المحتوى الرئيسى

سباهان يؤكد علو كعب أندية إيران على الهلال السعودي في أبطال آسيا

03/01 23:19

دبي- عبدالرحمن بحير، عواصم -وكالات أثبت الهلال السعودي عدم قدرته على مجاراة الأندية الإيرانية، حين افتتح مشواره الآسيوي وواصل انتكاسته في هذه البطولة التي باتت عقدة لا تُرخى حبالها، بعد خسارته أمام سباهان اصفهان الإيراني الثلاثاء 01-03-2011، على استاد الملك فهد الدولي في الرياض 1-2، ضمن منافسات المجموعة الأولى من الجولة الأولى لدوري أبطال آسيا في كرة القدم. وظهر الهلال باهتاً متهاوناً طيلة فترات المباراة على عكس الفريق الإيراني والباحث عن لقبه الأول في هذه المسابقة، والذي كانت رغبته في اقتناص الفوز واضحة حتى آخر دقائق المباراة. ونجح اصفهان في فرض أسلوبه واستطاع أن يظهر كفريق منظم وقوي يستطيع أن ينافس على البطولة الآسيوية، فلم يمنح الهلال الفرصة وسيطر على منطقة الوسط وتفوق بدنياً وفنياً. ولم يجد الهلال في المقابل طريقه إلى اختراق الحاجز الدفاعي القوي، سوى بكرات لنواف العابد والروماني رادوي والسويدي ويلهامسون من خارج المنطقة بعيدة عن المرمى. ومع انطلاق الشوط الثاني، خطف الفريق الضيف هدف التقدم عبر توريه الذي تابع الكرة برأسه ارتطمت بالقائم الأيسر ثم هزت الشباك (51). وحاول ويلهامسون الذي لم يظهر بمستواه في هذه المباراة، بكرة قادها من منتصف الملعب متجاوزاً المدافعين قبل أن يسددها بين يديّ الحارس الإيراني رحمتي. وعزز الفريق الإيراني النتيجة بعد 9 دقائق عبر البرازيلي غانيريو إثر ركلة ركنية نفذها ببراعة، حيث حاول الحارس عبدالله السديري ابعاد الكرة لكنها اتجهت إلى المرمى، لتُغادر مجموعات من جماهير "نادي القرن الآسيوي"مدرجات المعلب منذ انتصاف الشوط الثاني. ودفع مدرب الهلال الأرجنتيني غابريال كالديرون بعيسى المحياني بدل نواف العابد، ومحمد القرني مكان محمد نامي، ثم دخل وليد الجيزاني بدل شافي الدوسري لإعادة التوازن إلى أصحاب الأرض. وتكفل القائم الأيسر بإبعاد هدف ثالث لاصفهان، وسط متابعة للسديري، ورفض وليد الجيزاني تقليص الفارق قبل دقيقتين من النهاية بكرة وصلت إليه عن طريق الخطأ فلعبها برأسه ضعيفه بين يدي رحمتي. وقلص الهلال الفارق في الوقت بدل الضائع، بعد محاولات هجومية مركّزة وتراجع للضيوف، حين استلم السويدي كرة على الطرف الأيسر فراوغ مدافعاً وسدد بيمناه مرت من تحت يدي رحمتي. الجزيرة والغرافة بلا أهداف وفي ذات المجموعة، تعادل الجزيرة الإماراتي مع الغرافة القطري سلباً دون أهداف، وفشل الجزيرة في الثأر من الغرافة الذي هزمه مرتين في النسخة الماضية 2-1 في أبوظبي و4-2 في الدوحة. كما عجز الجزيرة عن تحقيق أي فوز في مبارياته الإفتتاحية في مشاركته الثالثة على التوالي في البطولة، بعدما كان خسر أمام أم صلال القطري صفر-1 عام 2009 وأمام الغرافة أيضاً 1-2 في 2010. جاءت المباراة متكافئة وتساوت الفرص بين الفريقين، التي بدأها الجزيرة بعدما سدد الأرجنتيني ماتياس دلغادو كرة اصطدمت بقدم أحد مدافعي الغرافة وارتدت إلى عبدالله موسى، الذي أرسلها قوية ابعدها الحارس قاسم برهان ببراعة (16). وكان الغرافة قريباً من افتتاح التسجيل، حين تلقى العاجي أمارا ديانيه، كرة طويلة فتخلص من مدافعين ثم سدد منفرداً لكن حارس الجزيرة علي خصيف تألق في صدها (26). وسيطر الجزيرة على الشوط الثاني، وكاد يترجم أفضليته إلى هدف التقدم بعد تمريرة من البرازيلي باري إلى مواطنه ريكاردو اوليفيرا، الذي سدد كرة لحظة خروج برهان لملاقاته لكن المدافع أميرال ماركوني أبعدها برأسه قبل أن تدخل المرمى (55).

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل