المحتوى الرئيسى

23.6 مليار دولار سندات وصكوك خليجية في 2010

03/02 14:17

دبى - كشف بنك أبوظبي الوطني عن 48 إصداراً من السندات والصكوك لشركات ومؤسسات مالية خليجية في الأسواق المالية العالمية خلال 2010 بعملات دولية مختلفة خلال عام، ووفقاً للبنك، فقد بلغ إجمالي الإصدارات بالدولار الأمريكي ما قيمته 23.6 مليار دولار، في حين تم إصدار واحد باليورو بقيمة 35 مليون يورو، وآخر بالين الياباني بقيمة 19 مليار ين، وبالدولار هونغ كونغ بقيمة 326 مليون دولار. وبلغت قيمة الإصدارات بالريال السعودي ما قيمته 15 مليار ريال سعودي، وبالعملة الماليزية ما قيمته 2.550 مليار رنجت ماليزي، إضافة إلى إصدار واحد بالفرنك السويسري بقيمة 275 مليون فرنك سويسري، وتراوحت أسعار الفائدة على هذه الإصدارات من الأوراق المالية ما بين 10.75 بالمئة في حدها الأقصى، و1.65 بالمئة، وتراوح تواريخ استحقاق هذه الأوراق ما بين العامين 2012 و2025. وينظم بنك «أبوظبي الوطني» فعاليات «ملتقى أسواق المال العالمية» التي ستبدأ اليوم في أبوظبي عقب نجاح «ملتقى أسواق المال والتمويل الإسلامي العالمي» الذي نظمه البنك يومي 27 و28 فبراير 2011. وسيضم الملتقى عروضاً للمستثمرين تنظم للمرة الأولى في المنطقة بهدف توفير منصة مناسبة للمؤسسات والشركات المصدرة للسندات والصكوك للالتقاء بكبار مديري الاستثمار في المنطقة وبقية أنحاء العالم. وقام بنك «أبوظبي الوطني» بتنظيم مجموعة من جلسات نقاش وورش العمل لتعزيز نجاح الملتقى في العامين الماضيين وإتاحة الفرصة للحضور للنقاش والتباحث حول أهم القضايا التي تؤثر على أسواق المال والاقتصاد العالمي. وقال سامح عبداللـه القبيسي، المدير العام لـ«مجموعة تغطية المؤسسات والشركات» بقطاع أسواق المال في بنك «أبوظبي الوطني»، «يعد العام 2011 من السنوات الحاسمة، حيث يشهد الكثير من الأحداث والتغيرات الجذرية، وسيناقش المشاركون في الملتقى الآثار المترتبة على الأحداث الأخيرة على أسعار الفائدة والائتمان، إضافة إلى تبادل الآراء والأفكار بين المستثمرين والمؤسسات المالية ومصدري السندات». وأكد أن تنظيم بنك «أبوظبي الوطني» للحدث السنوي يعكس التزامه في تعزيز علاقته مع المستثمرين والعملاء وتبادل المعرفة. وسيفتتح مايكل تومالين، الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك أبوظبي الوطني الملتقى، وسيكون الدكتور نسيم نيكولاس طالب، مؤلف كتاب «البجعة السوداء» الذي يعد ضمن الكتب الأكثر مبيعاً وتأثيراً بعد الحرب العالمية الثانية، المتحدث الرئيس، حيث يقدم ورقة عمل بعنوان «القوة والهشاشة ومقاومتها». وكذلك، يقدم نيك جوينج، مراسل الشؤون الخارجية بهيئة الإذاعة البريطانية بي بي سي ورقة عن «انفتاح وسائل الإعلام وأثرها على الاقتصاد العالمي وجوناثان كلارك، نائب الرئيس التنفيذي لشركة إف إكس كونسيبت ورقة عن سوق العملات، فيما يقدم فهد سعيد الرقباني، المدير العام لمجلس أبوظبي للتطوير الاقتصادي ورقة بعنوان رؤية 2030.ويشهد اليوم الأول أيضاً جلسة عمل عن قضايا الاقتصاد العالمي، يشارك فيها نسيم طالب، وجيم روجرز، الأكاديمي والكاتب الاقتصادي المعروف، وخالد عبداللـه القبيسي، مستشار أول وخبير الاستثمارات في شركة مبادلة للتنمية ويديرها نيك جوينغ. وفي اليوم الثاني من ملتقى أسواق المال العالمية يقدم جيم روجرز كلمة رئيسة تعقبها جلسة عمل بعنوان «رؤية أبوظبي 2030..وضع معيار للنمو الإقليمي»، يشارك فيها عبداللـه سيف النعيمي، الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي الوطنية للطاقة (طاقة)، وجميل باز، رئيس استراتيجية الاستثمارات في «مان- جي إل جي»، وأحمد عبد الكريم جلفار، الرئيس التنفيذي للعمليات لمؤسسة الإمارات للاتصالات اتصالات، ومحمد جميل برو، الرئيس التنفيذي لـ«مصرف الهلال»، وجيمس هوجن، الرئيس التنفيذي لـ«طيران الاتحاد»، ومايكل تومالين، الرئيس التنفيذي لـ«مجموعة بنك أبوظبي الوطني»، فيما يتولى شافان بوجاتيا، رئيس دراسات الائتمان ببنك «أبوظبي الوطني» إدارة الحوار. ويقدم ريتشارد بيري، المؤسس والشريك في «بيري كابيتال» ورقة عمل عن الفرص والمخاطر في 2011 وما بعدها، وجميل باز، رئيس استراتيجية الاستثمارات في «مان- جي إل جي» عن القضايا الأساسية في الاقتصاد. وقال سامح عبداللـه القبيسي، «قام قطاع الأسواق المالية بتوفير الظروف كافة لإنجاح أسواق المال العالمية في العامين الماضيين، ونتطلع إلى مزيد من النجاح مع مشاركة أبرز الخبراء وصناع القرار في ورش العمل وجلسات النقاش في العام الجاري». وتشارك «طومسون رويترز» و«بلومبيرغ»، و«موريكس»، و«أكاديمية بنك أبوظبي الوطني»، و«آي سي إم إيه» في تنظيم ورش العمل، و«سي إن بي سي عربية» شريكاً إعلامياً. وتضم قائمة الشركاء والرعاة «الاتحاد للطيران»، الناقل الرسمي، و«ياس لينكس»، شريك الضيافة، وشركة «بليز»، و«حلبة مرسى ياس»، شركاء خدمات الترفيه، ومؤسسة الإمارات للاتصالات «اتصالات»، الشريك الرسمي لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات. وتضم قائمة المؤسسات الداعمة للملتقى، «دائرة المالية في أبوظبي»، و«مجلس أبوظبي للتطوير الاقتصادي»، و«الشركة القابضة العامة»، و«دار التمويل»، و«الواحة كابيتال».المصدر : جريدة الرؤية الاقتصادية الاماراتية

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل