المحتوى الرئيسى

الألاف يواصلون التظاهر في سلطة عمان والاحتجاجات تمتد إلى ولايات أخرى

03/01 23:22

دبي - العربية.نت يواصل الألاف من العمانيين إعتصامهم في دوار ولاية صحار الذي أطلق عليه المتظاهرون إسم ( دوار الإصلاح) على الرغم من محاولات قوات الأمن إقتحام المكان وإطلاق قنابل الدخان والغازات المسيلة للدموع على المتظاهرين ، بعد ان اخلى الجيش الدوار الثلاثاء 1-3-2011 ثم أعاد الإنتشار في محيطه . وتقول الأنباء الوارده من صحار بان هناك حالة توتر تسود ولاية صحار والمناطق المجاوره بعد التهديدات التي اطلقها قائد الجيش العماني اللواء السالمي بإبادة المعتصمين في حال عدم الانسحاب من الدوار الليله ،وذلك خلال الاجتماع الذي عقد في ولاية صحار بحضور وزير الداخليه العماني سعود بن إبراهيم البوسيعدي وشيوخ وولاة وأعضاء مجلس الشورى في ولايات صحار ولوى وشناص التي تشهد إعتصامات متواصله منذ السابع والعشرين من الشهر الماضي ، حيث إنفض الاجتماع برفض شيوخ الولايات الثلاث لتلك التهديدات وإنظمامهم إلى المتظاهرين. متظاهرون يشتكون التعنيف وعلمت "العربيه.نت"أن بعض الشباب المعتصمين حضروا الإجتماع وبينوا لوزير الداخلية مواقع الضرب على أجسادهم والذي تعرضوا له في اليوم الأول من الإعتصام من قبل قوات مكافحة الشغب والشرطة ،وأكدوا انهم لن يتركوا الدوار الا بصدور إعتذار رسمي وتشكيل لجنة للتحقيق في الأسباب التي أدت إلى مقتل شخصين على الأقل برصاص قوات الامن واصابة آخرين ما زالوا في المستشفى الى جانب عمليات الضرب المبرح والإعتقال لعشرات من الشباب المعتصمين وزجهم الى السجون وهي الشرارة التي ادت الى احراق مركز شرطة صحار وبيت الوالي ومكتب وزارة القوى العاملة في صحار. الإحتجاجات تنتقل إلى ولايات أخرى. الإحتجاجات تنتقل إلى ولايات أخرى هذا وشهدت عدة ولايات عمانية اعتصامات من بينها ولاية صلالة بمحافظة ظفار وولايات عبري والسويق والبريمي وشناص ولوى ,حيث اكد المعتصمون على حبهم للسلطان قابوس ورفضهم لبعض اعضاء الحكومة والتأكيد على نفس المطالب السابقة وهي : رفض التشكيلة الحكومية الجديدة والتي أصدر السلطان قابوس مرسوما حولها وخاصة وزراء التأزيم والذين يتولون الحقائب الاقتصادية وهم وزير الاقتصاد الوطني احمد مكي , وزير النقل والاتصلات مقبول علي سلطان , وزير السياحة محسن الشيخ الى جانب رفضهم للمسؤولين الذين يشغلون حقائب امنية كالمفتش العام للشرطة والجمارك الفريق مالك بن سليمان المعمري ورئيس المكتب السلطاني الفريق اول علي بن ماجد المعمري مع المطالبة بتعيين رئيس للوزراء يستمر لخمس سنوات قابلة للتجديد بحيث يقوم هو بتشكيل الحكومة من التكنوقراط واولئك الذين لم تتلوث ايديهم بدم الشعب العماني والمنزهين عن الفساد المالي والاداري. كما يطالب المتظاهرون بدستور تعاقدي مع الاعلان عن اسم ولي العهد حتى يطمئن الشعب العماني على مستقبله. والفصل بين السلطات واستقلالية القضاء. واجراء اصلاحات جذرية في الجوانب السياسية والاقتصادية ومحاسبة المفسدين واسترجاع الاموال العامة التي يرى المعتصمون بانها نهبت على شكل اراضي واصول استولى عليها الوزراء بحكم مناصبهم وبدون وجه حق. وتشمل قائمة المطالب ايجاد فرص التعليم لجميع العمانيين والعمانيات خريجي دبلوم التعليم العام .وايجاد فرص عمل مناسبة لجميع العمانيين حتى ينعموا بخيرات بلادهم وعدم اضطرارهم للسفر خارج البلاد للحصول على وظيفة. ويؤكد المعتصمون بأن كل تلك الاصلاحات يسبقها تشكيل لجنة للتحقيق ومحاسبة مرتكبي عمليات القتل والاصابات التي جرت في ولاية صحار في يوم السابع والعشرين من الشهر الماضي وتحميل المسؤولية لكل من يحاول اقتحام مواقع المعتصمين واستخدام العنف في ذلك. هذا وقد تم تسيير مسيرة عرفان وولاء للسلطان قابوس امام الجامع الاكبر حيث شارك فيها المئات من المواطنيين العمانيين.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل