المحتوى الرئيسى

إيران تستخدم الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين

03/02 23:45

ووصفت المعارضة استخدام العنف من قبل الشرطة الثلاثاء بأنه "غير مسبوق". واحتشد الآلاف في عدد من المناطق بطهران في مظاهرات احتجاجية بعدما تردد حول سجن اثنين من قادة المعارضة, هما مير حسين موسوي ومهدي كروبي, وزوجتيهما زهراء رهنورد وفاطمة كروبي بسجن حشمتيه العسكري بالمدينة. وقال شهود عيان إن اشتباكات وقعت بين المتظاهرين والشرطة وقوات مكافحة الشغب بالقرب من جامعة طهران, وسط المدينة, ما دفع الشرطة إلى إطلاق الغاز المسيل للدموع لتفريق الحشود. وذكرت تقارير أن الشرطة وقوات مكافحة الشغب انتشرت في عدد من مناطق طهران, خاصة في منطقة "سيد خندان", حيث يقع السجن العسكري.ردد المتظاهرون شعارات مؤيدة لموسوي وكروبي, وهتفوا بعبارات مثل"الله أكبر" و"الموت للديكتاتور".وذكرت مواقع المعارضة على الإنترنت إنه بعد ارتفاع عدد المتظاهرين, وخاصة في "سيد خندان" وقرب جامعة طهران, بدأت قوات الشرطة والأمن ومكافحة الشغب في ضرب المتظاهرين بالهراوات الكهربائية. وأفادت بعض التقارير بسماع دوي طلقات نارية في عدة مناطق, إلا أنه لم ترد أنباء عن وقوع إصابات. وأضافت مواقع المعارضة أن احتجاجات أخرى إندلعت في عدة مدن إيرانية, بما في ذلك مدينة مشهد الدينية. وقال شهود عيان إن الشرطة اعتقلت عشرات المتظاهرين في طهران. وتردد أن 10 أشخاص على الأقل اعتقلوا في مدينة مشهد. وتغيب العديد من الطلاب في طهران عن محاضراتهم الدراسية للمشاركة في الاحتجاجات حسبما أوضحت التقارير إلا أنه لم يرد تأكيد على ذلك. وقد أوردت مواقع المعارضة الإلكترونية أمس الاثنين أنباء عن نقل موسوي وكروبي للسجن العسكري بعد وضعهما قيد الإقامة الجبرية لنحو أسبوعين. ونقلت وكالة أنباء "فارس" الإيرانية عن مسئول قضائي, لم يكشف عن هويته, نفيه هذه التقارير, قائلا إن زعيمي المعارضة وضعا رهن الإقامة الجبرية, فحسب.غير أن أسرتيهما أصرتا على أن الزعيمين ليسا في منزليهما, وأكدتا وجود الاثنين في سجن حشمتيه. وقالت الأسرتان إنه إذا كان قائدا المعارضة غير مسجونين, فيتعين على السلطات السماح لأسرتيهما بزيارتهما في أي مكان يحتجزان فيه. وتم منع وسائل الإعلام الأجنبية مجددا من التغطية المباشرة للاضطرابات, ما يجعل من الصعب التأكد من التقارير الواردة على مواقع المعارضة.ودعت مجموعة رجال الدين المعتدلين "جمعية علماء الدين المناضلين", التي يتزعمها الرئيس السابق محمد خاتمي, في بيان إلى الإفراج الفوري عن موسوي وكروبي.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل