المحتوى الرئيسى

متمردون يحرسون مستودعا للذخيرة في ليبيا يخشون قصفه

03/01 21:37

أجدابيا (ليبيا) (رويترز) - يخشى ليبيون يحرسون مستودعا كبيرا للذخيرة قرب بلدة اجدابيا التي يسيطر عليها المتمردون في شرق البلاد من ان ضربة مباشرة من قبل طائرات حربية يرسلها جيش معمر القذافي قد تسبب دمارا يمتد لأميال حوله.وقصفت طائرة حربية منطقة خارج جدران قاعدة هنية يوم الاثنين قبل ان تعاود الهجوم ثانية حيث قصفت جدرانا ملاصقة لمخزن محصن تحت الأرض حسبما قال ضابط بالموقع انضم للمعارضين للزعيم الليبي.وأكد ضباط عسكريون وشهود يوم الثلاثاء الهجوم الذي وقع بعد التشكيك في صحة النبأ.وقالت الولايات المتحدة يوم الاثنين انها تحرك سفنا وطائرات قرب ليبيا فيما قال رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون ان حكومته تعمل لفرض منطقة "حظر للطيران" لحماية الشعب الليبي.وقال جمعة سيد أحد المدنيين الذين تطوعوا لحراسة القاعدة "كان هناك قصف هنا الليلة الماضية لكن شيئا لم يصب. لو قصف أحد هذه المخازن سيدمر كل شيء لأميال حوله."وقال محمد يوسف وهو ضابط ان نيران مدفعية مضادة للطائرات أطلقت على الطائرة المغيرة. وسمع المدافعون بعد ذلك في حوالي الساعة التاسعة مساء صوت طائرة هليكوبتر. وقال لرويترز من الموقع "هاجمنا بنيران مضادة للطائرات وغادرت دون قصف أي شيء."وقال سعد محمود وهو ضابط آخر انشق عن جيش القذافي ان صوت طائرة أخرى سمع حوالي الساعة الخامسة والنصف صباحا.وقال "اطلقنا النار عشوائيا في الهواء وغادرت."وقال المتمردون ان القنبلة التي قصفت جدران القاعدة سقطت في حقل الغام ما جعل من المستحيل التحقق من موقع الانفجار.وأبلغ ضابط آخر تمرد على القذافي صحفيين في القاعدة انه يعتقد ان الطيارين تعمدوا إخطاء الهدف.وتضم القاعدة 35 مخزنا. وقال خبير عسكري ان بها 10 الاف طن على الاقل من الذخيرة من كل الأعيرة.من محمد عباس

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل