المحتوى الرئيسى

ليبيا تدعو الاتحاد الأوروبى للتحقيق فى الأحداث الجارية

03/02 11:16

طلب مسئول كبير فى وزارة الخارجية الليبية من الاتحاد الأوروبى إرسال مراقبين إلى ليبيا، للمشاركة فى تحقيق حول الأحداث الجارية فى بلاده، مؤكداً من جهة أخرى أن المناطق النفطية لم تتعرض لأى تفجير. وقال نائب وزير الخارجية الليبى خالد كعيم، خلال مؤتمر صحفى عقده فى العاصمة الليبية طرابلس، إن "ليبيا وجهت دعوة للاتحاد الأوروبى لإرسال مراقبين إلى ليبيا للمشاركة أو للانضمام إلى لجنة مشكلة من مؤتمر الشعب العام (البرلمان) للتحقيق فى الأحداث الجارية فى هذا البلد". وكان الاتحاد الأوروبى أقر سلسلة من العقوبات بحق ليبيا تشمل حظراً على الأسلحة، وحظراً على مبيعات المعدات التى يمكن أن تستخدم فى أعمال قمع وتجميد أرصدة ومنع منح تأشيرات للقذافى و25 من المقربين منه، ومن المقرر أن تنشر هذه العقوبات، الخميس، فى الجريدة الرسمية للاتحاد الأوروبى. وأضاف كعيم أن "وفوداً من قبائل عربية قادمة من تونس ومصر وموريتانيا والجزائر والمغرب وبعض دول الخليج سوف تصل إلى ليبيا، ابتداء من اليوم، الأربعاء، للمشاركة فى الحوار الجارى بين الدولة الليبية والمعارضين لمعرفة مطالبهم والوقوف على الحقيقة". وأكد كعيم من جهة أخرى، أن "المناطق النفطية آمنة ولم تتعرض إلى أى تفجير". وأوضح أن بلاده وجهت دعوة ملحة للعمالة العربية للبقاء فى ليبيا، وأن حمايتهم هى من مسئولية الدولة الليبية، مؤكداً أن ليبيا تلتزم حماية الصحفيين والبعثات الدبلوماسية، وأشار إلى أن التهديد بغزو ليبيا أمر خطير جدا، ويعرض السلم الدولى والاستقرار لخطر كبير.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل