المحتوى الرئيسى

الجنرال بترايوس يعتذر لمقتل مدنيين في افغانستان

03/02 20:16

كابول (ا ف ب) - اعرب قائد قوات حلف شمال الاطلسي في افغانستان الجنرال الاميركي ديفيد بترايوس الاربعاء عن "اسفه العميق" بعد اعتراف القوة الدولية المساهمة في ارساء الامن في افغانستان (ايساف) بانها قتلت عرضا تسعة مدنيين في غارة جوية.واعتبر الجنرال بترايوس مقتل المدنيين "مأساة" ودعا الى تذكير كافة طواقم المروحيات بضرورة ابقاء عدد الضحايا المدنيين "في حده الادنى المطلق".كما حذر الجنود من انهم قد يتعرضون الى عقوبات تاديبية اثر الغارة التي شنت الثلاثاء على ولاية كونار شرق البلاد.من جانبه دعا الرئيس الافغاني حميد كرزاي الاربعاء قوة ايساف الى تجنب "القتل اليومي" للمدنيين في افغانستان محذرا من انها ستواجه "مشاكل كبرى" اذا استمرت هجماتها في حصد ارواح قرويين.وكانت الشرطة الافغانية اعلنت ان تسعة اطفال قتلوا الثلاثاء في ولاية كونار (شرق)، حيث اتهمت الحكومة سابقا حلف شمال الاطلسي بقتل 65 مدنيا في قصف حصل قبل عشرة ايام.واضاف كرزاي الذي يقوم حاليا بزيارة الى بريطانيا، في هذا البيان "اؤكد مرة اخرى انه على حلف شمال الاطلسي التركيز على المخيمات ومخابىء الارهابيين والا فانه مع اعمال القتل اليومية هذه، سيخلق لنفسه مشاكل كبرى".اعربت الرئاسة الافغانية في بيانها عن الاسف لانه "بعد عشرة ايام بالكاد على اعمال القتل التي قامت بها قوات الاطلسي في اقليم غازي اباد في كونار، قتلت اخرين من مواطنينا الابرياء هم هذه المرة تسعة اطفال كانوا يجمعون الحطب".ويندد كرزاي منذ سنوات بسقوط ضحايا مدنيين خلال عمليات القوات الاميركية وقوات الاطلسي في افغانستان، مؤكدا ان القوات الدولية يجب ان تهاجم مخابىء المتمردين بدلا من القرى الافغانية.ويقصد الرئيس الافغاني بقوله خصوصا المناطق القبلية الباكستانية على الحدود مع جنوب وشرق افغانستان والتي تعتبر ملاذا لمسلحي طالبان والقاعدة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل