المحتوى الرئيسى

المنتديات العربية: نعمة أم نقمة؟

03/02 08:45

عندما تحتاج للمعرفة أو للاطلاع على أمر ما أو البحث عن كتاب عربي مثلا، أو برمجية مجانية حديثة فإن ملاذك الأول هو الانترنت. بطبيعة الحال فى الماضي لم تكن لتجد تلك المعلومات من على المواقع بسهولة إلا بعد البحث المرير والذي قد لا تجد خلاله شيئا على الإطلاق. هنا نشأت الحاجة للمنتديات على سبيل المساعدة التى يقدمها مستخدم للانترنت لآخر. غير أنه فى الآونة الأخيرة انقلب الأمر تماما ليصبح الوضع أسوأ من البداية الأولى حين لم تكن هناك منتديات.ما حدث هو أن العديد العديد من المستخدمين قد قرر كل واحد منهم بدء منتداه الخاص، ربما يكون السبب هو مثلا شعور بتحقيق الذات لكون المستخدم يمتلك و يدير منتداه الخاص ، فيأتى الناس إليه بحثا عن مختلف الأشياء، فيكون تسجيل أسمائهم وبياناتهم إلزاما عليهم ليحصلوا على مرادهم، كأنها ضريبة يفرضها عليهم مدير المنتدى، و بعدها حتى لن يسلموا من مختلف الرسائل المزعجة الجبرية التى سوف يظل يرسلها إليهم المنتدى إلى أن يفيض بهم الكيل فيقررون الخروج و الانفصال عنه و حينها يخوضون ثانية فى كل إجراءات ذلك. ربما يسعد المدير بذلك، فقد ضيع أوقات ثمينة لدى العديد من الناس، و شعر بمقدار حاجتهم إليه ، فتوافق ذلك مع حاجته الشديدة لشعور تحقيق الذات فى مجتمع صعب فيه ذلك و يصعب فيه التميز و إثبات الكفاءة الشخصية، فيكون ذلك بديلا عن ذاك.ربما أيضا يكون الدافع من بدء هذه المنتديات هو الفراغ مثلا؟ الله أعلم. بالطبع لا يشمل كلامى ذلك كل المنتديات الموجودة اليوم، على العكس تماما! فإن هنالك الكثير من المنتديات الرائعة المفيدة الدءوبة. المشكلة هى أن إيجاد منتدى واحد جيد اليوم أصبح كالبحث عن ذرة رمل فى البحر. فالأمر يبدأ حين تحتاج لشئ ، لن يمكنك أبدا معرفة أى منتدى تذهب إليه، فتبدأ رحلة البحث عبر كل المنتديات الموجودة، و بالطبعيجب تسجيل بياناتك فى كل واحد منهم لتجد ما تريد ، فربما يسعدك الحظ و تجده و ربما لا! و ربما تسسجل لتجد رابطا يقودك إلى منتدى آخر لتسجل فيه لتجد ما تريد. و كأنما هى آداة لتعذيب المستخدم. إلا إن كنت أنت من ذوى الخبرة و الصبر الكثير ويكون لديك باقة منتدياتك المفضلة الموثوق فيها التى تخدمك خدمة صادقة و تعلم أنك دائما ستجد فيها ما تريد.والأطرف أن كل ذلك قد يكون للحصول على معلومة صغيرة، فمن كثرة إذلالك ينتهي بك الحال لأن تكره معرفتها وحاجتك إليها واللحظة التى فكرت فيها فى البحث عن معلومة على الانترنت و تنظر للساعة فتجد أنك قد ضيعت وقتا طويلا جالسا إلى جهازك فتغلقه و تمضى فى طريقك.إن نظرنا لحال منتدياتنا و حال المنتديات الأجنبية و أجرينا مقارنة بسيطة فماذا سنجد؟ إنما هى مقارنة بين الجنة والنار، فبالمنتديات الأجنبية ما عليك إلا أن تطبع سؤالك على الشاشة، فتجد الإجابة عليه فى الكثير من المنتديات، فتدخل على احداها أو عليها كلها، و تجد الإجابة على سؤالك فى خلال ثوانٍ معدودة، دون تسجيل أو تعب أو تضييع وقت. بل تجد مجتمع كامل من المستخدمين متكاتفين مع بعضهم البعض، صادقين فى رغبتهم للمساعدة المجانية، مضيافين لزوارهم، الأمر الذي يجعلك تريد أن تسجل بياناتك و تصبح عضوا لا لشيئ سوى لرد الجميل و خدمة باقى الأعضاء والرد على استفساراتهم حين تواتيك الفرصة. فنقوم كلنا بواجبنا نحو بعضنا الآخر دون تغصب ولا ضيق.حياة كاملة تحياها على الانترنت كل يوم، فهل ساهمت اليوم فى جعله مكان أفضل لك و للآخرين؟من المؤسف أن نجد الكثيرين يسيئون استخدام الانترنت بمختلف الطرق، فحتى حقوق الملكية الفكرية كثيرا ما تغتصب ههنا. إن كان ذلك فى المعلومات أو الأعمال بمختلف أنواعها.و منها: سرقة التصميمات الخارجية للمواقع. و ذلك يجمع فى طياته أكثر من جريمة وانتهاك لحقوق أصحابها.فإن المصمم هو شخص يشقيه عمله، يضع فيه جزء من شخصيته وتجاربه الحياتية و خبرااته و ذوقه و فنه فيها ليخرج بعمل فنى أصيل. ثم يبيع ذلك التصميم كجزء من عمله مقابل أجر مادى يحيا منه. بينما يذهب إليه أصحاب و مالكى المواقع و يدفعون له أجرا عاليا ليتميزوا عن الآخرين و يملكوا تصميما فريدا يفرضون به احترام زوارهم لهم.و أحيانا لا تصدق عينيك حين تكتشف أن البعض من “أكبر مصممي مواقع العرب” و أكثرهم شهرة و موهبة هم فى حقيقة الأمر لصوص تصميمات من الغرب، يأتون بها و يعربونها ثم يتقاضون أجرا باهظا مقابلها.و ليس الأمر مقتصرا على أولئك فقط، بل و أيضا كبرى شركات التصميم التى تتقاضي مبالغ خيالية لقاء تصميمات مكررة، ربما يكونون قد استروها من على الانترنت كتصميمات جاهزة (Templates) و يبيعونها للمستهلك و كأنها تصميمات فريدة صنعت خصيصا من أجله، بينما يتقاضون أضعاف ما قد يتقاضاه مصمم يعمل وحيدا و يكدح فى بناء تصميمات أصيلة لكل من زبائنه.و كثيرا ما تجد أن هؤلاء الذين يملكون المنتديات الواهية هم أنفسهم من يسرقون تلك التصميمات. أمر مقيت، فإن كانوا يحاولون هكذا جاهدين لإثبات أنفسهم بتلك الطريقة، فعلى الأقل لن يضيرهم تقديم تصميم جديدا، على الأقل تسعد بالفكرة الجديدة و أنت معذب تدور وتذهب و تجئ على تلك المنتديات دون جدوى بالمظهر الجيد على الاقل.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل