأشار فيلادسن إلى أن العاملين فى المنظمات الإجرامية تمكنوا من تقويض وإضعاف النظام القضائى والشرطة فى مجال مكافحة المخدرات، وأن تلك المنظمات الإجرامية تقوم باختراق تلك النظم إما عن طريق الرشوة أو العنف. وقال إن هناك نماذج على وجود تعاون بين الشرطة والقضاء، وبين المنظمات الإجرامية فى بعض الدول، مثل أفغانستان مما تسبب فى إضعاف القانون، فالدولة هناك فشلت فى حماية حدودها وأفرادها، لذلك فهى عرضة للفساد وعدم والاستقرار، مما يقلل مصداقية العدالة الجنائية. وفيما يتعلق بتقييم الوضع فى مصر وعلاقة الفساد بالاتجار بالمخدرات، قال العميد جمال فاروق، مدير إدارة التعاون الدولى فى الإدارة العامة لمكافحة المخدرات بوزارة الداخلية، إنه لابد من مواجهة النفس والاعتراف بأخطائنا من أجل العمل على الإصلاح، مؤكدا أن أى عنصر فاسد فى إدارة مكافحة المخدرات يتم تنحيته تماما من الإدارة العامة لمكافحة المخدرات، واصفا العمل فى مكافحة المخدرات بأنها "رسالة سامية". وأوضح فيلادسن أن العقاقير المحورة تعد أحد أهم المشكلات التى تناولها التقرير، حيث يتم تصنيعها من خلال تحوير للتركيب الجزيئى للمواد التى تصنف كمخدرات للتحايل على تعريف المخدرات عالميا ووفقا للقوانين والمعاهدات القائمة، مضيفا أنه مؤخرا رصدت اليابان 51 نوعا جديدا من المخدرات، كما رصدت أوروبا 15 مادة أخرى لها نفس تأثير المخدرات. كما أشار إلى خطورة مشكلة العقاقير المغشوشة التى تعانى منها القارة الأفريقية، ودعا فاروق الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبى إلى تكوين لجنة مشتركة للاهتمام بتنمية القارة الأفريقية باعتبارها خط الدفاع الأول أمام قارتى أمريكا الشمالية والجنوبية والقارة الأوروبية، مؤكدا على أهمية تحسين الأوضاع بها من أجل مواجهة تجارة المخدرات، حيث أوضح فيلادسن أن شرق أفريقيا تعد نقطة عبور للهيروين، كما أن القارة شهدت زيادة ملحوظة فى تعاطى المخدرات مؤخراً.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل