المحتوى الرئيسى

"اليوم السابع" ينجح فى توظيف متظاهر أصيب بعاهة

03/02 11:46

نجح "اليوم السابع" فى إعادة مصاب فى أحداث ثورة 25 يناير إلى عمله بشركة المقاولين العرب، وذلك عقب ما نشره "اليوم السابع" تحت عنوان "أحد ضحايا الثورة.. رجال العادلى أصابونى بعاهة أدت إلى فصلى من العمل". فى استجابة سريعة تلقى "اليوم السابع" عدة اتصالات تعرض توظيف المتظاهر، كما عرضت شركته "المقاولون العرب" توظيفه وتعيينه بعقد عمل، بعد أن كان يعمل بيومية "مساعد كهربائى"، حيث اتصل مسئولون من المقاولون العرب بالجريدة، وأكدوا أنه كان يعمل لديها منذ فترة، وأنه تغيب عن العمل أثناء أحداث الثورة، وأضافت أنها على أتم الاستعداد لتعيينه بمرتب مجزٍ لأنه أحد أبطال ثورة 25 يناير. وكان "اليوم السابع" نشر يوم الأحد الماضى قصة المتظاهر محمد حمدى قنديل (25 سنة) موظف فقد بصره أثناء مشاركته فى جمعة الغضب 28 يناير. وعصفت تلك العاهة بجميع أحلامه فى إنشاء أسرة بعد فقده بصره، ليدفع ثمن حريته غالياً، خاصة بعدما فوجئ بقرار فصله من الشركة التى يعمل بها بسبب عجزه، لافتاً إلى أنه بات من الصعوبة أن يجد عملاً بديلاً بعدما أصبح من أصحاب العاهات. ووجه "محمد" أصابع الاتهام إلى وزير الداخلية السابق حبيب العادلى ومدير أمن القاهرة لإعطائه أوامر لرجال الأمن المركزى بإطلاق النيران على المتظاهرين، مطالباً بضرورة تقديمهم للمحاكمة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل