المحتوى الرئيسى

آدي الفساد بعينه.. رواتب فلكية وبدلات خرافية بالمصرية للاتصالات

03/02 15:07

القاهرة : كشف أحدث تقرير صادر من الجهاز المركزى للمحاسبات عن الشركة المصرية للاتصالات عن الكثير من فضائح الفساد، وأوضح التقرير أن عددا من المسئولين بالشركة تم تعيينهم حديثاً بالشركة يتقاضون رواتب فلكية، تحت مسمى مهارات خاصة.ومن المفاجآت بالتقرير الصادر بتاريخ 26 يونيو 2010 أن مديرة مكتب رئيس مجلس إدارة الشركة وحدها تقاضت راتباً قدره 81 ألف جنيه و284 جنيها لمدة 3 أشهر هي يناير وفبراير ومارس 2010 عبارة عن 45 ألفاً و84 جنيها كمرتب أساسي ومكافأة قدرها 36 ألفاً و204 جنيه، بحسب ما كتبه الصحفي محمد الجارحي بجريدة الدستور الأصلي.وأشار التقرير إلى أنه تم تعيين مسئول علاقات عامة بمؤهل ثانوية عامة عام 1973 وحصل خلال الربع الأول من 2010 على 22 ألف جنيه وهو نفس الشخص الذلى قام بصرف 32 ألف جنيه كتكاليف إقامة في فنادق والسفر بالطائرة للمحافظات تحت مسمى "القيام بأعمال تفتيشية على منشآت الشركة .وكذلك هناك شخص ثاني يعمل خبير صيانة وتشغيل حاسبات تقاضى 18 ألف جنيه فى حين أنه خريج دبلوم سياحة وفنادق، وشخص ثالث خريج بكالوريوس تعاون يصل إجمالي ما يتقاضاه إلى 24 ألف جنيه، ومديرة توظيف مؤهلها بكالوريوس زراعة تقاضت 23 ألف جنيه.وكشف التقرير عن حجم الخسائر التى تكبدتها الشركة بمشروع الجزائر الذى تم تصفيته حيث أكد أنها تبلغ مليار جنيه تقريبا، كما أكد التقرير تقاعس الشركة عن تحصيل مديونياتها المتراكمة لدى بعض الشركات ومنها شركة ميناتل ومديونيتها 20 مليون جنيه، وشركة النيل للاتصالات ومديونيتها 65 مليون جنيه، بالاضافة إلى ديون تبلغ قيمتها 128 مليون جنيه على شركات الكروت المدفوعة مقدماً مثل شركة الأهلى والشركة العربية وشركة ايجيبت تلى كارد، وكذلك المديونية المستحقة على جامعة النيل وقيمتها 3 ملايين و348 ألف جنيه .وأشار التقرير إلى تراخى الشركة المصرية للاتصالات فى إبرام تعاقد مع شركة اتصالات مصر منذ بدء التعامل معها ولا تزال المديونية المستحقة عليها فى تزايد حيث وصلت إلى 122 مليون جنيه بنهاية يونيو 2010 يعد أن كانت فى 31 ديسمبر 2009 نحو 15 مليون جنيه.وأكد التقرير أن هناك ديونا للشركة مستحقة لدى شركة موبينيل وصلت قيمتها إلى 476 مليون جنيه بتاريخ 30 يونيو 2010 وديون مستحقة لدى شركة فودافون بلغت 247 مليون جنيه.وكشف التقرير أن الشركة تكبدت 34 مليوناً و832 ألف جنيه لاصلاح الكابل البحري الذى أصاب الانترنت فى مصر بالشلل فى يناير 2008 إضافة إلى تكبد الشركة 9 ملايين و809 ألف جنيه مقابل الاعفلاء المقدم من شركات الانترنت عن اشتراك يناير 2008.تاريخ التحديث :- توقيت جرينتش :       الأربعاء , 2 - 3 - 2011 الساعة : 3:2 مساءًتوقيت مكة المكرمة :  الأربعاء , 2 - 3 - 2011 الساعة : 6:2 مساءً

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل