المحتوى الرئيسى

الامارات تلتزم بحصتها في أوبك رغم تراجع الانتاج الليبي

03/02 15:51

دبي (رويترز) - قال مسؤول بقطاع النفط في الامارات لرويترز يوم الاربعاء ان دولة الامارات العربية المتحدة ثالث أكبر بلد مصدر للنفط في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) تواصل انتاج النفط وفقا لحصتها المقررة في أوبك رغم انخفاض الامدادات من ليبيا الامر الذي أدى لان تضخ السعودية كميات اضافية من النفط.وأضاف أن انتاج الامارات لا يزال في نطاق 2.3 مليون برميل يوميا بينما تبلغ الطاقة الانتاجية الاجمالية حوالي 2.8 مليون برميل يوميا.وتحوز أبوظبي ما يزيد عن 90 في المئة من احتياطيات النفط في دولة الامارات التي تديرها شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) المملوكة للدولة.وقال مسؤول في أدنوك طلب عدم الكشف عن هويته ان الامدادات كافية بالفعل في السوق وان هناك مخاطر من اغراق السوق مع ضخ كميات اضافية من جانب بعض دول أوبك مضيفا أن هذا هو السبب وراء عزوف الامارات عن زيادة الانتاج.وتعهدت السعودية أكبر بلد مصدر للنفط في العالم بضخ كميات كافية من النفط لتعويض أي نقص في الامدادات بسبب تراجع الانتاج الليبي. وقال مسؤول سعودي رفيع لرويترز يوم الاثنين ان المملكة زادت انتاجها الى تسعة ملايين برميل يوميا.وقالت أدنوك في أحدث تقاريرها عن المخصصات من الانتاج انها ألغت الخفض في المخصصات من خامات زاكوم السفلي وأم الشيف وزاكوم العلوي في أبريل نيسان. وقال المسؤول ان الامارات تغير دائما مستويات الامدادات بناء على احتياجات العملاء.وقال المسؤول الاول "هذا لا يعني أن أدنوك زادت انتاجها. واذا كان هناك خفض في شهر ما فربما لا يستمر في الشهر التالي. الامور تتوازن خلال العام."لكن متعاملين في نفط الخليج قالوا إن زيادة الامدادات من الامارات لن تكون مفاجأة نظرا لما أعربت عنه بعض دول أوبك من الحاجة الى تهدئة الاسواق.وقال تاجر نفط مقره دبي "لن أصاب بصدمة كبيرة اذا بلغني أن الامارات زادت انتاجها لكن من السابق لاوانه في الوقت الحاضر التحدث عن ذلك."   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل