المحتوى الرئيسى

«الطيب»: أرفض التدخل الخارجي في شؤون الأزهر.. وعلماؤه الأقدر على قيادته وتطويره

03/02 16:18

  أعلن الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، رفضه التام التدخل فى شؤون الأزهر من قبل غير الأزهريين، مشدداً على أن علماء الأزهر هم الأقدر على قيادة المؤسسة الدينية وتطويرها. وقال  شيخ الأزهر  فى بيان أصدره الأربعاء:  «لاحظنا مؤخراً قيام بعض الأصوات بالتعدي على هذه المؤسسة العريقة وهيئاتها ورموزها، وأود  أن أؤكد أن أمر الأزهر كان ولا يزال شأناً خاصاً بالعلماء العاملين فيه  وحدهم، وهم جديرون بحسن قيادة الأزهر الشريف وتطويره».     وأضاف أن علماء الأزهر قادرون ومؤهلون أمام الله تعالى  والأمة لقيادة هذه المؤسسة العريقة وتسيير شؤونها وتعديل ما يلزم من إجراءات قانونية وإدارية للنهوض بمسيرتها العلمية والروحية التى تؤديها منذ أكثر من ألف عام باعتبارها أكبر منبر عالمي للإسلام وعلومه وحضارته.  وشدد الطيب على أن الأزهر و علمائه ورموزه هم أعرف الناس بما تتطلبه هذه المرجعية الإسلامية الكبرى وما تحتاجه للنهوض برسالتها المحلية والعالمية، مهيباً بالصحافة وجميع وسائل الإعلام أن تتحرى الحقائق فيما تبثه وتنشره عن الأزهر، والذى يمثل المرجعية العلمية الإسلامية الكبرى ويحمل إلى شعوب العالم رسالته الثقافية والدينية في الوسطية والإعتدال دون تعصب أو تسييس كما يفد إليه  طلاب العلم من مختلف الشعوب والأمم وهم كثيرون يتعدون عشرات الآلاف سنوياً بالإضافة إلى أكثر من مليونين ونصف مليون من الطلاب المصريين في مراحل التعليم الأزهري المختلفة. وأهاب شيخ الأزهر بالصحافة وجميع وسائل الإعلام تحري الحقائق فيما تبثه وتنشره، عن الأزهر من علمائه ورموزه الذين هم أعرف الناس بما تتطلبه هذه المرجعية الإسلامية الكبرى وما تحتاجه للنهوض برسالتها المحلية والعالمية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل