المحتوى الرئيسى

وجهة نظرالشعب والجيش‮: ‬والإصلاح والاستقرار‮ ‬

03/01 23:06

حينما  تولي المجلس الأعلي للقوات المسلحة مسئولية الحكم‮ - ‬في ظل ظروف طارئة‮ - ‬فإنه لم يكن‮ ‬يضع في تقديره ان يكلف بهذه المهمة في وقت ما،‮ ‬بحكم أن المسئولية المناط بها هي الدفاع عن ارض الوطن وسلامته وأمنه،‮ ‬ولم يكن يطمح إلي تحمل ذلك لانه لا يسعي إلي سلطة ولا يطلبها،‮ ‬ولكن الوضع الذي تطورت اليه الامور بعد الخامس والعشرين من يناير فرض علي القوات المسلحة ان تكون عند ثقة الشعب فيها وان تضع نفسها تحت التكليف لها بتسيير الامور في البلاد حتي تستقر الأوضاع ويتم إجراء المطالب الشعبية التي عبرت عنها ثورة الشباب والرغبة العامة في جموع الشعب في الاصلاح الديمقراطي والتعديلات المطلوبة في الدستور ووضع حد للفساد من جانب العناصر الانتهازية التي ارتبطت بالنظام السابق‮.. ‬إن الظروف المصيرية الصعبة التي تشكلت فيها حكومة أحمد شفيق لم يكن لها سابقة ولا نظير‮ - ‬وهو‮ ‬يتميز بالكفاءة والسمعة الطيبة ومحل التقدير عند الناس‮ - ‬وقد بذلت حكومة أحمد شفيق كل الجهد مع المجلس الأعلي للقوات المسلحة برئاسة المشير حسين طنطاوي القائد العام للخروج بالوطن من عنق الزجاجة والأزمة القائمة،‮ ‬وحرصت الحكومة علي ان تكون المهمة العاجلة هي تسيير الأمور في الدولة وإعادة الاستقرار رغم الإضرابات والاعتصامات من قطاعات من العاملين بسبب التفرقة في الأجور وغيرها‮.‬ولا شك أنها مهمة شاقة وتحتاج الي‮ ‬التهدئة والعمل لحل المشاكل المتراكمة،‮ ‬ولابد ان تأخذ الحكومة وقتها الكافي لان حجم المخالفات كبير ومتشعب وبالذات بالنسبة لإهدار المال العام والنهب المنظم‮.. ‬وللحق فإن رئيس الحكومة يتميز بالروية والحسم في اتخاذ القرارات وقد استلزم الأمر اجراء تغييرات في الوزراء بما يتناسب مع طبيعة المرحلة وانضمام كفاءات وخبرات من الشرفاء الذين يمكنهم تحمل المسئولية بنزاهة وشفافية‮!‬ان المجلس الأعلي للقوات المسلحة يحمل علي أكتافه عبء الإصلاح المطلوب وقد أثبت جدارته وقدرته علي ضبط الأمور في فترة قصيرة حتي يمكن تخطي المرحلة الانتقالية وتصبح مصر نموذج الدولة الديمقراطية في المنطقة وتأخذ مكانتها اللائقة في المجتمع الدولي‮.. ‬ومن هنا تتأكد ثقة الشعب في قواته المسلحة وقيادتها الوطنية التي لا تسعي إلي الحكم وتعتبر انها تقوم بمهمة محددة المدة حتي يكتمل تحقيق المطالب‮.. ‬وكانت الخطوة المهمة بتكوين لجنة تعديل الدستور برئاسة المستشار طارق البشري المشهود له بالكفاءة والنزاهة مع نخبة من فقهاء الدستور‮.. ‬وبالفعل انتهت من عملها وتم تطهير الدستور من مواد الاستبداد‮..!‬وفي رأيي ان ذلك يتطلب الاستقرار وانهاء الاضرابات والاعتصامات والعمل الجاد لتعويض الخسائر التي حدثت في قطاعات مهمة مثل السياحة‮.. ‬كما أن الأوضاع تحتم زيادة الإنتاج والإحساس بالمسئولية الجماعية عن الوطن ومساعدة الحكومة علي حل المشاكل‮.. ‬فقد اثبتت ثورة ‮٥٢ ‬يناير أن الجميع‮ - ‬الجيش والشعب‮ - ‬في مركب واحد ولابد من التكاتف لتحقيق الاصلاح والمطالب العادلة ولا ننسي أن هناك قرابة ‮٥٤ ‬في المائة تحت خط الفقر،‮ ‬وأن هناك المهمشين الذين تحملوا أعباء المعيشة الصعبة علي مدي سنوات،‮ ‬ولم تكن الحكومات السابقة تهتم بهم وفي حين كان الفاسدون ينهبون المليارات ولا يعبأون بتراكم الغضب الشعبي‮!‬وأقول بصراحة ان مصر في حاجة إلي كل رأي حر ومشورة صادقة مجردة عن الهوي والغرض‮.. ‬وعلي الأحزاب والجماعات السياسية ان تعيد النظر في مواقفها وتبتعد عن المزايدات الحزبية والانتهازية السياسية وتسهم بأفكار ورؤي تفتح الطريق أمام قيام نظام ديمقراطي مدني يستمد سلطته من الشعب‮.. ‬فقد كانت الاحزاب القائمة‮ - ‬بما فيها الحزب الوطني‮ - ‬هي السبب الأساسي في إفساد الحياة السياسية في مصر خلال السنوات الأخيرة،‮ ‬وكانت احزاب المعارضة تتلقي الدعم وتعقد الصفقات مع الحزب الحاكم ولذلك لم يكن لها وجود مؤثر في الانتخابات وفي الشارع وفقدت ثقة الشباب،‮ ‬وبما أدي إلي الفراغ‮ ‬والخواء في الحياة الحزبية وتسلط الفاسدين والانتهازيين علي النظام والحكم السابق‮.‬ولذا اتصور ان المرحلة الجديدة تتطلب مواجهة النفس والنقد الذاتي من جانب هذه الأحزاب‮ - ‬اذا كانت تريد المشاركة في الإصلاح والبناء السياسي‮ - ‬وإلا فإن الشباب سينصرف عنها ويعزلها كما عزل النظام السابق‮.. ‬فقد انتهي عصر النفاق الحزبي بعدما صارت الكلمة الأولي والأخيرة للشعب‮!‬ولا جدال في ان طبيعة المرحلة تتطلب اليقظة والوعي لأن هناك عناصر خبيثة تسعي للوقيعة بين الشعب والجيش وتضخيم حالات عابرة من سوء الفهم،‮ ‬فإن ما يقوم به الجيش لتدعيم الأمن والاستقرار هو مهمة استثنائية يحملها فوق أكتافه للحفاظ علي الوطن،‮ ‬ومن الضروري أن تتكاتف الجهود لمساعدته علي إدارة شئون البلاد في فترة انتقالية محددة‮.. ‬وهي مسئولية مشتركة حتي لا تصبح الحرية هي الفوضي‮!‬

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل