المحتوى الرئيسى
alaan TV

من باب العتبليت الشباب‮ ‬يعود دهرا‮..!‬

03/01 23:06

لا  أحس سوي بلوعة وتحسر علي شاعرنا حين‮ ‬ينشد‮ ‬‮(‬ليت الشباب‮ ‬يعود‮ ‬يوما لأخبره بما فعل المشيب‮)..‬تري لو عاش شاعرنا شبابه مع عصر التواصل والفضاء الالكتروني‮..‬واستغله‮  ‬في‮ ‬التواصل الاجتماعي‮ ‬مع شباب العالم الأخر‮..‬ورأي شبابنا وأحس ما نحسه معه‮..‬وشارك في‮ ‬صنع المستقبل‮..‬هل كان سيشكو من ضياع شبابه ويتمني عودة الشباب‮ ‬يوما واحدا‮..‬وهل كان شاعرنا سيشكو المشيب وعجزه عن تحقيق أحلام ولت‮..‬ويردد ثانية‮ " ‬ليت الشباب‮ ‬يعود‮ ‬يوما لأخبره بما فعل المشيب‮..‬أم كان سيتمني مثلي ويردد‮ "‬ليت الشباب‮ ‬يعود دهرا‮.‬‮! ‬وما أنا تقريبا متيقن منه ان شبابنا شباب عصر السيولة المعلوماتية والتواصل الالكتروني‮ ‬لن‮ ‬يندموا علي مجاهرتهم بحقهم في الحياة‮..‬وفي المشاركة في صنع مستقبلهم وتشكيله علي نحو‮ ‬يرضيهم ولا‮ ‬يجعلهم‮ ‬يشكون ما فعله مشيبهم لأنه سيكون مستقبلا من صنع أيديهم‮..!‬‮ ‬وأظن أن شبابنا اليوم لن‮ ‬يتمنون‮ ‬غدا ما تمناه شاعرنا‮ "‬يوما‮" ‬بعدما‮ ‬يغادرون مرحلة شبابهم‮..‬فسوف‮ ‬يهنئون بما فعلوا في‮ ‬مرحلة المشيب‮..‬وبالتأكيد لن‮ ‬يتحسروا علي ضياع شبابهم ولن‮ ‬يتمنون‮ ‬يوما ولابضعة ايام ان‮ ‬يعود شبابهم ثانية‮..‬فقد تمتعوا بشبابهم رغم صعوبة ايامهم‮..‬وخطوا في شبابهم تاريخا مجيدا لبلادهم واستطاعوا في‮ ‬ظل ظروف حالكة نمر بها من اقتصاد موجه لخدمة طبقة رقيقة من المجتمع‮..‬وتعليم‮ ‬غث لايسمن عقل ولايغنيه بعلم‮..‬وسطروا خطوة بالغة الأهمية في تدشين الدولة الحديثة دولة الدستور والقانون والتبادل السلمي‮ ‬للسلطة‮.‬‮ ‬أدركت الآن كيف جرنا شاعرنا في تمنيات خيبة‮.. ‬تمني‮ ‬يوما واحدا وجرنا وراءه في هذا التمني‮..‬يوما واحد فليسمح لي ان اغير تمنياته ونتمني دهرا من الشباب‮ ..‬لكن لماذا كان لانري في تحسر شاعرنا علي الشباب سوي رغبته في التمتع بالحيوية‮  ‬اهمية الشباب في حياة الدنيا كلها‮..‬من‮ ‬غير العالم سوي الشباب حتي في بلادنا كان‮  ‬الشباب هم صناع المستقبل ومن صاغوه عملا وفعلا‮..!‬‮   ‬الم‮ ‬يكن شباب عام‮ (‬1879‮) ‬هم من ثاروا مطالبين بإصلاحات ضد سيطرة الاجانب في الجيش المصري شباب من كانوا‮ ‬يسموا انفسهم‮ (‬جماعة اتحاد الشباب المصري‮) ‬وقد طالبوا عدة مطالب مشروعة موجها للخديو توفيق‮..‬ثم وضعت أحدي الجماعات كتيبا خاصا بحرية الصحافة‮..‬ولم‮ ‬يستحب الخديو توفيق كعادة عنادا وعنجهية‮.. ‬فتضامن الجيش وكان ثورة عرابي علي الخديو الذي استجاب لبعض مطالب الامة والجيش‮..!‬‮ ‬ثم كافح الشاب الوطني مصطفي كامل حتي عبد الناصر إلي ان وصلنا إلي شباب الفضاء الالكتروني الحديث‮..  ‬وليسمحي لي شاعرنا الكبير ان نعدل في بيته الجميل ليصبح‮ ..‬ليت الشباب‮ ‬يعود دهرا ولااخبره بما فعل المشيب‮" ‬فنحن نهنأ بمشيبنا بما فعلنا في شبابنا‮. ‬

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل