المحتوى الرئيسى

ثوَّار ليبيا يحرِّرون مدينة جديدة قرب العاصمة

03/02 11:18

طرابلس- وكالات الأنباء: أعلن سكان مدينة مسلاتة، الواقعة على بُعد 100 كيلو متر شرقي العاصمة الليبية طرابلس؛ أن مدينتهم باتت محرَّرةً من نظام العقيد معمر القذافي، في الوقت الذي واصلت فيه ميليشيا القذافي إطلاق نار عشوائي على أهالي مدينة "بريقة" شرق طرابلس، وتدور هناك معارك عنيفة حتى اللحظة. وفي حين أكد الثوار الليبيون أنهم صامدون حتى رحيل القذافي، ذكرت أنباء أنهم تمكَّنوا من صدِّ هجمات للكتائب الأمنية في كلٍّ من مصراتة والزنتان والزاوية، في معارك استمرت حتى فجر اليوم. وأفادت وكالة "رويترز" للأنباء بأنَّ الثوار في الزاوية غربي العاصمة يبادرون بشنِّ هجمات مضادَّة على القوات الموالية للقذافي. وفي الشرق قال ضابط عسكري إن الثوار الذين يسيطرون على شرق ليبيا يشكِّلون جيشًا من المتطوعين والمنشقِّين على نظام العقيد الليبي، وإنهم سيتقدَّمون نحو طرابلس حين تتحرَّر من داخلها. وأبلغ فارس زوي- وهو ضابط من الثوار برتبة نقيب- أن هناك أكثر من 10 آلاف متطوع في أجدابيا الواقعة جنوب بنغازي. في هذه الأثناء قال أطباء في مستشفى الجلاء بمدينة بنغازي (1000 كلم شرق طرابلس) إن ما بين 220 و250 شخصًا استُشهدوا بالمدينة منذ الـ15 من الشهر الماضي. وتواصلت الاستعدادات في عددٍ من المدن الليبية التي تحرَّرت من سيطرة القذافي لصدِّ هجمات محتمَلة لهذه القوات، وذلك بعد تهديدات وصلت إلى الثوار من شخصيات مقرَّبة من القذافي. وقال المعتصمون الليبيون في إحدى ساحات مدينة الزاوية غربي طرابلس: إن اللواء المهدي العربي أحد القادة العسكريِّين الموالين للقذافي نقل إليهم تهديدًا من العقيد بقصف الساحة بطائرات حربية إن لم يتفرقوا. يأتي ذلك في حين استعدَّ الثوار في بنغازي لصدِّ هجمات جوية محتمَلة لقوات العقيد القذافي، وقام عدد من الجنود بتحريك بطاريات مضادَّة للطيران. وكانت مصادر متطابقة في بنغازي قد قالت إن غاراتٍ جويةً لقوات القذافي استهدفت يوم الإثنين مخازن ذخيرة في أجدابيا والرجمة الواقعة جنوبي بنغازي أيضًا، وهما مدينتان أصبحتا تحت سيطرة الثوار. وقال التليفزيون الليبي إن القذافي عيَّن وزيريْن جديديْن للأمن العام والعدل ونائبًا عامًّا.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل