المحتوى الرئيسى

الأزمة السياسية بالبحرين تشلّ حركة الرياضة حتى إشعار آخر

03/01 20:56

المنامة – حسن علي أصيب النشاط الرياضي في البحرين بشلل تام بعد قيام عدد من الاتحادات الرياضية بتجميد مسابقاتها وأنشطتها جراء الأحداث السياسية التي تعصف بالبلاد منذ 14 فبراير/شباط الماضي. وكانت الاحتجاجات والمواجهات بين المتظاهرين ورجال مكافحة الشغب، التي وقعت في عدد من مناطق البحرين، أسفرت عن مقتل 7 أشخاص، وجرح عدد من أفراد رجال الأمن بحسب شريط فيديو بثه تلفزيون البحرين، ويطالب المتظاهرون بالمزيد من الإصلاحات السياسية والاقتصادية. ويتخذون من دوار اللؤلؤة الكائن بقلب العاصمة المنامة مركزاً لهم. الاتحاد البحريني لكرة اليد، أول اتحاد رياضي أوقف نشاطه كاملاً حتى إشعار آخر، حيث تعذر عليه مواصلة المسابقات المحلية من الفئات السنية حتى مسابقات الرجال، بسبب الأوضاع الراهنة التي تمر بها البحرين، فاتخذ الموقف بنفسه من دون أي طلب من قبل الأندية المحلية. وفي حديث خاص لـ"العربية.نت"، قال رئيس الاتحاد علي عيسى: "من الصعوبة علينا أن نواصل إقامة المنافسات الرياضية في ظل الأزمة التي تمر بها البلاد، فالخوف والقلق يعمّان الجميع، والرياضي هو أحد أبناء الوطن، ولن يتمكن من التركيز على اللعب ووطنه تمر بأزمة سياسية وتوتر أمني". وأقدم الاتحاد البحريني لكرة الطائرة على نفس الخطوة، فبالرغم من توقف دوري الرجال، إلا أنه جمّد مسابقات الفئات السنية حتى إشعار آخر، بناء على الظروف الراهنة التي تشهدها البحرين، وامتثالاً لطلب بعض الأندية. وأصر رئيس الاتحاد البحريني لكرة السلة النائب في البرلمان البحريني عادل العسومي على عدم توقف مسابقة الدوري وباقي أنشطته، ليدفع ذلك ثلاثة من أعضاء الاتحاد التقدم باستقالتهم احتجاجاً على رفض الرئيس وهم: أمين السر عبدالإله عبدالغفار ورئيس لجنة المنتخبات عصام الجزيري والعضو عبدالعزيز السماك. وتحت الضغط، رضخ الرئيس لطلب الأعضاء عندما وافق على إيقاف أنشطته حتى إشعار آخر، وقال عبدالغفار: "من الصعب الآن استمرار النشاط الرياضي في الاتحاد في هذه الفترة الحرجة التي تمر بها المملكة، خصوصاً أن مجموعة كبيرة من أولياء الأمور وخوفاً منهم على أبنائهم يرفضون ذهابهم إلى الأندية ومتابعة التمارين، ومن ثم المشاركة في اللقاءات المقررة بالدوري". أما اتحاد كرة القدم فاكتفى بإيقاف مسابقة دوري الدرجة الأولى إلى الأسبوع الأول من الشهر الجاري، بناء على طلب مجموعة من الأندية، فيما معظم المسابقات الأخرى مازالت سارية من الأشبال حتى دوري الدرجة الثانية، رغم أن عدداً من الأندية في الفئات السنية يتخلف عن الحضور.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل