المحتوى الرئيسى

اشتباكات تجدد المخاوف بشأن جنوب السودان

03/02 11:16

جوبا (السودان) (رويترز) - قالت ميليشيا منشقة عن جيش جنوب السودان وجيش الجنوب نفسه ان مقاتلين من الميليشيا اشتبكوا مع الجيش للمرة الثانية خلال ثلاثة أسابيع مما يؤجج المخاوف بخصوص استقرار الجنوب الغني بالنفط قبل استقلاله المزمع عن شمال السودان.وقال جورج أتور قائد المتمردين لرويترز ان نحو مئة شخص لقوا حتفهم في أحدث اشتباكات يوم الاحد في ولاية جونقلي بالجنوب حيث كان من المقرر أن تبدأ شركة توتال الفرنسية النفطية العملاقة التنقيب.ولم يتسن التأكد من هذا الرقم من جهة مستقلة.وأضاف أتور "هاجمونا في وقت مبكر من صباح يوم الاحد. فرقنا قوات جيش جنوب السودان وأخذنا عددا كبيرا من الاسلحة. تمكنا أيضا من قتل 86 جنديا. بينما قتل 12 من زملائنا."وقال جيش جنوب السودان أيضا ان قتالا وقع ولكن لم يعلن عدد القتلى.وألقت أعمال العنف بظلالها على الاحتفالات الحاشدة بعد أن صوت الجنوبيون بأغلبية ساحقة لصالح الاستقلال عن الشمال في استفتاء في يناير كانون الثاني الماضي.وورد الاستفتاء في نص اتفاق السلام الموقع عام 2005 الذي أنهى حربا أهلية استمرت عقودا مع الشمال وقتالا بين ميليشيات متناحرة في الجنوب.وكان أتور عضوا بارزا في جيش الجنوبيين خلال الحرب الاهلية. وخاض الانتخابات العام الماضي على منصب حاكم ولاية جونقلي لكنه لجأ للقتال عندما خسر واتهم الحركة الشعبية لتحرير السودان بالتزوير.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل