المحتوى الرئيسى

وقفة احتجاجية فى «الهايكستب» تطالب بعودة رئيس «النقطة»

03/01 22:22

نظم المئات من المواطنين وطلبة مدارس الثانوى والإعدادى وقفة احتجاجية أمام نقطة شرطة الهايكستب، صباح الثلاثاء، يطالبون فيها بعودة الرائد خالد العمدة، رئيس النقطة، الذى حصل على إجازة دون راتب منذ 3 أيام، وردد الأهالى الهتافات قائلين: «ارجع يا عمدة». وخرج طلاب ومدرسو مجمع مدارس أحمد عرابى، صباح الثلاثاء ، بمسيرة تضامنوا فيها مع الأهالى وسائقى الميكروباص واتجهوا إلى نقطة شرطة الهايكستب ووقفوا أمامها يرددون الهتافات، رافعين لافتات مدوناً عليها: «يا وجدى فين العمدة». وقال سعيد شتا، وكيل معهد الثانوى العسكرى فى مصر الجديدة، إنه من سكان منطقة الهايكستب وحضر اليوم للتضامن مع الطلبة وأهالى المنطقة للمطالبة بعودة الرائد خالد العمدة، لأنه فوجئ، منذ 3 أيام، بوجود رئيس نقطة غيره وعلم من أفراد الشرطة قيام «العمدة» بتقديم إجازة وأذيع الخبر بين الأهالى وسائقى الميكروباص الذين قابلوه بالرفض. وأضاف أن رئيس النقطة كان نموذجاً جيداً لضباط الشرطة، حيث كان يتعامل مع الصغير والكبير بطريقة حسنة ويشارك الناس أفراحهم وأحزانهم، وأنه يتمنى أن ينظر وزير الداخلية فى طلب «العمدة» إعادته إلى النقطة. وقال فؤاد زيدان إن النقطة لم تتعرض للاقتحام فى أحداث 25 يناير، بسبب حب أهالى المنطقة بأكملها لرئيس النقطة ولأفراد الأمن العاملين معه، وقام الأهالى بعمل دروع بشرية حولها لمنع البلطجية من اقتحامها وتضامنوا مع الأمن وساعدوهم فى الحفاظ عليها، وأن الضابط ارتدى ملابس مدنية هو وأفراد الأمن وظلوا يدافعون عن أهالى المنطقة من البلطجية. وقال خالد العمدة لـ«المصرى اليوم» إنه قرر منذ 3 أيام تقديم إجازة دون راتب بعد أن اطمأن على أهالى دائرته والحفاظ عليهم فى الأيام الماضية واستقرار الوضع.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل