المحتوى الرئيسى

دبلوماسى إيرانى معارض: النظام الإيرانى يمكن أن "يذبح" الشعب

03/02 19:50

قال دبلوماسى إيرانى انشق الشهر الماضى وانضم للمعارضة، إن زعماء إيران سيفضلون "ذبح" أبناء شعبهم على أن يسلموا السلطة لأى ثورة شعبية كالتى تجتاح العالم العربى. وأضاف أحمد مالكى الذى كان نائب القنصل فى القنصلية الإيرانية بميلانو قبل فراره إلى باريس مع أسرته فى الشهر الماضى، أن الايرانيين استلهموا صوراً للثورة الشعبية فى شمال أفريقيا لكنهم يواجهون نظاماً أكثر قسوة بكثير من تلك الأنظمة فى مصر أو تونس أو حتى ليبيا. وفى حديث لرويترز قال "على مدى السنوات الاثنين والثلاثين الماضية كان الهدف الوحيد للنظام الإيرانى هو الإبقاء على السلطة وإنهم مستعدون للجوء إلى أى إجراء بما فى ذلك الذبح وإراقة الدماء ولأبعد حد من أجل الاحتفاظ بالسلطة". يذكر أنه قتل 2 وألقى القبض على عشرات يوم 14 فبراير عندما إنطلق آلاف من أنصار المعارضة فى طهران ومدن أخرى إلى الشوارع تعاطفاً مع الثورتين اللتين أطاحتا الرؤساء فى كل من تونس ومصر. وحذر الزعماء الإسلاميون فى إيران الذين يسعون لتجنب التجمعات الحاشدة التى ظهرت بعد انتخابات الرئاسة عام 2009 من أن أى تجمعات غير مشروعة للمعارضة سيجرى التصدى لها. وقال مالكى إن الكثير من الدبلوماسيين الإيرانيين الآخرين وضباط الجيش يشاركونه الرأى بالنسبة لانتقاد حكومة طهران لكنهم ينتظرون الوقت الملائم للتحول للجانب الآخر.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل