المحتوى الرئيسى

حوار الطرشانأما بعد‮... ‬

03/01 23:06

فعلت‮ ‬  صورة الشباب المصري‮ ‬الفريدة فعلها في‮ ‬النفوس والضمائر‮ ‬والواقع‮. ‬غيرت ما كان عصياً‮ ‬علي التغيير‮. ‬هدمت ما أصبح هرماً‮ ‬رابعاً‮ ‬من الفساد‮. ‬فرضت ما كانت السلطة ترفضه‮. ‬لم تلوح بأي‮ ‬سلاح ولم ترق قطرة دم واحدة‮. ‬لم ترفع شعارات الثأر والانتقام والاجتثاث ولم ترد الصاع صاعين لمن حولوا أحلام شعب إلي كوابيس‮.‬أما بعد‮...‬,    فليس من حقي‮ ‬ولا من حق أحد‮ ‬غير المصريين ان‮ ‬يقف واعظاً‮ ‬أو ناصحاً‮ ‬أو حكيماً‮. ‬فالزمن زمن الثورة والثوار‮. ‬انفجر البركان,‮ ‬وصار انتحاراً‮ ‬أن‮ ‬يقف في‮ ‬وجهه أحد‮. ‬ولماذا‮ ‬يقف أحد في‮ ‬وجهه؟ أليس من حق الشباب المحبط ان‮ ‬يغضب؟ أليس من حقه ان‮ ‬يثور لكرامته؟ أليس من حقه ان‮ ‬يقول لا لكل الاشياء القبيحة والدميمة والمتخلفة والمخجلة؟ أليس من حقه ان‮ ‬يقول نعم للحياة والجمال والتقدم والكرامة؟أما بعد‮... ‬    فهذه هي‮ ‬مصر,‮ ‬أم الدنيا والحضارة‮. ‬هذه هي‮ ‬مصر التي‮ ‬يدخلونها آمنين‮. ‬هذا هو النيل الغاضب علي المياه الراكدة‮. ‬هذا هو ميدان التحرير الذي‮ ‬صار بيتاً‮ ‬ومزاراً‮ ‬وملاذاً‮ ‬ونظرية ومنهجاً‮ ‬وعنواناً‮ ‬في‮ ‬كل صحف الدنيا وفضائياته‮.‬أما بعد‮... ‬    فقد وصلت الرسالة بالصوت والصورة‮. ‬وقرأها كل العالم قبل ان‮ ‬يقرأها النظام المصري‮ ‬السابق‮. ‬وهي‮ ‬رسالة ليست هيروغليفية ولا لاهوتية‮. ‬انها رسالة بسيطة باللهجة المصرية لم‮ ‬يتعب الشباب المصري‮ ‬من الهتاف بها ليل نهار‮: ‬لقد انتهت اللعبة‮. ‬وفي‮ ‬كل لعبة هناك رابح وهناك خاسر‮. ‬ولعبة الشباب المصري‮ ‬الناهض هي‮ ‬ان‮ ‬يتولي زمام أموره بنفسه بعد ان كاد‮ ‬يصل الي مستوي تحت خط الحياة وليس خط الفقر وحده‮. ‬وعلي هذا الشباب الثائر الغاضب ان‮ ‬يظل ثائراً‮ ‬ولكن بلا‮ ‬غضب‮. ‬وعلي هؤلاء الشباب ان‮ ‬يحموا ثورتهم من امتصاص هديرها وحرف أهدافها وتزييف ارادتها وسرقة أحلامها وتشتيت وحدتها‮. ‬ضعوا الماضي‮ ‬وراءكم وتطلعوا الي المستقبل‮. ‬فالماضي‮ ‬هو تاريخ من سبقكم والمستقبل وحده هو تاريخكم‮. ‬وبناء المستقبل وتمهيد ارضيته وتنقية أجوائه لايتم باجتثاث من‮ ‬يختلف معكم في‮ ‬الرأي‮ ‬كما فعل حكام العراق المحتل من عملاء واشنطن وطهران‮. ‬لقد شهدت بغداد والمدن العراقية الاخري طوال ثماني‮ ‬سنوات من الاحتلال سيادة لغة الثأر والانتقام والاجتثاث والاستبعاد والاستفراد فطاردت قوات الاحتلال الامريكي‮ ‬والحكومات الطائفية والعميلة المثقفين والعلماء والضباط والطيارين والادباء والفنانين والاعلاميين والسياسيين السابقين‮. ‬وصارت لغة كواتم الصوت هي‮ ‬السائدة في‮ ‬الشارع العراقي‮ ‬لتضاف الي لغة الذبح علي ايدي‮ ‬الميليشيات المرتبطة بملالي‮ ‬الدجل والشعوذة في‮ ‬قم وطهران والاحزمة الناسفة والسيارات الملغومة علي أيدي‮ ‬إرهابي‮ ‬القاعدة المتخلفين‮.‬    انا لا أظن أن أحداً‮ ‬من رموز ورجال ونساء ثورة‮ ‬25‮ ‬يناير‮ ‬يقبل محاولات الاساءة الي بعض الفنانين المصريين والادباء والصحفيين والاعلاميين الذين كانت لهم وجهات نظر مختلفة من ثورة الشباب المصري‮. ‬لا تقلدوا ما فعله حكام وميليشيات العراق الذين اغرقوا العراق طوال ثماني‮ ‬سنوات في‮ ‬بحار من الدم واللطم والدموع والانتقام من الماضي‮ ‬القريب والبعيد ولم‮ ‬يبنوا مدرسة واحدة ولا مستشفي‮. ‬ولا تقلدوا هؤلاء الفاسدين الفاشلين في‮ ‬العراق بالاساءة الي أي‮ ‬كان‮ ‬غير زمرة الفساد والقمع‮. ‬ضعوا في‮ ‬أذهانكم ان بعض ضباط ثورة‮ ‬23‮ ‬يوليو حاولوا منع السيدة أم كلثوم من الغناء بعد الثورة لانها‮ ‬غنت للملك فاروق فرد عليهم الزعيم الخالد جمال عبد الناصر بان الاهرامات من ابداع الفراعنة القدماء فلماذا لا تهدمونها؟أما بعد‮... ‬    فأرجوكم‮ ‬يا أبناء الثورة الوليدة ان تتطلعوا الي المستقبل ولا تلتفتوا الي الماضي,‮ ‬فعين العالم كله اليوم علي ميدان التحرير‮.. ‬حتي وان‮ ‬غادرتم حدائقه وأرصفته وجدرانه‮.‬

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل