المحتوى الرئيسى

دعوي للمطالبة برفع أسماء مباركوحرمه من المدارس والمكتبات

03/02 01:32

‏حددت محكمة مستعجل عابدين جلسة‏24‏ مارس الحالي الدائرة الرابعة لنظر الدعوي المستعجلة التي أقامها الدكتور سمير صبري المحامي‏,‏ طالبا فيها بإلزام اللواء أحمد شفيق رئيس الوزراء ‏ بصفته الرئيس الأعلي لوزير الحكم المحلي‏ بإصدار قرار برفع اسم مبارك‏,‏ أو حسني مبارك‏,‏ أو سوزان مبارك من جميع المدارس والميادين والمنشآت والجمعيات والمكتبات بصفة عامة‏,‏ ورفع أسمائهما من أي مكان تم وضعه عليها‏,‏ ووضع بديل عن تلك الأسماء أسماء شهداء‏25‏ يناير‏.2011‏ وتضمن البلاغ أن الأسباب التي أدت إلي تقديم هذه الدعوي إلي المحكمة تتعلق بحجم الفساد الذي يتم الكشف عنه يوميا وأصبح يفوق الخيال‏,‏ ولا يمكن لأي شخص أن يتصور أن يكون كل هذا الفساد في مصر وبهذا الحجم المرعب‏..‏ وأن ملفات الفساد أصبحت تملأ مكتب النائب العام والتي تؤكد أن مصر مليئة بالثروات التي تم نهبها بطريقة منظمة بمعرفة حسني مبارك وحرمه ونجليه‏,‏ والكثير من رجال الدولة ومسئوليها الكبار‏,‏ وأصبح من حق المصريين المطالبة بحقوقهم في تلك المليارات التي جمعها الفاسدون من البلاد‏.‏ وأوضحت صحيفة الدعوي أن كل المؤشرات تؤكد أن محاكمة مبارك قادمة لا ريب فيها‏,‏ وأن الإجراءات التي اتخذها النائب العام بالتحفظ علي أرصدة مبارك وعائلته داخليا وخارجيا وبمنعهم من السفر‏,‏ تؤكد بما لا يدع مجالا للشك أنه لو ثبت تورط الرئيس السابق في أي قضايا فساد فسيعاقب‏,‏ فالقانون لا يفرق بين رئيس ومواطن عادي‏.‏ وجاء بصحيفة الدعوي أن سوزان مبارك نصبت نفسها رئيسة للمئات من الجمعيات الخيرية‏,‏ منها الحقيقي ومنها الوهمي الغرض منها غير خيري‏.‏ وحسب تأكيد المحامي سمير صبري في دعواه أن هذه الجمعيات تتلقي تبرعات من كل دول العالم واستولت عليها لنفسها‏,‏ بوصفها رئيسة لأكثر من خمسين جمعية‏,‏ فكانت تتلقي تبرعات تصل إلي‏280‏ مليون دولار سنويا تذهب إلي حساباتها السرية ببنوك سويسرا‏,‏ وكانت هي وراء استصدار قرار عام‏1992‏ يحظر علي الجمعيات الأهلية تلقي أي تبرعات من الخارج حتي تنفرد هي وأسرتها بكل التبرعات الواردة من الخارج‏.‏

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل