المحتوى الرئيسى

> قساوسة يطالبون «الإنجيلية» بتجنب خلط الدين بالسياسة والامتناع عن دعم أو مناهضة أي من مرشحي الرئاسة

03/01 22:03

دعا قساوسة الكنيسة الإنجيلية إلي ترسيخ دعائم الدولة المدنية بعد أحداث الثورة من خلال تفرغ الكنيسة لرسالتها وعدم الدخول في معارك سياسية ووقع 15 قسيسًا بالكنيسة الإنجيلية علي بيان أصدروه أمس الأول عقب اجتماعهم تحت مظلة الكيان الإنجيلي بشبرا شددوا فيه علي ضرورة منع خلط السياسة وتتوقف القيادات الكنسية الدينية عن الحديث في الأمور السياسية والامتناع عن اتخاذ موقف مناهض أو مؤيد لأيا من مرشحي الرئاسة في الانتخابات المقبلة، مع التأكيد علي حق كل شخص في التعبير عن رأيه بصفة شخصية وليست رسمية.وناشدوا بتفرغ الكنيسة بصفة خاصة لرسالتها الدينية دون أن تندس في معترك السياسة من خلال تزكية حزب أو مرشح بعينه في الانتخابات لكنهم أكدوا ايمانهم بحرية الرأي والتعبير بما يتطلب مشاركة فعالة من جميع المصريين في الحياة السياسية من خلال رأيهم الشخصي دون إعلان موقف سياسي رسمي.وأشاد القساوسة بالتغييرات التي حدثت في الشارع لمصري بعد أحداث ثورة 25 يناير وما أدت إليه من حراك إيجابي لافتين إلي أنه قبل الثورة كانت هناك اتجاهات وآراء قوية تدفع في طريق الحفاظ علي الدولة المدنية بما يتطلب العمل علي استمرار هذه الاتجاهات، البيان وقع عليه 15 قسيسًابالكنيسة الانجيلية أبرزهم إكرام لمعي وجرجس عوض ورفعت فكري وأيمن لويس.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل