المحتوى الرئيسى

مقابلة- النرويج: على الغرب التواصل مع الاسلاميين في مصر

03/02 00:06

القاهرة (رويترز) - قال وزير خارجية النرويج يوناس جار ستوير يوم الثلاثاء ان تجاهل الاخوان المسلمين يمثل طريقة رديئة لدعم الديمقراطية في مصر محذرا من نهج معيب من جانب الحكومات الغربية يحمل ملامح المعايير المزدوجة.والتقى ستوير بأعضاء من الاخوان المسلمين للمرة الاولى أثناء زيارته للقاهرة مخالفا نمط مسؤولين غربيين كبار اخرين تجنبوا الاتصال بالجماعة اثناء زياراتهم لمصر منذ الاطاحة بحسني مبارك.وقال ستور "بعد ما حدث من تغييرات هنا في مصر أعتقد ان من المناسب أن تكون جماعة الاخوان المسلمين بين الجماعات التي نلتقي بها وأن نضع ذلك في الحسبان."وأضاف ستور في مقابلة مع رويترز "هناك بعض الاختلافات الجوهرية في وجهات النظر حين يتعلق الامر بعدد من القضايا ... لكن اذا كان هدفنا هو فهم التغيرات في مصر واذا كنا صادقين في دعم التغير الديمقراطي في مصر فان استبعاد جماعات ذات وجود قوي يمثل نقطة انطلاق رديئة."وتابع ستور انه سيلتقي بأعضاء من الاخوان المسلمين أثناء اجتماعات تضم عددا من الجماعات التي شاركت في الانتفاضة التي استمرت 18 يوما وأرغمت مبارك على التنحي في 11 فبراير شباط.ولم يلتق ديفيد كاميرون رئيس وزراء بريطانيا الذي كان أول زعيم أجنبي يزور مصر بعد سقوط مبارك بأعضاء الجماعة. وشرح كاميرون موقفه بالقول ان الشبان يجب أن يروا ان هناك بديلا للمعارضة الاسلامية "المتطرفة".وقال ستور ان هناك "خللا في النهج الغربي تجاه هذه المنطقة بكاملها."واضاف "هذا النوع من النبوءات التي نعتبرها حقيقة لمجرد اعتقادنا بها.. أحذر من ان تظهر في نهج تعاملنا مع الجماعات المختلفة بتلك المنطقة."ومضى يقول "اذا كنا نميل لوصف كل الجماعات المنبثقة من هذا المنظور الديني الاوسع بأنهم متطرفون يقفون على حافة الارهاب والعنف وما الى ذلك فكأننا نذبح كل هذه الجماعات بشكل غير مباشر."   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل