المحتوى الرئيسى

بلاغ لـ«الرقابة الإدارية»: إهدار مليوني جنيه وفساد إداري في «مصر للسياحة»

03/02 12:21

  تقدم عدد من العاملين بشركة «مصر للسياحة» ببلاغات للجهات الرقابية عن مخالفات مالية وإدارية قالوا إنها ارتكبت خلال العام الماضي، تضمنت إهدار أكثر من مليوني جنيه وحالات فساد إداري يتعلق بتقديم امتيازات مالية لبعض الموظفين بالمخالفة للقانون. وحصلت «المصري اليوم» على صورة من المستندات التي قدّمت للجهات الرقابية، مذيّلة بتوقيع هاني الصبان مساعد رئيس هيئة الرقابة الإدارية، توضح أن الشركة تقاعست عن اتخاذ الإجراءات القانونية لتكهين أحد الأوتوبيسات السياحية، ولم تطالب باسترداد مبلغ مليون جنيه من شركة التأمين. وضمن الوثائق خطاب من رئيس قطاع السياحة الخارجية إلى رئيس شعبة السياحة في الرقابة الإدارية يفيد بأن قطاع التسويق الخاص، الذي تأسس حديثًا لم يقدم أي أرباح للشركة ولم يبرم أي عقود جديدة، كما كلف هذا القطاع الشركة في ميزانيتن متتاليتين مليون و60 ألف جنيه وفقا للميزانية المعلنة من الشركة. وتضمنت المخالفات أيضًا قيام تصديق الشركة على خصم 142 ألف جنيه من تكاليف رحلة الحج في موسمه الماضي لسبعة موظفين هم طارق محمد العوضي، وحسن محمد الحسيني والد رئيسة أحد القطاعات بالشركة، وأحمد سيد يوسف، وعلي محمد محمد محمود، وماجد مصطفى عيد ابن رئيس الشركة القابضة للسياحة السابق، وزينب صلاح الدين رمضان. في حين حصل بقية العاملين في الشركة، الذين أدوا هذه الفريضة، على خصم قدره 500 جنيه فقط. وبحسب المستندات ذاتها، حصل 22 مشرف بالشركة على مكافآت بموسم الحج بإجمالي 73 ألف جنيه أعلاهم مقدمة لحسين قنديل وتبلغ 14500 جنيه في حين أن عمره سبعون عاما، ويقول مقدمو البلاد إنه لا يستطيع صحيًا الإشراف على هذا النشاط. كما تضمنت المخالفات قيام رئيس الشركة بتعيين الدكتورة شيرين الحسيني رئيسًا للقطاع الطبي على الرغم من تعيينها بعقد محدد المدة عام 1999 وصغر عمرها على تولي هذا المنصب. وعُيَّن أحمد سمير رجب، نجل الكاتب الصحفي سمير رجب، في منصب مساعد المشرف على قطاع التتسويق الخاص بمرتب 10000 جنيه، وقيام رئيس الشركة بصرف مكافات خاصة له منها صرف مكافاة له 5 آلاف جنيه عن أحد السفريات التي قام بها للخارج.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل