المحتوى الرئيسى

وزيرة: ملك البحرين يخشى حدوث انقسام

03/01 21:16

جنيف (رويترز) - قالت وزيرة بحرينية يوم الثلاثاء ان العاهل البحريني الملك حمد بن عيسى آل خليفة يخشى أن تؤدي الاضطرابات الحالية لتدمير الانسجام بين القطاعات المختلفة من السكان.وتمثل المشاكل التي تشهدها البحرين مخاوف كبيرة بالنسبة للزعماء الغربيين الذين يعتبرونها حصنا في مواجهة ايران الشيعية على الجانب الآخر من الخليج. ويحكم السنة البحرين التي يوجد بها مقر الأسطول الخامس الامريكي في حين يمثل الشيعة أغلبية السكان.وقالت فاطمة البلوشي وزيرة التنمية الاجتماعية في مؤتمر صحفي في جنيف ان الملك قدم بالفعل مبادرات حسن نوايا ولكن المحتجين المناهضين للحكومة يرفضون الانضمام "للحوار الوطني" الذي بدأه.وأضافت أن العاهل البحريني يخشى أن يرى بلاده في حالة انقسام فهناك خط رفيع يفصل بين حالتي السلم والحرب في البحرين.وتابعت أن الحكومة البحرينية تريد أن تكون البلاد جزيرة سلام يعيش فيها الجميع في وئام.وطالب محتجون في العاصمة البحرينية المنامة باستقالة الحكومة ويحتلون منذ أسبوعين دوار (ساحة) اللؤلؤة مما أثار مخاوف بشأن مستقبل سوق المال والسياحة في البلاد.وجاءت الاضطرابات في غمرة احتجاجات تشهدها دول عربية أدت الى الاطاحة برئيسي تونس ومصر وأرخت قبضة الزعيم الليبي معمر القذافي على حكمه الممتد منذ نحو 42 عاما.وقالت الوزيرة فاطمة البلوشي ان الملك حمد قدم بالفعل عددا من مبادرات حسن النية ازاء المحتجين الذين ينتمون بالاساس الى الاغلبية الشيعية ويعارضون ما يقولون انها اساءة معاملة من جانب الحكومة التي يقودها السنة.وتتضمن هذه المبادرات التعزية بوفاة سبعة أشخاص قتلوا حينما تصدت قوات الامن للمتظاهرين وفرقتهم من دوار اللؤلؤة في 17 فبراير شباط. كما تضمنت الدعوة "لحوار وطني".وقالت الوزيرة ان كثيرا من قطاعات المجتمع البحريني يجرون بالفعل مناقشات مع الحكومة بشأن سبل الخروج من الموقف ولكن بعض المحتجين "لا يريدون الحوار".واضافت أن المحتجين لا يمثلون جميع الناس في البحرين ولكن جزءا منهم. واشارت الى أن الحكومة تريد أن تنضم كل المجموعات في المجتمع الى الحوار ولكن ليس بالامكان اجراء حوار مثمر في الشارع ولكن حول مائدة.وتابعت البلوشي أن هناك جماعات أخرى تعارض مطالب المحتجين مشيرة الى احتجاجات في الايام القليلة الماضية شملت عشرات الالاف من مؤيدي الحكومة والملكية التي بدأت برنامها للاصلاح قبل عقد من الزمان.وقالت ان الحكومة تريد الحفاظ على الوحدة وقد فضلت دوما الحوار وتتواصل مع الجميع. واضافت أن الحكومة تحاول اقناع المحتجين بالجلوس الى مائدة الحوار.وشددت البلوشي على أن التغطية الاعلامية في وسائل الاعلام الدولية أعطت صورة غير متوازنة لما يجري وأن موقعي فيسبوك وتويتر استخدما " لنشر معلومات زائفة".وتابعت أن الحكومة تريد أن تكون وسائل الاعلام الدولية منصفة مع البحرين وأن تغطي ما تقوله وتفعله كل الجماعات وليس جماعة واحدة.من روبرت ايفانز

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل