المحتوى الرئيسى

> دم الشهداء لن يضيع ومطالبكم ستتحقق بدأ من تغيير الحكومة

03/01 22:02

قام اللواء أركان حرب «حسن الرويني» قائد المنطقة المركزية بالقوات المسلحة بزيارة أمس الأول لميدان التحرير تفقد خلالها المعتصمين الموجودين فيه ونقل لهم تحيات القوات المسلحة والمشير «حسين طنطاوي» الذي يتحمل الآن مسئولية البلد. وأوضح أن الجيش يؤيدهم في مطالبهم المشروعة ويراها حقا لهم بداية من تغيير حكومة شفيق وحتي محاسبة المسئولين مرورا بإلغاء أمن الدولة والإفراج عن المعتقلين السياسيين وقال «المشير حسين طنطاوي» ما بينامش علشان بيفكر في مطالبكم وعاوز يحققهالكم زي ما أنتوا عاوزين، عاوزين شفيق وحكومته يمشوا، هيمشوا». وطالب المعتصمين بالهدوء قائلا لهم «إحنا ما قلناش لحد يمشي، اقعدوا واعتصموا زي ما أنتم عاوزين ده حقكم بس اللي إحنا عاوزينه وما نرجوه منكم ألا تعطلوا المرور، وأنا مقدر شعور الجميع، وأؤكد لكن أن دم الشهداء لن يضيع هباء. عدد كبير من المعتصمين حرص علي تحية اللواء الرويني والسلام عليه وتأدية التحية العسكرية له كنوع من الاحترام والتقدير، مؤكدين له الشعار الذي نادوا به وسيظل «الشعب والجيش إيد واحدة»، وبخفة دم داعب أحد باعة الساندويتشات داخل الميدان ضاحكا بقوله «إيه ده، طبعا ده كنتاكي». وقام المعتصمون بالهتاف والتصفيق الحاد للجيش عندما أعلن لهم اللواء الرويني أن العمل في البورصة تم تأجيله إلي الأحد القادم، حيث إن عددا كبيرا منهم طالبوا بذلك حتي لا تنهار البورصة ويصاب الاقتصاد بمزيد من الانهيار أيضا. وقبل مغادرته أكد للمعتصمين أن المجلس قام بالتعديلات الدستورية كي تتم الانتخابات الرئاسية والبرلمانية دون تعجيز أو حصرها في فئة واحدة وليصبح كل مواطن صاحب حق في الترشيح للرئاسة طالما توافرت فيه الشروط التي أقرتها التعديلات الدستورية وسيجري استفتاء عليها وكل مواطن له حق قبولها أو رفضها.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل