المحتوى الرئيسى

المعارضة البحرينية توسع نطاق الاحتجاجات المطالبة بالاصلاح..

03/02 15:32

المنامة (رويترز) - اتسع نطاق الاحتجاجات في البحرين لتمتد من دوار (ساحة) اللؤلؤة بالمنامة الى أجزاء مختلفة من المدينة للضغط على الحكومة التي يقودها السنة لاجراء اصلاح ديمقراطي سريع.ومنذ خرج الاف المحتجين الى الشوارع قبل أسبوعين لم يجر حوار رسمي بين الحكومة والمعارضة التي يغلب عليها الشيعة ويمثلون معظم السكان في البحرين والذين يشتكون من حرمانهم من المناصب الرفيعة والرعاية الصحية اللائقة والمساكن.وأصدر الملك عفوا عن السجناء السياسيين وأجرى تعديلا وزاريا وكلف ولي العهد بقيادة حوار وطني لحل الازمة التي شهدت في بدايتها سقوط سبعة قتلى ومئات المصابين في احتجاجات.وخرج عشرات الالاف من المحتجين واغلبهم شيعة يلوحون بأعلام البحرين في مسيرة يوم الثلاثاء من مستشفى في المنامة الى دوار اللؤلؤة مركز الاحتجاجات.وكتب المحتجون على لافتات كثيرة انه لا حوار والشعب يريد اسقاط النظام في تكرار للهتافات التي ترددت في مصر وتونس وأسقطت زعيمي الدولتين.وفي وقت متأخر ليل الثلاثاء بدأت مجموعة من نحو 100 محتج نصب الخيام امام مرفأ البحرين المالي أحد أكبر الأبراج التجارية في البحرين وتوجد به شركات وبنوك عالمية. غير أن رجل دين شيعيا طلب منهم العودة الى دوار اللؤلؤة وهو ما فعلوه عند منتصف الليل تقريبا.كما خرج عشرات الالاف من المحتجين المؤيدين للحكومة الى الشوارع في الايام الاخيرة قائلين ان الاصلاحات التي أطلقها ملك البحرين قبل عشر سنوات تمخضت عن حريات وديمقراطية متفردة بمنطقة الخليج.والمجموعات التي دعت الى مسيرة الثلاثاء أكثر اعتدالا وتستقطب أعدادا أكبر من التي تستقطبها الحركات الشبابية الاكثر تطرفا التي تحتل دوار اللؤلؤة وقد نظمت مسيرات خاصة بها أصغر حجما الى مبان حكومية في الايام الاخيرة.وتعتزم الحركة الشبابية الخروج في مسيرة الى وزارة الداخلية يوم الاربعاء في حين يعتزم مؤيدو الحكومة اقامة تجمع حاشد هذه الليلة.وقال محتج يدعى علي ابراهيم "هناك أسرة واحدة تحكم البلاد في الرياضة والسياسة والاقتصاد. الاسرة الحاكمة تتحكم في كل شيء."وأضاف "يجب أن تنتخب الحكومة."كما احتج تلاميذ بالمدارس البحرينية على الحكومة يوم الاربعاء.وقالت فاطمة البلوشي وزيرة التنمية الاجتماعية البحرينية ان الحكومة مهتمة بالحوار لكن أغلبية صغيرة بالبحرين هي التي تحول دون اجراء المحادثات.وأضافت للصحفيين في جنيف يوم الثلاثاء أن الملك يخشى ان يشهد انقسام البلاد مشيرة الى أن شعرة هي التي تفصل بين السلام والصراع في البحرين.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل