المحتوى الرئيسى

شباك ميدان التحرير‮ ‬نحن مرضي‮.. ‬ومطلوب گلية للطب النفسي

03/01 23:06

نعم‮..‬  نحن مصابون بأمراض نفسية وعلاجنا واجب وضرورة،‮ ‬إذا كنا نريد الاصلاح وبداية انطلاقة جديدة تليق بنا كمصريين إذا حدث أتوقع ان نكون في مصاف شعوب نمور آسيا كالصين وكوريا الجنوبية خلال ‮٠١ ‬سنوات‮.. ‬وممكن أن نكون كأوروبا كلها في ظرف ‮٠٣ ‬سنة‮.. ‬طبعا أنا وأمثالي ممن تخطوا ال55‮ ‬سنة لن نكون موجودين وقتها،‮ ‬مش مهم لأني أريد لأولادي وأحفادي أن يعيشوا هذه اللحظات‮.‬لماذا مرضي؟‮.. ‬ببساطة لأن ما تعرضنا له خلال ‮٠٣ ‬سنة مضت وبكثافة وشراسة في آخر ‮٠١ ‬سنوات حولتنا إلي مرضي بالاكتئاب والسلبية والعدوانية والحقد وحولت عددا كبيرا منا إلي لصوص بشكل أو آخر‮.. ‬الفاسدون فعلوا بنا هذا بعد أن تحولوا إلي حيوانات تنهش في جسدنا النحيل بوحشية‮ ‬غير مسبوقة لا في تاريخ مصر فحسب بل في تاريخ البشرية‮.. ‬ما فعله النظام الفاسد فاق ما ارتكبه الدكتاتور بوكاسا حاكم جمهورية أفريقيا الوسطي،‮ ‬بوكاسا المشهور بأكل لحوم البشر‮.. ‬ما يحيرني هو لماذا فعلوا بنا كل هذا،‮ ‬أهي عقد نفسية أكثر تعقيدا؟‮.. ‬أم قلة تربية‮.. ‬أم أحد شواهد آخر الزمان وتبشير بقرب يوم القيامة‮.‬المجرمون‮ ‬غير الأسوياء وما ارتكبوا هم السبب في ثورة الشباب‮.. ‬مجرمون نعم‮.. ‬أغبياء لا‮.. ‬هم خليط وعجينة‮ ‬غريبة تستدعي التأمل والبحث للوقوف علي حقيقة‮  ‬ما حدث في آخر ‮٠٣ ‬سنة ومن ثم ايجاد وسيلة علاج ودواء ناجح ل‮٩٧ ‬مليون نسمة،‮ ‬عدد المجرمين والمرضي الحقيقيين في السنوات الماضية لايتعدي مليون نسمة،‮ ‬الواجب علينا عزلهم حتي لا ينقلوا فيروس مرضهم لابنائهم واحفادهم ومن عاشروهم ردحا طويلا من الزمن الغابر‮.‬اعتقد أننا وبوضوح في حاجة ماسة إلي بناء كلية للطب النفسي تُخرج سنويا الآلاف من الأطباء والمحللين النفسيين للنفس البشرية التي يتطلب علاجها سنوات طويلة‮.. ‬علاج للفاسدين ولعقولهم التافهة وجشعهم المريض‮.. ‬وأيضا لمراقبة بقية الشعب ال»‮٩٧ ‬مليون إنسان‮« ‬حتي لا يصاب بانتكاسة‮.‬النفس البشرية التي خلقها الله بطبيعتها قابلة للمرض يقول تعالي‮: »‬ونفس وما سواها،‮ ‬فألهمها فجورها وتقواها‮« ‬والفجور مرض خبيث يتفق علماء النفس علي إمكان علاجه أو التقليل من آثاره السلبية‮.‬‮ ‬ما فعله الفاسدون بمصر‮ ‬غير نفوس الناس،‮ ‬منهم من أدت الضائقة المالية إلي اصابته باكتئاب،‮ ‬ومنهم من أدي طابور العيش إلي إصابته بالعدوانية،‮ ‬ومنهم من رأي الفارق الطبقي فأصيب بالحقد،‮ ‬ومنهم من عاني من الواسطة في الوظائف فأصيب بالإحباط‮.. ‬والاكتئاب والعدوانية والحقد والاحباط كلها أمراض نفسية تؤدي بالإنسان إلي‮ »‬تكوينه‮« ‬إنسانية‮ ‬غير سوية‮.‬حزنت كثيرا يوم أن رأيت أكبر لوحة إعلانات في محافظة الجيزة فوق عمارة مصر للتأمين ليراها كل القادمين من شارع مراد وامتداده‮.. ‬اللوحة مكتوب عليها‮: »‬المرض النفسي شئ طبيعي‮.. ‬أعرض نفسك علي الطبيب النفسي‮«.. ‬طبعا هذا الاعلان تكلف ملايين الجنيهات وربما مليارات كالتي سرقوها،‮ ‬وطبعا من وقع أمر إنشائها ودفع تكاليف صناعتها مسئول لا يقل عن درجة وزير وربما سيادة الرئيس الراحل نفسه‮.. ‬لكن ما حيرني أيامها هو‮: ‬لمن يوجه هذه الرسالة،‮ ‬إلي الشعب‮.. ‬أم إلي المرضي النفسيين فقط‮.. ‬ألم يعلم ان النسبة الغالبة من الشعب مصابة بالاحباط والحقد والعصبية والعدوانية والاكتئاب‮.. ‬ألم يسأل نفسه‮: ‬لماذا أصيب كل هؤلاء؟العقدة الكبيرة التي يجب أن يحلها أطباء النفس هي لماذا يمد الإنسان يده ويسرق؟‮.. ‬قد تكون الحاجة والمعوزة وضيق ذات اليد‮.. ‬إذا كان الوضع هكذا فاعتقد أن هذا ليس بمرض،‮ ‬لأن المحتاج والجعان والعريان معذور‮.. ‬والخليفة عمر بن الخطاب رضي الله عنه وأرضاه،‮ ‬وهو المسمي ب»الفاروق‮« ‬أي العدل عفي عن سارق الطعام‮.. ‬الجشع ليس المرض الوحيد للفاسدين من الأغنياء‮.. ‬بل هناك حاجة اسمها‮ »‬البجاحة‮«.. ‬مش عارف عارفينها ولا‮.. ‬لأ؟‮ .‬الجماعة اياهم فعلوا كل هذا في وقت نسوا فيه ان هناك علي الأقل ‮٥٣ ‬مليون مصري متعلم‮.. ‬دخلوا وتخرجوا من الجامعة،‮ ‬وبينهم شباب وشابات لا يجدوا فرصة عمل يحصلوا منها علي مجرد ‮٠٠٥ ‬جنيه بالكاد قد تمكنهم من الأكل والتنقل ومحاولة بناء عش حياة يلمهم‮.. ‬بينهم خريجو كليات هندسة وبترول وحتي كمبيوتر وطيران ينظرون إلي الفلل التي يسكن فيها علاء والتي يبيعها ويتاجر فيها بعشرات أضعاف ثمنها‮.. ‬ينظرون ويتمنون ويكتفون بالنظر والتنمي فيصيبهم الاحباط ويأكل كبدهم الحقد وتسيطر عليهم روح الكراهية والعدوانية‮.‬كل هذا التناقض في تكوين الشعب والشارع المصري‮.. ‬الشارع العادي‮.. ‬مش شارع العروبة اللي‮ »‬بيتلحس‮« ‬يعني بتغسل كل يوم والمغطي بأسفلت‮ »‬خمس نجوم‮« ‬وبأشجار نسي المصريون قدرتهم علي زراعتها‮.. ‬طبيعي كل هذا التناقض يؤدي إلي عقد نفسية‮.. ‬وعقد يعني مرض‮.. ‬والمرض في حاجة إلي علاج‮.. ‬والعلاج لازم يكتبه طبيب‮.. ‬وأطباء الطب النفسي في مصر قليلون جدا‮.. ‬واحنا ‮٠٨ ‬مليون‮.. ‬يعني علي الأقل عاوزين ‮٠٠٥ ‬ألف طبيب نفساني‮.. ‬الدكتور الواحد يعالج ‮٠٦١ ‬مريضا وده طبعا كثير‮.. ‬لكن من أين نأتي بنصف مليون طبيب نفساني‮.. ‬يا تري كلية للطب النفسي ممكن نبنيها ونعلم تلاميذنا وندربهم في زمن أد إيه؟‮.. ‬عرفتوا ليه احنا محتاجين وبسرعة كبيرة لإنشاء هذه الكلية‮.. ‬إن لم ننشئها،‮ ‬فالزمن سوف يعالجنا‮.. ‬وأنا مش قلقان‮.. ‬ما دام يوم حساب الحرامية قد أتي‮.. ‬وكل‮ »‬الحرامية‮« ‬حيتحاسبوا ويتعالجوا سواء بالموت أو السجن أو السفر لمجتمعات ستبتلي بمرضهم‮.. ‬المهم يختفوا من أرض مصر الحلوة‮.. ‬ويسيبونا نضمد جراحنا النفسية بدواء الزمن‮.‬

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل