المحتوى الرئيسى

إصرار فلسطينى على تدويل قضية الأسرى

03/02 10:18

أكد وزير شئون الأسرى والمحررين عيسى قراقع، أهمية عقد المؤتمر الدولى الأول عن حقوق الأسرى الفلسطينيين فى مقر الأمم المتحدة بجنيف. وقال قراقع، خلال لقائه رئيس المكتب السامى لحقوق الإنسان ماتيناس بينكيه ونائب المنسق للأمم المتحدة للشئون الإنسانية ماكسويل جيلارد، إن الوزارة تعد لخطوة مهمة فى تبنى قضية الأسرى والمعتقلين على المستوى الدولى، وأضاف أن انعقاد المؤتمر فى مقر منظمة الأمم المتحدة بجنيف، الذى سيكون تحت شعار "العمل من أجل العدالة.. خطوة متقدمة فى تدويل قضية الأسرى". وأطلع قراقع الضيفين على الأوضاع المأساوية التى يعيشها الأسرى فى معتقلات وسجون الاحتلال الإسرائيلى، الذى يطبق قوانين احتلالية خاصة به، متنكراً لكافة المواثيق والمعاهدات الدولية وعلى رأسها اتفاقية جنيف، مشيراً إلى أن تفعيل موضوع الأسرى فى المؤتمر الدولى من ناحية إنسانية، مؤكداً عدالة قضيتهم وانطباق الاتفاقيات الدولية عليهم التى شرعت التعامل معهم بحقوق إنسانية تتنكر لها دولة الاحتلال التى تضرب بعرض الحائط رأى المؤسسات الأممية والإنسانية العالمية. وأكد أن التحضيرات تجرى على قدم وساق للتوجه إلى محكمة لاهاى الدولية لاستصدار فتوى حول وضع وقانونية اعتقال الأسرى الفلسطينيين من قبل جيش الاحتلال الإسرائيلى، الذى لا يعترف بهم كأسرى حرب وفق ما أقرت به المعاهدات الدولية. يشار إلى أن المؤتمر الدولى يعقد فى الحادى عشر من الشهر الجارى، ويستمر لمدة يومين بتنظيم من قبل الشبكة الأوروبية للدفاع عن حقوق الأسرى الفلسطينيين، وجمعية الحقوق للجميع السويسرية وجمعية نورث ساوث 21، بمشاركة نواب وحقوقيين وممثلين عن الأسرى، وعدد من المؤسسات المعنية بالدفاع عنهم.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل