المحتوى الرئيسى

يوم غضب في اليمن واشتباكات في الجنوب..

03/02 00:19

صنعاء/عدن (رويترز) - تدفق عشرات الالاف من المحتجين الى شوارع اليمن يوم الثلاثاء في "يوم غضب" جديد مطالبين بانهاء حكم الرئيس علي عبد الله صالح المستمر منذ ثلاثة عقود.وهتف المحتجون في شوارع العاصمة صنعاء قائلين "بالروح بالدم نفديكي يا عدن" في اشارة الى المدينة الساحلية بجنوب البلاد حيث قتل العدد الاكبر من 24 شخصا سقطوا في الاحتجاجات المستمرة خلال الاسبوعين المنصرمين.وأشار بعض المحتجين بعلامة النصر في حين ارتدى اخرون عصائب كتب عليها باللون الاحمر "ارحل" في رسالة موجهة للرئيس علي عبد الله صالح.وشارك عشرات الالاف في مسيرات في شوارع اب وتعز جنوبي صنعاء.وبعد معاناة اليمن من مشكلات انفصالية وتمرد من عناصر القاعدة أصبح أحد أكثر الدول العربية تأثرا بموجة من الاحتجاجات الشعبية تجتاح الشرق الاوسط وشمال افريقيا.وفشل صالح -وهو حليف للولايات المتحدة ضد المتشددين الاسلاميين- في اخماد احتجاجات مندلعة منذ شهرين في بلد يمتلك اكثر من نصف سكانه البالغ عددهم 23 مليون نسمة اسلحة ويعيش 40 في المئة منهم على أقل من دولارين في اليوم ويعاني ثلثهم من سوء التغذية.وعرض صالح يوم الاثنين اجراء محادثات لتشكيل حكومة وحدة. لكن المعارضة سارعت برفض العرض قائلة انها تقف مع المحتجين المطالبين بتنحيه. وقالت وسائل اعلام حكومية ان صالح غير يوم الثلاثاء خمسة محافظين في محافظات معظمها في الجنوب تتركز بها الاحتجاجات.وقال حسن زايد احد زعماء المعارضة للمحتجين في صنعاء ان النصر ات قريبا. واضاف ان المحتجين لديهم هدف ومطلب واحد وهو انهاء سريع للنظام.والمحتجون غاضبون من الفساد المستشري. ويلاقي خريجو الجامعات اليمنية صعوبة في الحصول على وظيفة بدون علاقات ومستوى البطالة بين الشبان مرتفع.ويقول متمردون شماليون وانفصاليون جنوبيون انهم محرومون من الموارد ومن دور في الحياة السياسية.ويلتقي صالح مع زعماء عشائريين وقادة عسكريين من محافظات اليمن المختلفة لحشد الدعم لكن مع تناقص النفط وموارد المياه لم تعد حكومته التي تعاني من ضائقة مالية قادرة على استرضاء حلفائها ماليا للحفاظ على السلام.وانضم رجل الدين المتشدد البارز الشيخ عبد المجيد الزنداني الذي أيد قبل اسبوعين فكرة بقاء علي صالح في السلطة حتى انتهاء ولايته عام 2013 الى المحتجين في شوارع صنعاء.وقال الزنداني انه لا شرعية لحاكم لا يريده الشعب.ووجه صالح انتقادا حادا للرئيس الامريكي باراك أوباما بسبب مطالبته بأن يتحلى الزعماء بضبط النفس في التعامل مع الاضطرابات مع اشتداد الاحتجاجات في ليبيا واليمن والبحرين وسلطنة عمان اثر نجاح انتفاضتي تونس ومصر.وقال صالح في كلمة بجامعة صنعاء -وهي نقطة تجمع في العاصمة للاحتجاجات التي تجتاح اليمن الان- "نحن كل يوم نسمع تصريح أوباما.. يا مصر لا تعملوا هكذا.. يا تونس لا تعملوا هكذا."وتابع "شو دخلك بمصر وشو دخلك بعمان وشو دخلك بفلسطين... انت رئيس الولايات المتحدة والا رئيس العالم."وفي عدن غطى المحتجون خيامهم برايات سوداء وصور الاشخاص الذين قتلوا في الاشتباكات مع الشرطة.وفي محافظة الحديدة بشمال البلاد اشتبك الموالون لصالح والمعارضون له بالحجارة والعصي واصيب أربعة أشخاص.وتعرضت قوات الامن في الجنوب لهجمات متكررة خلال الايام القليلة الماضية. واشتبك متشددون انفصاليون مع الجيش يوم الثلاثاء في منطقة حبيلاين مما أسفر عن مقتل جنديين واصابة ثلاثة اخرين.وقالت منظمة هيومان رايتس ووتش المعنية بحقوق الانسان ومقرها الولايات المتحدة ان ثمانية اشخاص على الاقل احتجزتهم قوات الامن اليمنية الشهر الماضي -بينهم عدة انفصاليين جنوبيين- قد اختفوا.وقالت سارة لي ويتسون مدير قسم الشرق الاوسط بالمنظمة "خطف واخفاء الزعماء السياسيين المعارضين ... لا يتسق مع مزاعم الحكومة بحماية الحقوق."وفي الجنوب أيضا خطف رجال قبائل طبيبا من اوزبكستان وقالوا انهم سيستخدمونه ورقة ضغط لارغام الحكومة على محاسبة أولئك المسؤولين عن غارة جوية استهدفت القاعدة وأسفرت عن مقتل عشرات المدنيين في ديسمبر كانون الاول 2009.من محمد الغباري ومحمد مخشف

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل