المحتوى الرئيسى

مقابلة- النرويج: على الغرب التواصل مع الاسلاميين في مصر

03/02 00:00

القاهرة (رويترز) - قال وزير خارجية النرويج يوناس جار ستوير يوم الثلاثاء ان تجاهل الاخوان المسلمين يمثل طريقة رديئة لدعم الديمقراطية في مصر محذرا من نهج معيب من جانب الحكومات الغربية يحمل ملامح المعايير المزدوجة.والتقى ستوير بأعضاء من الاخوان المسلمين للمرة الاولى أثناء زيارته للقاهرة مخالفا نمط مسؤولين غربيين كبار اخرين تجنبوا الاتصال بالجماعة اثناء زياراتهم لمصر منذ الاطاحة بحسني مبارك.وقال ستور "بعد ما حدث من تغييرات هنا في مصر أعتقد ان من المناسب أن تكون جماعة الاخوان المسلمين بين الجماعات التي نلتقي بها وأن نضع ذلك في الحسبان."وأضاف ستور في مقابلة مع رويترز "هناك بعض الاختلافات الجوهرية في وجهات النظر حين يتعلق الامر بعدد من القضايا ... لكن اذا كان هدفنا هو فهم التغيرات في مصر واذا كنا صادقين في دعم التغير الديمقراطي في مصر فان استبعاد جماعات ذات وجود قوي يمثل نقطة انطلاق رديئة."وتابع ستور انه سيلتقي بأعضاء من الاخوان المسلمين أثناء اجتماعات تضم عددا من الجماعات التي شاركت في الانتفاضة التي استمرت 18 يوما وأرغمت مبارك على التنحي في 11 فبراير شباط.ولم يلتق ديفيد كاميرون رئيس وزراء بريطانيا الذي كان أول زعيم أجنبي يزور مصر بعد سقوط مبارك بأعضاء الجماعة. وشرح كاميرون موقفه بالقول ان الشبان يجب أن يروا ان هناك بديلا للمعارضة الاسلامية "المتطرفة".وقال ستور ان هناك "خللا في النهج الغربي تجاه هذه المنطقة بكاملها."واضاف "هذا النوع من النبوءات التي نعتبرها حقيقة لمجرد اعتقادنا بها.. أحذر من ان تظهر في نهج تعاملنا مع الجماعات المختلفة بتلك المنطقة."ومضى يقول "اذا كنا نميل لوصف كل الجماعات المنبثقة من هذا المنظور الديني الاوسع بأنهم متطرفون يقفون على حافة الارهاب والعنف وما الى ذلك فكأننا نذبح كل هذه الجماعات بشكل غير مباشر."وقال ستور "كأننا نتردد جيئة وذهابا عبر الاوضاع السياسية هنا بشكل يحصر الاراء المسبقة في اتجاهين.. تطبيق معايير مزدوجة او حديث مثالي بصورة مفرطة عن الديمقراطية. لكن حين نأتي للاعتراف بالحقائق على الارض فاننا ننظر في اتجاه مختلف. يجب أن نكسر هذه الدائرة المغلقة."وتراقب الولايات المتحدة وهي حليف لمصر الاخوان المسلمين عن كثب وكانت عبرت عن قلقها بشأن "عناصر متطرفة" في الجماعة. ولم تظهر حتى الان اي تغيير في سياستها تجاه الاسلاميين الذين كان مبارك يصورهم في صورة مخيفة.وعبرت جماعة الاخوان المسلمين نفسها عن تحفظات بشأن الاجتماع مع مسؤولين أجانب في هذه المرحلة وقالت ان تركيزها الرئيسي ينصب على العمل لتحقيق أهداف الانتفاضة بما في ذلك اجراء اصلاح سياسي جذري ينهي الاستبداد.وقال ستور ان سفارة النرويج في القاهرة حافظت على الاتصال بالاخوان المسلمين في اطار عملها الدبلوماسي المعتاد والحوار مع القوى السياسية والاجتماعية. لكنه اضاف ان اجتماعاته يوم الثلاثاء كانت الاولى مع أعضاء من الجماعة.وقال "لا أعول كثيرا عليه (الاجتماع) لان الديمقراطية لم تختبر في مصر لذا فاِننا لا نعرف حجم تمثيل كل طرف والى اي مدى. نأمل أن نعرف ذلك قريبا."وتقول جماعة الاخوان المسلمين انها قد تفوز بما يصل الى 30 في المئة من الاصوات في انتخابات حرة ونزيهة. وقالت انها لا تسعى لمنصب الرئاسة أو تحقيق أغلبية برلمانية في الانتخابات التي يريد المجلس العسكري الحاكم اجراءها في غضون ستة أشهر.وقال ستور ان أعضاء جماعة الاخوان في حاجة لتوضيح موقفها من مستقبل مصر مشيرا الى ان الحديث اليهم أمر مفيد.واضاف "أعتقد ان هناك عددا من القضايا يتعين عليهم توضيحها. ليس فقط فيما يتعلق بأول انتخابات لكن أيضا ثاني انتخابات وما يتعلق بالمؤسسات والشفافية والمحاسبة وحقوق المرأة."وقال "ما ألاحظه مما أقرأ وأسمع هو أن حجم التنوع أكبر بكثير من هذا التفسير الاحادي الذي نميل اليه في الغرب".من توم بيري

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل