المحتوى الرئيسى

الإضرابات الفئوية تتصاعد وتقطع الطرق وتعتدى على مؤسسات

03/02 09:52

 إحدى المظاهرات للعمال للمطالبة بحقوقهمتصوير: إيمان هلال توزعت الاحتجاجات الفئوية، أمس، فى عدد من المحافظات وشملت مدرسين ومزارعين وأطباء وعمال وإداريين، فيما توحدت المطالب بين تحسين الأوضاع المادية وإقصاء قيادات سابقة لوجود ما سماه المحتجون «تهم فساد وإهدار مال عام».فى القليوبية، بدأ مئات المعلمين فى جمع توقيعات لعقد جمعية عمومية غير عادية لمعلمى لجنة بندر بنها، لسحب الثقة من مجلس النقابة الحالى بسبب وجود ما سموه «فساد إدارى ومالى»، وقال السيد عز العرب، عضو بالنقابة، إن حملة جمع التوقيعات تهدف إلى فتح باب الترشيح لإجراء انتخابات جديدة وتشكيل لجنة أخرى للإشراف على الانتخابات وتسيير أعمال النقابة خلال المرحلة الانتقالية وفقا لنص المادة 42.كان نحو 500 معلم قد نظموا وقفة احتجاجية أمام مديرية التعليم ببنها مطالبين بمحاسبة مجلس النقابة على ما اقترفه من إهدار للمال العام وأموال النقابة، استنادا إلى تقرير الجهاز المركزى للمحاسبات، وطالبوا باسترداد الأموال التى تم خصمها من المعلمين دون وجه حق، إلى جانب تثبيت جميع المتعاقدين والعاملين بالأجر وزيادة مكافآت الامتحانات إلى 500 يوم بنسبة 7%، أسوة بالجامعات.وفى كفر الشيخ، احتشد المئات بساحة ديوان الوحدة المحلية بمطوبس لحل وتصفية شركات توزيع الخبز، فيما شهد ديوان مجلس المدينة احتجاج عدد من الإداريين لإقالة الدكتور عوض خفاجى، مدير الإدارة الصحية، لمنعه الحوافز عنهم، وتظاهر مئات الفلاحين أمام مجلس المدينة للمطالبة بإنقاذ أراضيهم من البوار لعدم وصول مياه الرى من ترعة الرشيدية.ويواصل نحو ألفى سائق أجرة إضرابهم لزيادة الأجرة بنسبة 25% وخفض رسوم خطوط السير إلى 100 جنيه بدلا من 300 جنيه، وطالبوا المحافظ بإلغاء مخالفات العام السابق، فيما أكد محسن شرف، سائق، اعتزامهم مواصلة الاحتجاج لحين تلبية مطالبهم التى وصفها بـ«المشروعة».وتظاهر أهالى قرية خان الجنى بالجزيرة الخضراء وقطعوا طريق برج مغيزل احتجاجا على تحصيل رئيس مجلس إدارة جمعية تنمية المجتمع مبالغ مالية منهم لمشروع النظافة دون أداء أى خدمات تذكر، وتوجه بعضهم إلى منزله وأشعلوا الحريق فيه، وفى قرية الشخلوبة احتشد ألفا صياد أمام نقطة شرطة المسطحات المائية لإزالة جميع التعديات الواقعة على المسطح المائى لبحيرة البرلس، فيما تقرر عقد اجتماع يضم اللواء أحمد خميس، مدير الأمن، وبعض الصيادين ومجلس إدارة الجمعيات لمناقشة المشاكل الخاصة بالتعديات وتحديد جدول زمنى لإزالتها، وتظاهر سكان قرية إبراهيم الدسوقى بقرى الخريجين بمشروع مبارك، احتجاجا على زيادة الفوائد على الأرض الزراعية مطالبين بإقالة مدير الجمعية الزراعية لفرض غرامات دون وجه حق.وفى بورسعيد، استأنفت حركة شحن وتفريغ السفن بمحطة حاويات شركة قناة السويس بشرق التفريعة، أمس، بعد توقفها إثر اعتصام نظمه نحو 450 فنيا للمطالبة بالالتزام بتطبيق قانون العمل والعرف الدولى بالموانئ العالمية. وأسفرت مفاوضات ضمت كلا من اللواء إبراهيم صديق، رئيس ميناء بورسعيد، والحاكم العسكرى، وأحمد كمال، مدير القوى العاملة، إلى صرف بدل مخاطر 10% من الأساسى وتشكيل لجنة من مديرية القوى العاملة لصرف الأرباح السنوية بأثر رجعى لمدة 5 سنوات، إلى جانب عدم الاستغناء عن أصحاب الحالات الحرجة.وفى الغربية، غضب عارم يجتاح غالبية المنشآت الصحية لإقالة مديرى المستشفيات والمعاهد الصحية، ووكيل وزارة الصحة لفشله فى السيطرة على الوضع داخل المستشفيات، بحسب تأكيد المحتجين.ففى حميات طنطا نظم العاملون وطاقم التمريض عدة وقفات احتجاجية وقدموا بلاغات إلى الجهات الرقابية بسبب التفاوت فى الأجور والحوافز بين عدد من العاملين بالمستشفى، وأكد عدد منهم أن مدير المستشفى دأب على إهانتهم بألفاظ نابية، واتهموه هو وآخرين بالاستيلاء على أموال مشروع فيروس «سى»، مشيرين إلى أن أحد المسئولين عن المشروع تقاضى 171 ألف جنيه شهريا، وطالب كبير الاخصائيين بمساواتهم بالعاملين بالمديرية فى المكافآت وصرف نسبة الـ40% مقابل ساعات العمل الإضافية.فيما نظم سائقو قطاع الإسعاف إضرابا لصرف حافز الـ150%، وتعديل الوردية الليلية إلى 10 جنيهات بدلا من 5 جنيهات، الاحتقان ذاته تكرر فى مستشفيات بسيون حيث نظم الأطباء والعاملون والتمريض إضرابات متصلة لعدة أيام لإقصاء مدير المستشفى واتهموه بتحويل المستشفى إلى عزبة خاصة له ومعارفه، فضلا عن ممارسة ضغوط لإقامة محرقة للنفايات السامة داخل نطاق المجمع الصحى المتاخم للمنطقة السكنية.وفى الفيوم، واصل مئات المزارعين بقرية قوتة اعتصامهم داخل أراضيهم المملوكة لعائلة يوسف والى، وزير الزراعة الأسبق، احتجاجا على لجنة أخيرة شكلها المحافظ برئاسة السكرتير العام المساعد لتسوية أوضاعهم على أرض متنازع عليها مع عائلة «والى»، حيث اتهموا العائلة بالاستيلاء على الأرض.وقال المزارعون إنه تم انتزاعها منهم منذ سنوات وأجبروا على التنازل عنها رغم أنهم توارثوها عن أجدادهم بعد حصولهم عليها بقرار من الرئيس الراحل جمال عبدالناصر تطبيقا لقانون الإصلاح الزراعى ولديهم أوراق موثقة بذلك.وفى الوادى الجديد، يستمر اعتصام المعلمين المساعدين المتعاقدين لليوم الثالث على التوالى، بعد أن باتوا ليلتهم أمام مبنى المحافظة، مؤكدين عدم فض الاعتصام إلا بعد الموافقة على تثبيتهم، فيما انضم إليهم مدرسو القرى مما تسبب فى توقف العملية التعليمية على مستوى المحافظة، فيما أنهى عاملون مؤقتون بالميكانيكا والكهرباء اعتصامهم، مساء أمس الأول، إثر تفاوضهم مع مصطفى أبوزيد، نائب رئيس مصلحة الميكانيكا، ووعدهم بتثبيت المؤقتين ويبلغ عددهم 702 فنى، هذا فى الوقت الذى دخل فيه الفنيون بقطاع الكهرباء فى إضراب عن العمل لأجل صرف حوافز وبدلات متأخرة.وفى الشرقية، نظم 300 ولى أمر طالب بالمرحلة الإعدادية اعتصاما أمام ديوان المحافظة، أمس، للمطالبة بتحسين درجات أبنائهم، وكان أولياء الأمور سبق أن اتهموا مديرية التربية والتعليم بالتعسف فى تصحيح درجات التلاميذ ومنحهم درجات أدنى، فيما استجاب محمد عياط، رئيس كنترول الشهادة الإعدادية، لطلب إعادة تصحيح أوراق طلاب مدرستى القومية الخاصة والسادات الإعدادية بالزقازيق، مؤكدا للأهالى أنه سيعاد النظر فى تصحيح أوراق مدارس أخرى، وأنه صاحب القرار الوحيد فى هذا الشأن وأمر بفتح مكتب الاتصال السياسى لتلقى الشكاوى.وفى أسيوط، واصل نحو 5 آلاف مدرس أزهرى مؤقت الاعتصام للمطالبة بالتثبيت بلا قيود.وفى المنيا، تظاهر أكثر من ألف مدرس بنظام الحصة أمام مديرية التربية والتعليم لتفعيل العقود المميزة، فيما عقد المحافظ أحمد ضياء الدين اجتماعا بهم لتهدئتهم بعد أن قرروا الاعتصام والمبيت داخل المديرية.فيما توقفت أعمال البريد بمختلف مكاتب المحافظة بعد أن دعت لجنة الإصلاح بالهيئة إلى إقالة عدد من الفاسدين ودعوا للتجمهر أمام منطقة بريد مصر الوسطى، وقطعوا طريق وسط المدينة. وفى قنا، نظم مئات المدرسين والإداريين احتجاجات عديدة ففى مدرسة الشهيد محمد إسماعيل التجريبية، امتنع المدرسون عن دخول الفصول مما تسبب فى حالة فوضى بين الطلاب.وفى سوهاج، تظاهر 3 آلاف طالب بالمدارس الفنية الصناعية أمام مدارسهم، للمطالبة برفع الغياب وتغيير مديرى المدارس، وقذفوا مديرية التربية والتعليم بالحجارة فى محاولة لاقتحام المبنى بالقوة، فيما نظم أكثر من 4 آلاف معلم مساعد لليوم الثانى على التوالى وقفة احتجاجية أمام ديوان المحافظة، مطالبين بسرعة تثبيتهم دون قيد أو شرط.شارك في التغطية: حسن صالح ومنتصر النجار ومحسن عشرى وعلاء شبل وعمرو بحر وعادل الشاعر ويونس درويش وماهر عبدالصبور وحمادة عاشور ومحمد عبده.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل