المحتوى الرئيسى

الاف اليمنيين يحتجون والمعارضة ترفض الانضمام لحكومة وحدة..

03/02 01:05

صنعاء (رويترز) - رفضت المعارضة اليمنية عرضا بالانضمام لحكومة وحدة يوم الاثنين قائلة انها ستقف مع عشرات الآلاف من المحتجين المطالبين بانهاء حكم الرئيس اليمني المستمر منذ 32 عاما.يأتي هذا القرار في وقت زادت فيه وتيرة العنف ضد قوات الامن في الجنوب. وقال مسؤولون محليون ان مسلحين قتلوا جنديين في هجومين متتابعين بينما قتل نزيل واصيب حارسان في اعمال شغب بسجن فر منه اربعة نزلاء.ويواجه صالح -وهو حليف للولايات المتحدة ضد جناح للقاعدة في بلاده- صعوبة في اخماد الاحتجاجات اليومية التي اجتاحت الدولة الفقيرة مخلفة 24 قتيلا خلال الاسبوعين الماضيين.وتجمع عشرات الالاف من المحتجين يوم الاثنين في انحاء اليمن من العاصمة صنعاء الى المناطق الشمالية والجنوبية حيث يهمين الانفصاليون او المتمردون الشيعة مرددين شعارات ترفض الحوار وتشدد على ان رحيل صالح هو الخيار الوحيد.وحاول صالح حشد الدعم من جماعات عشائرية وقادة عسكريين يوم الاثنين معبرا عن رغبته في تشكيل حكومة وحدة في اجتماع مع زعماء دينيين وذلك وفقا لمصدر حضر الاجتماع ابلغ رويترز بما دار فيه.وقالت المعارضة التي تخطط بالفعل "ليوم غضب" الثلاثاء انها لن تقبل بمثل هذا الاقتراح.وذكر محمد الصابري وهو متحدث باسم حزب اللقاء المشترك وهو ائتلاف للمعارضة أن المعارضة قررت الوقوف الى جانب المطلب الشعبي لاسقاط النظام وانه لا تراجع عن ذلك.واكتسبت المعارضة لصالح قوة دافعة مع خروج الطلاب والناشطين الى الشوارع منذ يناير كانون الثاني دفعتهم الى ذلك انتفاضتان ناجحتان في تونس ومصر.واستعادت الحركة الاحتجاجية الاسبوع الماضي دعم المعارضة السياسية التقليدية التي تخلت عن محادثات مقررة مع صالح. وزادت اعداد المحتجين يوم الاثنين مع انضمام رجال العشائر والجماعات الاسلامية الى التجمعات الحاشدة.ففي صنعاء حيث تتركز سيطرة الحكومة خيم نحو خمسة الاف محتج امام جامعة صنعاء وهم يرددون الشعارات المناهضة لصالح ويغنون الاغاني التقليدية. وكان هؤلاء المحتجين قد بدأوا اعتصامهم قبل اكثر من اسبوع.ووضعت قوات الامن حواجز حول مخيم الاحتجاج في صنعاء لتفتيش الراغبين في الانضمام الى الاعتصام. وتحاول الشرطة منع دخول الطعام الى المنطقة في مسعى لتقليص الامدادات.كما اوقفت الشرطة مسيرة من نحو الف محتج كانت متجهة من تعز الى عدن حيث ادت الاحتجاجات الى اشرس اشتباكات بين الشرطة والمتظاهرين.ويخيم نحو عشرة الاف محتج منذ اسبوعين في تعز على بعد 200 كيلومتر جنوبي العاصمة في حين تجمع الالاف في مدينتي اب والحديدة الجنوبيتين. وقال شاهد من رويترز ان اعتصام عدن الذي بدأ يوم الاثنين ويضم بضعة الاف شخص مازال سلميا حتى الان.لكن الاضطرابات لا تزال شديدة في الجنوب. وقال مسؤول محلي ان جنديين قتلا واصيب 11 في هجمات لرجال مسلحين في محافظة ابين المضطربة. وانحى المسؤول باللائمة على القاعدة.كما اندلعت اعمال شغب في محافظة المهرة بالجنوب قرب الحدود مع عمان يوم الاحد. وقتل نزيل في اشتباكات مع الشرطة وفر اربعة سجناء واصيب حارسان بحروق.من محمد الغباري ومحمد مخشف

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل