المحتوى الرئيسى

البلتاجى: الفتنة الطائفة من صنع نظام مبارك الفاسد

03/02 16:34

أكد الدكتور محمد البلتاجى، القيادى بجماعة الإخوان المسلمين، وعضو مجلس أمناء 25 يناير، أن الفتنة الطائفية بين المسلمين والمسيحيين بمصر إنما هى من صنع نظام مبارك والعادلى الفاسد مستدلا على ذلك بعدم حدوث أى تفجيرات للكنائس منذ 25 يناير حتى الآن فى ظل انسحاب الشرطة، موضحا أن فى هذه الفترة كانت تحرص اللجان الشعبية من المسلمين وغيرهم على تأمين الكنائس قبل المساجد. جاء ذلك فى المؤتمر الذى عقدته جماعة الإخوان المسلمين تحت شعار "شاهد عيان من الميدان" وذلك بساحة معبد الأقصر أمام مسجد سيدى أبو الحجاج بالأقصر بحضور الدكتور البلتاجى ومشاركة جميع القيادات الأحزاب والشخصيات الإسلامية والوطنية وحركة كفاية ونقابة الأطباء والمحامين والمدرسيين وأهالى الأقصر. وأضاف البلتاجى أن نظام العادلى كان يؤجج الفتنة الطائفية فى مصر، كما أكد أن انسحاب الشرطة كان بتعليمات من الرئيس السابق مبارك والعادلى، موضحًا أنهما عندما شعرا أن كرسى مبارك فى خطر قام العادلى بإلقاء تعليمات لقيادات الشرطة بالانسحاب وإخلاء أقسام الشرطة وحرقها وفتح السجون وخلق الفوضى والخوف فى الشوارع ليخرج مبارك ويخير الشعب "إما الفوضى أو الاستقرار". كما أكد أيضا أن الثورة مستمرة حتى تنفيذ جميع مطالب الثورة كاملة، موضحًا أن هدف الثورة لم يكن تنحى مبارك فقط ولكن الهدف هو إسقاط النظام بأكمله الرئيس ووزراء الرئيس ورؤساء صحف الرئيس ورؤساء الجامعات فى عهد الرئيس والمحافظين حتى أعضاء المجالس المحلية فى عهد الرئيس. كما وجه البلتاجى الشكر للمجلس الأعلى للقوات المسلحة إلا أنه أكد أن ما حدث إنما هو ثورة شعبية وليست انقلابًا عسكريًا. وعلى هامش المؤتمر أكدت إحدى السيدات المسيحيات أن النظام السابق كان دائما ما يؤجج حدة التوتر بيننا كمسيحيين وبين الإخوان المسلمين، وكان دائمًا يصور لنا أن الإخوان المسلمين خطر على المسيحيين إلا أنه اتضح لنا عكس ذلك فهم يكنون لنا كل الاحترام. كما أهدت شافية أحمد الأم المثالية بالمحافظة العام الماضى لقب الأم المثالية لأم الشهيد أحمد سمير يوسف، شهيد الأقصر فى ميدان التحرير.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل