المحتوى الرئيسى

عزمى مجاهد يكتب: برافو رجال الثورة

03/02 00:22

• بعد ثورة الشعب المصرى ضد الفساد والظلم والمحسوبية وضد الحرامية الذين استولوا على مقدرات الشعب المصرى والذين سعوا فى الأرض فساداً الحمد لله والشكر لله على نجاح ثورة الشعب المصرى ومحاكمة الفاسدين والمرتشين الذين دمروا اقتصاد بلدنا الحمد لله والشكر لله إن مصر بلدنا أصبحت فى أيد أمينة وهى المجلس الأعلى للقوات المسلحة بقيادة ابن مصر البار والمحترم المشير محمد حسين طنطاوى هذا المجلس الأمين على مصلحة بلدنا والذى يعيد ترتيب كل شىء إلى الأصلح والعمل على إعادة الأموال المنهوبة والأرضى التى استولى عليها مجموعة من الحرامية وبأسعار لا تتناسب مع سعرها الحقيقى، فلا يعقل أن يتم بيع المتر بسعر خمس قروش، ويتم تسقيعه وإعادة بيعه بالملايين وفى نفس الوقت يتربحوا من قوت الشعب ويتركون الشعب يصارع الفقر والمرض التحية واجبة لكل شاب مصرى محترم ولكل شابة ولكل شيخ ولكل طفل شارك فى هذه الانتفاضة الجبارة التى أوضحت كل الأمور صدقونى لم ولن أكن أتصور أن عصر مبارك كان ينضح بالفساد والمفسدين بهذه الصورة صدقونى حق هذا الشعب لن يذهب هباء وسيعود كل قرش تم نهبه وكل متر ارض تم الاستيلاء عليه. • رسالة إلى راكبى الموجه من أصحاب الملايين الذين يدعون الوطنية وهم معروفين لكل من هب ودب فلا يعقل أن نرى من تربح من النظام الفاسد وأصبحت أرصدتهم بالمليارات يحاولون ركوب الموجة ويدعون الشفافية والمصداقية وهم من أصحاب الوجوه المتعددة فمثلاً هناك مخرج يدعى الفضيلة وتجده الآن من الزعماء ويفرض نفسه على جميع الفضائيات وهو من أصحاب الملايين وصاحب مدرسة الهنص والدنس والأفلام الخليعة والمعروف عنه صاحب مدرسة الأفلام الخليعة والعرى تصوروا يصطحب بعض الممثلات على شاكلته ويقومون بإلقاء الخطب الرنانة ياعالم اللى اختشوا ماتوا ومثلهم مثل من نصب نفسه رئيساً للجنة محاربة الفساد فى الوسط الرياضى هو ومجموعة على شاكلته أرجو وأتمنى أن يقدم هذا الشخص الفيش والتشبيه الخاص به لكى يقتنع الجميع به ياعالم مصر فيها شرفاء كثيرين جداً وفيها رموز محترمة للغاية وفى نفس الوقت أتمنى من معه مستند يدين به أى شخص مهما كانت صفته عليه بتقديم بلاغ للمستشار النائب العام وكفانا اتهامات باطلة تطول الشرفاء فى الوسط الرياضى ارحمونا يرحمكم الله. • عودة الدورى العام أصبحت مطلباً للجميع خاصة بعد استقرار الحالة الأمنية فى مصر ومع عودة رجال الشرطة بكل قوة، نتمنى أن تعود الحياة الرياضية الى طبيعتها الناس تعطشوا لكرة القدم خاصة بعد التجربة الناجحة لمباراة الزمالك الإفريقية والتى أثبتت فيها الجماهير المصرية أنهم على قدر المسئولية عموماً نتمنى عودة الحياة الى الملاعب المصرية صدقونى الأندية أوشكت على الإفلاس ولم يعد أمامها إلا إغلاق الأبواب وبهذه المناسبة استطيع أن أقول إن رجال الأعمال هم الذين ضربوا الرياضة المصرية خاصة الأندية واسألوا عما حدث فى أندية الزمالك والإسماعيلى والاتحاد السكندرى أندية أعلنت عن إفلاسها بسبب السياسات الخاطئة التى أدت الى تدهور أموال هذه الأندية وفى النهاية تركوا الأندية وبالتحرى كما أكد لى المستشار جلال إبراهيم أن رئيس الزمالك السابق لم يدفع أى تبرع للزمالك هذا بالإضافة الى التزوير الذى حدث فى الانتخابات وشراء الأصوات بالبخس من اجل الكرسى والتلميع الإعلامى وفى النهاية ضربوا الأندية وأفلسوها ولابد من محاكمتهم لأنهم افسدوا الرياضة المصرية. • ظاهرة لفتت الأنظار لها فى مباراة الزمالك وستارز الكينى وهى الإقبال الجماهيرى الكبير الجماهير ظلت تردد الهتافات الحماسية لمصر وشعب مصر وثورة مصر ولم نسمع أى شئ عن الزمالك والمفاجأة أننا اكتشفنا أن بعض الشهداء من التراس الزمالك و الاهلى حيث رفعت الجماهير صور الشهداء فى المدرجات فى مشهد مؤثر للغاية وما شاهدناه فى المباراة من نظام والتزام من الجميع يؤكد أن الشعب المصرى بدأ عصراً جديداً من الحرية والديمقراطية والاحترام والالتزام وأصبحت عودة النشاط الى ملاعب الكرة امراً غاية فى السهولة لان الجماهير أصبحت مسئولة عن كل شئ ومن الممكن أن يكون الالتراس هو المسئول عن النظام وامن المباريات صدقونى سلوكنا تغير للأفضل والله الموفق. • عودة رجال الشرطة للشارع أصبحت ضرورة ملحة خاصة بعد انتشار كثيرين من الحوادث والبلطجة من قلة غير مسئولة وأتمنى من الشعب المصرى أن يبدأ صفحة جديدة مع رجال الشرطة وان يتم تعديل الأوضاع المادية لرجال الشرطة أسوه بما هو متبع مع الوزارات والقطاعات المختلفة تصوروا رجال الشرطة اقل القطاعات فى الرواتب والحوافز واتعشم وأرجو إعادة النظر فى أحوالهم حتى يستطيعون القيام بدورهم كما يجب الشارع محتاج رجال الشرطة ولا غنى عنهم فأهلا بهم فى ثوبهم الجديد. • عندنا فى مصر أفضل الحكام فى كرة القدم فى إفريقيا ويمكن فى العالم لكن الحلو مايكملش هناك خلافات غريبة بينهم ولا يتفقون أبدا صدقونى هذه الخلافات تؤثر على مسيرتهم والاختلاف فى وجهات النظر شئ طبيعى ومنطقى لكن أن يصل الخلاف الى التراشق وعدم الاحترام فهذا مرفوض شكلاُ موضوعاً لان الاحترام مطلوب من الحكام ولابد أيضا من احترام الكبار منهم لان الكبار هم رموز التحكيم المصرى ومرفوض شكلاً وموضوعاً التدخل فى اختيار لجنة الحكام لان مجلس الادارة هو المختص فى اختيارها وهذا حق أصيل للمجلس وارفض إهانة كبار الحكام مهما كانت الأمور لان كل منهم قدم الكثير من الجهد والعرق لإظهار التحكيم بصورة مشرفة أتمنى عدم الدخول فى مهاترات والتركيز من اجل النهوض بالمستوى العام لقضاه الملاعب خلال المرحلة القادمة لان الجميع سواسية وليس هناك مجموعة من الحكام بعينها لها دور فى إدارة شئون اللعبة صدقونى التحكيم المصرى يحظى بإحترام الجميع وصاحب سمعة دولية عظيمة يجب الحفاظ عليها. آخر الكلام • هناك فرق بين ثورة الشعب المصرى وثورة الشعوب الأخرى المصريون أصحاب حضارة وثقافة وعلم وما نشاهده فى ليبيا نجد أن هناك فرق بين شعب مصر والآخرين. • الكابتن أحمد شوبير صدقنى كل يوم تؤكد أنك صاحب مدرسة أنت فى المقدمة مصداقية،صراحة،أمانة وتألق غير عادى وخمسة وخميسه. • اللواء سمير سلام محافظ الدقهلية تعاملت مع المتظاهرين بحكمة ولم نسمع عن إصابات نزولك للأسواق يومياً ضبط الأسعار علاوة على القوافل الطبية التى تجوب القرى لعلاج المواطنين شئ يستحق التحية صدقنى هناك فرق بين محافظ يترك الجمل بما حمل ويهرب وآخر يعمل 24 ساعة شكرا سيادة اللواء المحترم. • الإعلامى محمود سعد ، الشعب المصرى تلقى صدمة كبيرة عندما علم بالمبلغ الذى تتقاضاه سنوياً وقدره 9 ملايين جنيه والأغرب أنك كنت تسعى بكل قوة لمضاعفة هذا المبلغ وتدعى أنك من المدافعين عن الثورة والغلابة ! • أتمنى أن تكون هناك مبادرة من الأجهزة الفنية فى الأندية واللاعبين بالتنازل عن 50 % من عقودهم، نظراً للحالة المالية التى تعانى منها الأندية خاصة وان اغلب الأندية أعلنت إفلاسها ياريت نسمع خبراً فى هذا الموضوع.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل