المحتوى الرئيسى

جيهان السادات للتليفزيون الإسرائيلي: لا تقلقوا كل شيء سيكون على ما يرام

03/02 09:51

  قالت «جيهان السادات» في مقابلة مع القناة العاشرة الإسرائيلية إنها تؤيد الثورة المصرية، وإنه لا يوجد لدى إسرائيل ما يثير الخوف من الثورة المصرية، وعلقت زوجة الرئيس الأسبق أنور السادات الذي وقع اتفاقية «كامب ديفيد» مع إسرائيل سنة 1978 على الثورة المصرية قائلة: «هذه ثورة أشعلها الشباب وانضم الجميع إليهم وكانت ناجحة، هم طالبوا بالتغيير والجميع متفائل». وعن رأيها في سبب اندلاع الثورة المصرية قالت جيهان السادات: «أعتقد أن بقاء مبارك في منصبه لمدة 30 سنة هو ما جعل الشباب يطالب بالتغيير»، وأبدت «السادات» ثقتها في أن مستقبل مصر سيكون أفضل قائلة: «أتصور أنه سيكون أفضل كثيراً، سيكون أكثر ديمقراطية، وأكثر حرية، وتغيير كبير، نحن نريد أن نكون مثل كل الدول المتقدمة». ورداً على المذيع الإسرائيلي الذي قال لها إن هناك الكثيرون في إسرائيل مصابون بالقلق من التغييرات في المنطقة، أبدت «جيهان السادات» ثقتها في أن هذه التغيرات لن تحدث أي تغيير، قائلة: «اتفاقية السلام ليست في خطر ولن تتغير إطلاقاً، كل الأطراف، بما في ذلك المعارضة، قالوا أنهم يحترمون الاتفاقيات الدولية، أيضاً الشعب لن يسمح لهم بتغييرها»، وأكدت: «لا أعتقد أن هناك من سيغير الاتفاقيات، والكثيرين يعتقدون ذلك مثلي، أنا أفهم قلق إسرائيل، ولكن لا تقلقوا كل شيء سيكون على ما يرام».

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل