المحتوى الرئيسى

7×7: 7 عوامل تُجرّد برشلونة من لقبه

03/02 13:18

  دبي - خاص (يوروسبورت عربية) يبدو وضع برشلونة متصدر الدوري الإسباني مطمئناً حتى الآن، إذ يرتقي سلم المسابقة برصيد 68 نقطة وبفارق 7 نقاط عن غريمه التقليدي ريال مدريد صاحب المركز الثاني. لكن على أرض الواقع فإن 7 نقاط ليست معضلة في عالم كرة القدم، لا سيما مع تبقي 13 مرحلة في عمر المسابقة، وسقوط الـ"بلوغرانا" من فوق عرشه ليس أمراً مستحيلاً فيما هو آتٍ من مباريات. ويطير الفريق الكتالوني إلى مدينة فالنسيا الأربعاء ليحل ضيفاً على "الخفافيش" في مباراةٍ مقلقة بالنسبة لعشاق فريق أفضل لاعب في العالم، الأرجنتيني ليونيل ميسي، وقد تكون هذه المباراة سقطة مبدئية في طريق حفاظ الفريق على اللقب للمرة الثالثة على التوالي. "يوروسبورت عربية" ترصد لقرائها أبرز 7 أسباب قد تُضيع لقب الـ"ليغا" من فم الأسد الإسباني برشلونة وتُهديه إلى الفريق الملكي. 1- الغيابات بدأ الـ"بارسا" يُعاني غياب بعض العناصر الأساسية به بسبب الإصابات أو الإيقاف، وقد لعب الفريق مباراته السابقة أمام ريال مايوركا بدون فيكتور فالديز وكارلوس بويول وتشابي هيرنانديز للإصابة وداني ألفيس للإيقاف. 2- الإرهاق المباريات المتلاحقة لبرشلونة على المستوى المحلي والأوروبي من المؤكد أن تُصيب بعض لاعبي الفريق - إن لم يكن كلهم - بالإرهاق، فقد لعب برشلونة منذ بداية الموسم وحتى الآن 40 مباراة في مختلف البطولات (25 دوري و8 كأس و7 دوري أبطال أوروبا). 3- الغرور التألق قد يُؤدي إلى الغرور أحياناً، وليس أدل من ذلك المستوى الذي ظهر به برشلونة أمام آرسنال في ذهاب دور الـ 16 من دوري أبطال أوروبا والذي كبّده خسارة بهدف لهدفين على ملعب الإمارات في العاصمة لندن، قد تُطيح به خارج المسابقة. 4- الاعتماد على ميسي وحده كثيرون يلعبون ويُؤدّون ببراعة في الفريق الكتالوني، لكن النجم الأرجنتيني هو رئة الفريق التي يتنفس من خلالها ويُغذي باقي أجزاء الجسد، وغيابه عن أي مباراة يعني تعثراً كبيراً لبرشلونة، لأنه إن لم يُسجل يصنع أهدافاً، وإن لم يصنع يسحب معه نصف دفاع المنافس على الأقل ويُتيح المساحات لزملائه للعب بأريحية. 5- صعوبة المباريات المقبلة تنتظر برشلونة بعض المواجهات الصعبة خارج ملعبه فيما تبقى من مراحل الدوري الإسباني، إذ يُواجه فالنسيا وإشبيليه وفياريال وريال مدريد على ملاعبهم في المراحل السادسة والعشرين والثامنة والعشرين والثلاثين والثانية والثلاثين على الترتيب. 6- إصابة غوارديولا الإصابات لا تُلاحق لاعبي الفريق فقط وإنما مديرهم الفني الذي يُعاني هو الآخر آلاماً مبرحة في الظهر، وقد نصحه أطباء الفريق بالراحة لعدة أيام، وبنسبة كبيرة لن يتمكن من التواجد بملعب "مستايا" الأربعاء لمشاهدة مباراة برشلونة أمام فالنسيا. 7- استفاقة ريال مدريد بصرف النظر عن تعادله في المباراة الأخيرة أمام ديبورتيفو لاكورونيا، لا يبدو الفريق الملكي مستعداً لخسارة المزيد من النقاط في حال تعثر منافسه المباشر برشلونة، لا سيما أن هناك مباراة تجمعهما في "سانتياغو بيرنابيو" في 17 نيسان/أبريل المقبل. من مهند الشناوي

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل